حول الممارسات الفضلى في مجال ترافع المجتمع المدني في السياسات العمومية المنظم من طرف برنامج دعم المجتمعالمدني CSSP

-أسفي الأن66 views مشاهدة
حول الممارسات الفضلى في مجال ترافع المجتمع المدني في السياسات العمومية المنظم من طرف برنامج دعم المجتمعالمدني CSSP

عبد الجليل لبنين**نظمت منظمة كونتربارت انترناشيونال لقاءا وطنيا ايام 8 و 9 و 10و 11 يوليوز 2018 بمدينة مراكش حول الممارسات الفضلى لمشاريع ترافع المجتمع المدني في مجال السياسات العمومية الوطنية و المحلية ، يدخل هذا اللقاء في إطار فعاليات أنشطة برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب CSSPو الذي تسهر على تنفيذه منظمة كونتربارت انترناشيونال و تموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدوليةUSAID.و يهدف هذاالبرنامج إلى دعم منظمات المجتمع المدني و الائتلافات المدنية التي تنخرط في مبادرات ترافعية تروم تحقيق مشاركة مواطنة واسعة في الشأن العام ويشتغل البرنامج مع الفاعلين الحكوميين في إطار تقوية قدراتهم في الحوار مع المجتمع المدني و تقديم الدعم التقني للجماعات الترابية من اجل احداث هيئات المساوة و تكافؤ الفرص و النوع  التابعة لها..

يدخل هذا اللقاء ضمن سلسلة من المنتديات الوطنية التي ينظمها برنامجCSSPللمساهمة في تعزيز الحوار بين مختلف الفاعلين حول قضايا الترافع في السياسات العمومية الوطنية والترابية و قد حضره حوالي 120 مشارك ومشاركة موزعين بين تمثيلية الجمعيات و الائتلافات المدنية الوطنية والمحلية وممثلي الجماعات الترابية و هيئات المساواة وتكافؤ الفرص والنوع و كذا خبراء في مجال  الحكامة والسياسات العمومية الترابية.

شكلت أشغال اللقاء فرصة للنقاش وتبادل الخبرات بين مختلف المشاركين حول واقع التجربة المغربية في مجال الترافع حول قضايا السياسات العمومية من اجل تحديد التحديات والاكراهات التي تحد من مردودية وفعالية الاداء الترافعي للمجتمع المدني و قصد تثمين و رسملة الممارسات الفضلى في هذا المجال و رصد الايجابيات و الدروس المستخلصة من التجارب التي عرضت ضمن اشغال هذا اللقاء و تحويلها كمرجعية لتطوير الاداء الترافعي  و كذلك التفكير الجاد في اعداد دليل عملي لإغناء وتطوير مشاركة و مساهمة جمعيات المجتمع المدني في تفعيل اليات الديمقراطية التشاركية و الرفع من درجة تأثيرها في صنع السياسات العمومية،

وحددت محاور اللقاء كالاتي :

1 الترافع حول قضايا النوع و الادماج الاجتماعي

2 الترافع حول السياسات العمومية المتعلقة بالأشخاص في وضعية إعاقة

3 الترافع حول الولوج إلى الخدمات العمومية  وتفعيل الديمقراطية التشاركية

4 البيئة القانونية للمجتمع المدني و الترافع حول التشريعات المنظمة للعمل الجمعوي

5 مقاربات دعم القدرات الترافعية لجمعيات المجتمع المدني حول السياسات العمومية

6 الترافع من أجل سياسات بيئية دامجة

وتضمن برنامج هذا أشغال اللقاء أنشطة مكثف ومركز ، حيث انطلقت فعالياته يوم 8 يوليوز 2018 بندوة افتتاحية حول المداخل القانونية و المؤسساتية لترافع المجتمع المدني حول السياسات العمومية : تحديات و افاق، أطرها  كل الدكتور الاستاذ محمد حركات خبير في الحكامة و دراسة أثر السياسات العمومية  و الاستاذ أحمد الجزولي مدير برنامجCSSPوالاستاذ حسن أميلات مدير دار المنتخب و قد حاول المتدخلين ابراز المرجعية النظرية  والقانونية للدور الترافعي للمجتمع المدني  و المرجعية العملية لهذا الدور في التجربة المغربية، كما تم عرض النتائج الرئيسية لمختلف المشاريع الترافع لجمعيات المجتمع المدني حول السياسات العمومية ،الممولة من طرف برنامج دعم المجتمع المدني CSSP،. وشهدت الندوة الثانية من نفس اليوم مداخلاتلمنتخبين جماعيين وفاعلين جمعويين،حيث أجمع المتدخلون على أهمية والعمل الترافعي وفعاليتهومردوديته في السياسات العمومية الترابية، كل من موقعه و حسب تجربته ، وكما أبرزت المداخلات التحديات التي يواجها الفاعل المدني و الفاعل السياسي في تدبير العملية الترافعية.و استأنفتأنشطة الحصة المسائية من اليوم الأول بعمل داخلالورشات الموضوعاتيةحيث توزع المشاركين بين ورشتين، خصصت الأولى لموضوع الترافع حول الولوج للخدمات و تفعيل اليات الديمقراطية التشاركية، في حين خصصت الورشة الثانية لموضوع الترافع حول قضايا النوع و الادماج الاجتماعي ، وحاول منشطي الورشات التركيز اولا خلال هذه المحطة على تشخيص التحديات و الصعوبات الثقافية و السياسية والقانونية و المالية التي واجهتها الجمعيات خلال مبادراتها الترافعية .

استأنف اللقاء أشغاله صبيحة اليوم الثاني 9 يوليوز 2018 داخل الورشات الموضوعاتيةبمناقشات حولالسبل الكفيلة بتدليل الصعوبات من خلال استثمار ما راكمه المشاركونمن تجارب مهمة في الموضوع، لينتقل المشاركون في الحصة المسائية إلى جلسة عامة عرض خلالها 12 تجربة ترافعية لجمعيات شريكة لبرنامجدعمالمجتمعالمدنيCSSP، من أجل استخلاص الدروس من هذه المبادرات .كما عرفت الجلسة مناقشة مستفيضة بين المشاركين و مقدمي هذه التجارب  دامت زهاء 4 ساعات.

   وافتتحت أشغال اليوم الثالث من اللقاء باستئناف النقاش داخل الورشات لتحديد أولويات الدور الترافعي لجمعيات المجتمع المدني وطنيا و محليا و مناقشة النتائج الخاصة بمشاريع الترافع التي تم إنجازها بشراكة مع برنامج دعمالمجتمعالمدنيCSSP،..وتقييمها على ضوء الإطار المنطقي الخاص بكل مشروع على حدة. واتجه النقاش خلال الحصة المسائية لليوم الثالث من اللقاء نحو تناول الأفاق المستقبلية و بلورة توصيات لتطوير الأداء الترافعي لجمعيات المجتمع المدني، كما تم عرض ومناقشة منهجية التغيير الأكثر دلالة كألية مدعمة لمنظومة التتبع والتقييم  و شرح خطواتها للمشاركين قصد تطبيقها على تجاربهم الترافعية المنجزة لقياس التغيير المحدث بعد تنفيذ مشاريعهم الترافعية .

وقد شكلت مخرجات الأيام الثلاثة أرضية أولية لصياغة مشروع التوصيات التي تمت مناقشتها صبيحة اليوم الأخير من اشغال اللقاء في جلسة عامة من تنشيط السيدة كريمة غانم و توزعت هذه التوصيات على الجانب القانوني والثقافي والسياسي و المالي، ليفتح النقاش مع جميع المشاركين قصد إبداء ملاحظاتهم  وتعديلاتهم وإضافاتهم التي ستأخذ بعين الاعتبار في صياغة النهائية لنص التوصيات المنبثقة عن اشغال هذا اللقاء الوطني و ستشكل هذه التوصيات إلى جانب الدليل العملي حول الممارسات الفضلى في استراتيجيات الترافع المدني حول السياسات العمومية أهم مخرجات هذا اللقاء  المنظم من طرف برنامج دعما لمجتمع المدنيCSSP.

رابط مختصر
2018-09-11
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اسفي الان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

-أسفي الأن