المدير الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة بجهة مراكش – أسفي تنقيل في عز التتويج .

othmane.driouechآخر تحديث : الأربعاء 5 سبتمبر 2018 - 2:53 صباحًا
المدير الجهوي للبيئة والتنمية المستدامة بجهة مراكش – أسفي تنقيل في عز التتويج .

خلال الأسابيع القليلة الماضية شهدت مجموعة من القطاعات الحكومية بالمغرب حركية طالت مجموعة من المسوؤلين على مستوى جهات وأقاليم المملكة ومن ضمنهم مسؤولون بكتابة الدولة في البيئة حيث تم في هذا الصدد تنقيل  المدير الجهوي  للبيئة والتنمية المستدامة بجهة مراكش – أسفي ع.ب  للنهوض بالوضع البيئي  بجهة فاس- مكناس.

2018 سنة التتويج الوطني لجهة مراكش – أسفي  بجائزة الحسن الثاني للبيئة.

يوما  12 و26 يوليوز 2018 الرباط ومراكش تحتفلان معا بتتويج مدينة مراكش الحمراء بجائزة الحسن الثاني للبيئة.برسم سنة 2018 و ذلك خلال الحفل الذي تم تنظيمه مؤخرا بمدينة الرباط يوم 12 يوليوز 2018 تحت الرعاية الملكية ورئاسة السيد رئيس الحكومة و بحضور السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة و مجموعة من الوزراء و المسؤولين على المستوى الوطني و المحلي، حيث تم تتويج مجموعة من المشاريع البيئية النموذجية المنجزة بشراكة بين جماعة مراكش و كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة عن طريق مديريتها الجهوية لمراكش آسفي .

الوالي محمد صبري والي جهة مراكش اسفي بدوره يشجع التميز ويحتفي بمقر قصر البلدية بمراكش، بتتويج مدينة مراكش بجائزة الحسن الثاني للبيئة، رفقة  العربي بلقايد عمدة مراكش، ووالي أمن مراكش، الى جانب عدد من رؤساء المصالح والمنتخبين والموظفين الجماعيين.

جائزة الحسن الثاني للبيئة بين الدلالة الرمزية وأثر التنمية  والاستدامة .

تجدر الاشارة إلى أن جائزة الحسن الثاني للبيئة، التي أحدثت سنة 1980، تعتبر آلية من ضمن الآليات التي تعتمد للتحفيز على تطوير الاهتمام بمجال المحافظة على البيئة وصيانة مقوماتها.

كما تهدف إلى تشجيع كل الأعمال والمبادرات التي تساهم في حماية البيئة والمحافظة على التراث الحضاري والطبيعي وتحسين إطار عيش السكان وتحقيق التنمية المستدامة بشكل عام.

وتشمل هذه الجائزة كل مجالات الفعل المستدام لخلق دينامية لدى كل الفاعلين والشركاء في إطار تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة ومخرجات القانون الإطار بمثابة الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة.

شهادات المسؤولين عقب التتويج ووعود بالمزيد من المشاريع .

رئيس المجلس الجماعي لمراكش السيد العربي بلقايد، غداة التتويج يعبرعن اعتزازه بهذا الانجاز الذي يعد تحفيزا للساكنة المحلية والمنتخبين والمسؤولين وجمعيات المجتمع المدني على بذل المزيد من الجهد لجعل المدينة الحمراء حاضرة خضراء صديقة للبيئة، مؤكدا أن الجماعة ستعمل مستقبلا على خلق   من المشاريع التي تراعي البعد البيئي والإيكولوجي.

من جهته، نوه والي جهة مراكش-آسفي السيد محمد صبري، بهذا التتويج المشرف للمدينة، والذي من شأنه تشجيع الجماعة الحضرية لمراكش والمسؤولين والجمعيات على الانخراط في إنجاز مشاريع تحترم البيئة وتساهم في التنمية المستدامة.

 مشاريع بيئية نوعية تبوئ عاصمة الجهة الريادة وطنيا.

تتمثل هذه المشاريع في مشروع Medina Bike  وهو أول مشروع في إفريقيا استعملت فيه دراجات ذات نظام حر باعتبارها وسيلة تمكن من تقليص تلوث الهواء وتضمن حياة صحية داخل المدينة. ثم تأهيل و تجهيز الحدائق العمومية:و قد اعتمد في هذا التأهيل على الطاقات النظيفة، حيث تم تجهيزها بنظام سقي فعال وبإنارة مصدرها الطاقة الشمسية، كما أنها مجهزة بعدة تكنولوجيات حديثة ومناسبة تضم معدات رياضية مولدة للطاقة الكهربائية.

وكذا التأهيل الطاقي للمباني العمومية حيث تم اختيار أربع بنايات عمومية قصد دمج بعد النجاعة الطاقية بها وذلك باعتماد الإنارة عن طريق استعمال المصابيح ذات الجهد المنخفض و مأرب السيارات مغطى بلوحات الطاقة الشمسية كما همت هذه المشاريع تصميم وتأهيل حي إيكولوجي بالمدينة القديمة لمراكش لتحسين ظروف عيش الساكنة، وإنشاء مناطق خضراء، وتدبير إيكولوجي للنفايات المنزلية وإحداث مطرح جديد للنفايات يولد الغاز الطبيعي، واستعمال حافلات كهربائية في التنقل الحضري وإحداث مركز خاص بجمع وفرز النفايات المنزلية وإعادة استعمال المياه العادمة لسقي المساحات الخضراء.

بروفايل للمدير الجهوي للبيئة خبرة تقود للريادة والتتويج.

يعتبر الدكتور ع ب  المدير الجهوي السابق للبيئة والتنمية المستدامة بالجهة من الأطر الواعدة على المستوى الوطني والدولي ،حاصل على دكتوراه في العلوم البيئية بالولايات المتحدة الأمريكية بشراكة بين وكالة نازا وجامعة القاضي عياض بمراكش. حاصل على ماجستير في العلوم البيئية. وهو حاصل على دبلومين لمهندس الدولة، الأول من ارقى المدارس الفرنسية للمهندسين والثاني من المدرسة الحسنية للاشغال العمومية بالدار البيضاء. وقد تقلد سابقا مجموعة من المسؤوليات.

مفاتيح التألق البيئي بمراكش الحمراء.

 

الكل يتذكر الحالة البيئية التي كان يعرفها مدخل مراكش عبر طريق أسفي والروائح التي أزكمت ألانوف لسنوات حيث كلما اقترب زائر من مدينة الحمراء تتراءى له غير بعيد عن الطريق الجهوية رقم 204 أدخنة وأكوام من الازبال والابقار والمواشي  وجيش من الممتهين لجمع النفايات المنزلية كلها مشاهد أضحت في نطاق الماضي حيث تم تنظيم هؤلاء وتحول جبل الازبال ذلك الى منظر من الزراعات المدرجة واندثر الدخان واقيمت في مدخل المدينة محطة لإنتاج الطاقة الكهربائية من النفايات وتزينت المدينة بحدائق صديقة للبيئة استثمرت فيها أحدث التقنيات التكنولوجية للسقي واستعمال الطاقة النظيفة من إنارة بالالواح الشمسية وغيرها …وتوجت المدينة في عز الكوب 22 الذي قدم فيه المغرب نموذجا بيئيا يحتدى به عالميا .

بعد تدشين مجموعة من المشاريع البيئية بأسفي هل ستسير على خطى عاصمة النخيل  لتحقيق التوازن البيئي بالجهة .

كما يعلم الجميع فأسفي ترابيا كانت تابعة لجهة دكالة عبدة ولم تلتحق بجهة مراكش اسفي إلا مع  التقسيم الإداري الجديد لسنة 2015 حيث قلصت الجهات من 16 ولاية إلى 12 جهة ، وبمجرد التحاقها بهذه الجهة الجديدة ظل البون شاسعا بينها وبين باقي الاقاليم التي عرفت مشاريع بيئية مهمة في حين ظل الاقليم بعيدا عن ثقافة الاعتناء بالهم البيئي ونعطي النموذج من تحصيل باقي الاقاليم على محطات لمعالجة المياه العادمة التي كانت تابعة لجهة مراكش تانسيقت آنذاك  باستثناء اسفي التي كانت تابعة لجهة دكالة عبدة.

أسفي حاليا تتلمس النور انطلاقا من المجهودات الكبيرة للمدير الجهوي للبيئة الذي عمل جاهدا خلال السنتين الأخيرتين على رأس مديرية البيئة بالجهة بمنطق الشراكة مع مختلف الفاعلين وفي طليعتهم السيد عامل الاقليم و مجلس الجهة ومجلس حضري وإقليمي ومجموعة جماعات عبدة للنظافة وجمعيات المجتمع المدني  من أجل حل المعضلة البيئية بالاقليم وبدأت الحياة تدب الى القطاع البيئي حيث زيارة لكاتبة الدولة للبيئة الى اسفي وزيارة للمطرح العمومي بمدخل طريق سبت جزولة والذي من المقرر أن يتم انهاء الاشغال به مع نهاية سنة 2018 .

وسيتم بالموازاة مع ذلك انشاء حزام أخضر بنفس المنطقة كما أن محطة للمعالجة ستضم كل من بلدية سبت جزولة وجمعة سحيم وجماعة بوكدرة وإنهاء كلي لمعضلة بحيرة سبت جزولة .

فهل سيكون الخلف خير للسلف من خلال من سيقود مستقبلا قطار البيئة بالجهة والاقليم معا .؟؟؟؟؟ 

رابط مختصر
2018-09-05 2018-09-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة اسفي الان الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

othmane.driouech