حوار مع الفنانة التشكيلية زينب تيميجة

حوار مع الفنانة التشكيلية زينب تيميجة

زينب تيميجة من مواليد  أسفي مساعدة إجتماعية الهواية الفن التشكيلي·· ريشتها الفنية·· تلامس البعد النفسي الشفيف··· تستكشف معاناة الأيام··· حالات دفينة في متاهات دقائق الساعات··

في هذا الحوار·· نستدرج ريشتها إلى حوار الأحلام الوردية· نحرض المفاهيم والأفكار والقناعات··· نستقرئ ملامح رؤى الغد في مطاوي الحاضر· نسألها نحاورها فتجيبنا··

س ** من أنت وماذا ولمن ترسمين وما هي ميزتك وكيف تنظرين لشخصيتك الفنية ؟
إنسانة عاديه وحساسة لديها موهبه الرسم وتحب التعبير بريشتها وألوانها في بعض الأمور , أحب أقضي بعض من وقتي مع لوحاتي في مرسمي المتواضع كل شي في مخيلتي أحوله إلى لوحه وأحاول أنقله للواقع , أرسم لنفسي أولا وما في داخلي وما يميزني لا أعلم بالضبط لكن أغلب الفنانين قالو دمجي للألوان ورسمي للواقعي وكيف أنظر.

س ** متى بدأت زينب بمسك القلم أو الريشة؟
بدأت مند الصغر  قبل دخولي المدرسه كنت أحب أن أرسم على أي شي أمامي خاصة الرسوم المتحركة من خلال دراستي بالثانوي، بعد ذلك التحقت بمنتدى صلاح الدين الايوبي للثقافة والفنون و استمريت في الرسم في إطار الاحتفالات بالأعياد الوطنية والدينية برسومات في فن الكاريكاتيرإلى أن تأكدت أن الرسم جزء من حياتي وبدأت أعمل على تطوير موهبتي بشكل جيد، بعد ذلك كانت الانطلاقة الحقيقية مع مجموعة من الفنانين المحترفين أمثال للا شامة و عبد الحق الموان وعبد المالك الغلا والقائمة طويلة كل هذه الاسماء تعلقت بها على إيقاع الفرشاه وكيفية دمج الألوان.

س ** ما هو أول شيء رسمتيه وقررتي أن يكون هو باكورة أعمالك؟
لا أتذكر أول شي رسمته وقررت أن يكون باكورة أعمالي , لكن دائما كنت أحب أن أرسم الرسوم المتحركة والكاريكاتير، أو أحاول أن أرسم الطبيعة وفجأه انتقلت لرسم البورتريهات بقلم الرصاص وبعد ذلك للألوان الزيتيه ومن وقتها أصبح الفن التشكيلي عشقي وهو صديقي القريب الذي أحاكيه ويحاكيني.

س ** لماذا اخترتي الفن التشكيلي؟
لم أختار الفن التشكيلي بل هو اختارني لأنها موهبه من عند ربي وحبيت إني أطورها.

 س ** إدن عشقت الرسم وأنت في طريقك للاحتراف ،ما هي الصعوبات التي وجدتها زينب أمامها ؟

هناك صعوبات كثيرة ولكن والحمد لله مدينة أسفي مليئة بالمواهب أو بما يسمى مقبرة الفنانين لكن رغم كل ذلك نحن جيل الشباب الفنانين قمنا بتأسيس جمعية المستقبل للفن التشكيلي قصد الاستمرارية وفرض وجودنا بين عمالقة الفن بمدينة لمحيط أسفي الغالية،

س ** ما هي أهداف الجمعية ؟

هناك عدة أهداف ،والأهداف لن تقف في تطلعاتنا نحن الاستمرارية ألا وهي النهوض بالفن التشكيلي بالمدينة والحفاظ عليه خاصة وأن مدينة أسفي تتوفر على خزان كبير من الفنانين المحترفين في الفن التشكيلي الذين أعطوا الشئ الكثير على الصعيد المحلي والوطني والدولي ولعل التاريخ يشهد على ذلك ،لكن ما نعانيه هو عدم وجود قاعات للعرض بالمدينة وحتى أن كانت هناك معارض لم يتم استدعاءنا كفانين شباب للمشاركة ولو بفنان واحد حتى صبغة الاندماج حاضرة بين الفنانين المحترفين والشباب

س ** هل كان لبعض الفنانين دور في صقل موهبتك، وكيف؟
نعم والحمد لله ..دائما هناك فنانات وفنانين بجنانبنا نستفيد كثير منهم من أجل الخبرة في هذا المجال ،هم فنانين التربية الفنية بتشجيعي ودعمي المعنوي ودائما يحتفظوا بأعمالي في مسار فني. في مسيرتي

س ** هل يوجد من أسرتك فنان أو فنانة تشكيلية؟
لا يوجد من أسرتي فنان أو فنانة معروفين في الساحة  من أسرتي, ولكن كموهبة توجد  بيدي لكي أعطي لإسم العائلة صبغة لدى المهتمين بهذا المجال الفني بمدينة أسفي كفنانة شابة لازالت تشق طريقها نحو الأمام والحمد لله حتى الآن أنا على يقين بأنني في الطريق الصحيح .

س ** ماذا كان دور أسرتك في تأسيسك كفنانة؟
ينصحوني بالاستمرار ويشجعوني.

س ** هل سبق وأن ألتحقتي بمدرسة فنية؟
لا ..ولكن دخلت دورات لأطور من نفسي.

س ** بعد ما دار من حوار بيني وبينك لا أجد سؤال أخر أطرحه , إجاباتك جدا رائعة ومؤثرة وهذا دليل على حبك أولا قبل موهبتك في الرسم لهذا النوع من فنون الرسم , هل هناك كلمة تريدين توجيهها لمن يتمتعون بموهبة الرسم أو يريدون أن يصبحوا في المستقبل من أحد الفنانين المشهورين؟

طبعا أحب أن أشكر الأستاذة شامة لما قامت به معي من تحفيز وتشجيع ودعم أيضا وصقل موهبتي , أيضا أشكر الفنانين لأنهم هو من قام بتوجيهي إلى بيت التشكيليين .. وكل من شجعني من أقارب وأصدقاء وأيضا أوجه كلمة للفنانين الشباب بأن الله يوفقهم في مسيرتهم وبإذن الله كل فنان وفنانة يوصلوا لهدفهم في الفن التشكيلي ونكون روح وحده ونحاول نطور من نفسنا حتى نصل للعالمية ونمثل مدينة أسفي وبلدنا بصورة حلوة.

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع المقالات و المواضيع المنشورة على الموقع تعبر عن رأي أصحابها و ليس للموقع أي مسؤولية اعلامية أو أدبية أو قانونية