هل تتم صيانة وإصلاح الحفر داخل المدار الحضري بأسفي؟

هل تتم صيانة وإصلاح الحفر داخل المدار الحضري بأسفي؟

لازال مشكل تواجد الحفر بمدينة أسفي يزعج ساكنة المدينة والسائقين على وجه الخصوص، هذه المرة تعلق الأمر بالحفر الكبيرة التي لا يتم الاكتراث لها من طرف الجهات المسؤولة عن صيانة وإصلاح المسالك الطرقية داخل المدار الحضري لمدينة أسفي خصوصا أمام إحدى الثانويات بحي اجريفات، وهو ما جعل مواطنون عبروا عن سخطهم إزاء الوضع، نظرا لما تخلفه الحفر من أضرار على السيارات التي تضطر إلى المرور عبرها، خاصة أن هذه الأخيرة من شأنها أن تتسبب في حوادث سير خطيرة قد تودي بحياة الأبرياء، في غياب أية إشارة تنبيه لوجود حفر، باستثناء ما يتطوع به مواطنون لوضعه كعلامة على وجود حفر.

من جهة أخرى، سجلت ” أسفي الآن ” ورصدت بعض المظاهر التي تسيء إلى تدبير الشأن العام، وتتمثل في وضع أحجار في بعض الأحيان كإشارة تنبيه للمارة إلى وجود خطر الحفر الكبيرة التي غزت شوارع أسفي. ليبقى السؤال المطروح: من يتحمل هذه المسؤولية في الوضع الذي توجد عليه العديد من شوارع المدينة؟ إنه السؤال الذي لطالما طرحناه ويواجه بآذان صمّاء.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع المقالات و المواضيع المنشورة على الموقع تعبر عن رأي أصحابها و ليس للموقع أي مسؤولية اعلامية أو أدبية أو قانونية