بلاغ صحفي

بلاغ صحفي

أسفي تحتضن المنتدى الوطني الأول حول الساحل

” التدبير المندمج للساحل أي دور للمجتمع المدني”

أسفي:3 و4 نونبر 2017

 احتضنت مدينة أسفي يوم 3 و4 نونبر الجاري المنتدى الوطني الأول حول الساحل تحت شعار: ” التدبير المندمج للساحل أي دور للمجتمع المدني”،ونظم هذا المنتدى من طرف منتدى أسفي للتنمية و البيئة و المجتمع بدعم من برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب الذي تموله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وتشرف عليه منظمة كاونتربارت أنترناشيونال،وافتتحت أشغال اليوم الأول بملحقة جهة مراكش-اسفي ابتداءا من الساعة الرابعة بعد الزوال بجلسة افتتاحية ضمت كلمات كل من ممثل السيد عامل أقليم أسفي،السيد على بن عبد الرزاق نائب رئيس جهة مراكش-اسفي ،السيدة كريمة غانم ممثلة برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب ،و كلمة السيد عبد الجليل لبنين رئيس منتدى أسفي للتنمية و البيئة و المجتمع. بعد ذلك انطلقت الجلسة الأولى تحت عنوان: “ساحل جهة مراكش أسفي :  الرهانات و الإطار المؤسساتي و التشريعي”، وعرفت المداخلات التالية:

“الإطار المفاهيمي و العملي للتدبير المندمج للمناطق الساحلية :  ذ.عبد اللطيف  الشعيبي: أستاذ التعليم العالي بالكلية المتعددة الاختصاصات بأسفي.

“قراءة في المخطط الجهوي الخاص بتدبير المجال الساحلي  و مشاركة المجتمع المدني”،  الدكتور على بن عبد الرزاق ئائب رئيس جهة مركش-اسفي.

“المسؤولية المجتمعاتية والساحل “: ذ.محمد اكديرة أستاذ التعليم العالي بجامعة محمد الخامس ، رئيس المرصد المغربي للديمقراطية التشاركية.

“دور الوكالة الحضرية في تنمية المناطق الساحلية بالجهة “:عبد الإله عبدو:إطار بالوكالة الحضرية لآسفي .

“البعد المؤسساتي في تدبير الساحل”  ذ سفيان كربو باحث في مجال البيئة و التنمية المستدامة.

و عرف اليوم الثاني الذي احتضنته أشغاله الخزانة الجهوية،تنظيم الجلسة العلمية الثانية التي تمحورت حول :دور المجتمع المدني في التدبير المندمج للساحل،ومن مداخلات نظرية و عرض تجارب مدنية لها علاقة مع تدبير الساحل. و ضمت الجلسة المداخلات التالية:

“ساحل جهة مراكش أسفي في مفترق المستويات الترابية:  من اجل رؤية استشرافية” :ذ صلاح بناموس ، خبير في مجال الساحل و إعداد التراب.

“تجربة مرصد البيئة والمآثر التاريخية بطنجة في المحافظة على الساحل” ، ذ سعيد شكري خبير بيئي .  

“عرض تجربة مركز التربية على البيئة بمنطقة ساحل الوالدية” ذ عبد الحق فهمي : مجموعة البحث من اجل الطيور بالمغرب

“التسويق المجالي للساحل أي دور للمجتمع المدني “ ذ. شمس الدين ماية : أستاذ التعليم العالي بالكلية المتعددة الاختصاصات – آىسفي.

 “الاليات الدمقراطية التشاركية و برنامج الوزارة المنتدبة للمساهمة في تنزيلها “، السيدة حليمة غياث: رئيسة قسم الشؤون القانونية و العلاقات العامة بالوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان و المجتمع المدني.

كما عرف اليوم الثاني تنظيم ثلاث ورشات عمل موضوعاتية :

الورشة الأولى : “آليات ترافع المجتمع المدني حول الساحل” أطرتها السيدة حليمة غيات.

الورشة الثانية: “دور المجتمع المدني في التدبير المندمج للساحل” أطرها السيد محمد اكديرة

الورشة الثالثة : “الجماعات الترابية و تدبير الساحل، أية علاقة ؟” أطرها السيد مصطفى الشقام

 وتجدر الإشارة أن تنظيم هذا المنتدى يندرج في سياق الدعم الذي يقدمه برنامج دعم المجتمع المدني بالمغرب للفعاليات المدنية من اجل تمكينها من الترافع الفعال بغرض إدماج قضايا ورهانات مجتمعية وتنموية  أساسية في السياسات العمومية والمخططات والبرامج التنموية  على المستويات الوطنية والمحلية ، وكذا تتبع تنفيذها وتقييمها من خلال الآليات التشاورية التي جاء بها دستور 2011 والقوانين التنظيمية الخاصة بالجماعات الترابية ( 111-14. 112-14 و113-14) خاصة تقديم الملتمسات والعرائض، ومن بين تلك الرهانات المجتمعية ذات الأولوية وطنيا وعلى مستوى جهة مراكش آسفي قضية التدبير المندمج للساحل  في أبعاده الاقتصادية والاجتماعية والبيئية ودور المجتمع المدني في تتبع تنفيذ قانون الساحل 12.81

وعرف المنتدى مشاركة ما يقارب 100 مشارك ومشاركة يمثلون مختلف الفاعلين والمتدخلين في مجال الساحل،من أكاديميين ومنتخبين،مع حضور وازن لفعاليات المجتمع المدني المهتمة بقضايا البيئة و الساحل من عدة المدن المغربية وخرج المنتدى بمجموعة من التوصيات المهمة التي من شأنها تعزيز الحكامة البيئة في التدبير المندمج للساحل، و تم تشكيل لجنة ستعمل على إعداد وإصدار نداء أسفي حول الساحل سيتم تعميمه على وسائل الإعلام وكل الفاعلين في أقرب الاجال،وكذلك إنجاز تقرير شامل حول ساحل جهة مراكش-أسفي.

عن ادارة المنتدى

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع المقالات و المواضيع المنشورة على الموقع تعبر عن رأي أصحابها و ليس للموقع أي مسؤولية اعلامية أو أدبية أو قانونية