ورشة تقوية القدرات بمراكش حول العنف المبني على النوع الاجتماعي

ورشة تقوية القدرات بمراكش حول العنف المبني على النوع الاجتماعي

مراكش : أبو إلياس** نظمت الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب، مراكش، بشراكة مع مركز سعيدة المنبهي للأبحاث والدراسات “دار سعيدة” بمراكش ، يوم الأحد 26 نونبر 2017، ورشة تقوية القدرات لفائدة الشباب حول موضوع العنف المبني على النوع الاجتماعي.وقد صادف هذا النشاط حملة 16 يوم، ابتداء من 25 نونبر إلى 10 دجنبر، وذلك لمناهضة العنف ضد النساء، التي أطلقتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء. وقد شارك في هذه الورشة حوالي ثلاثين مشاركة ومشارك من جمعيات المجتمع المدني، وهي جمعية أصدقاء المدارس، تامصلوحت، والجمعية المغربية لتربية الشبيبة، فرع المدينة، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان، والجمعية الديمقراطية لنساء المغرب. حيث تم التطرق في المحور الأول، في البداية إلى مفهوم العنف المبني على النوع الاجتماعي، أنواعه وأشكاله وانعكاساته على المستوى الفردي وعلى مستوى الدولة، ثم تم الاشتغال، في إطار عمل مجموعات، على حالات مختلفة للعنف الذي تتعرض له النساء والفتيات وتم بعد ذلك التركيز بشكل خاص على الاتجار بالنساء كعنف خاص تعاني منه النساء أساسا. وفي المحور الثاني المتعلق بمناهضة العنف المبني على النوع الاجتماعي، خصصت الحصة الأولى لوسائل وآليات التواصل لهذا الغرض وسبل التحسيس بالظاهرة على أوسع نطاق بعد الورشة. ثم انكب المشاركات والمشاركون بعد ذلك على التفكير في مقترحات تتعلق بالجانب الوقائي والجانب الحمائي وكذا التكفل بالنساء ضحايا العنف. ولقد مكنت هذه الورشة من التعرف على الظاهرة ومن فتح نقاش مستفيض حول سبل مناهضتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع المقالات و المواضيع المنشورة على الموقع تعبر عن رأي أصحابها و ليس للموقع أي مسؤولية اعلامية أو أدبية أو قانونية