الشباب محور 2063 مشروعا للتنمية البشرية بالصويرة

الشباب محور 2063 مشروعا للتنمية البشرية بالصويرة

عبد العالي خلاد ” تحت شعار ” الشباب محرك للتنمية البشرية “، احتفلت اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية بالصويرة بالذكرى 13 لانطلاق برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. برنامج الحفل الذي تخللته كلمة لجمال مخططار اعامل الاقليم، تميز بتقديم حصيلة وآفاق اشتغال اللجنة الاقليمية ومعها شهادات لمجموعة من المستفيدات والمستفيدين. كما اختتم بحفل موسيقي مع توزيع جوائز تذكارية على المتفوقين في مجموعة من المنافسات الرياضية المنظمة من طرف البرنامج.

وحسب الحصيلة الرسمية المقدمة خلال الحفل، فقد ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية  بالصويرة في  تمويل 2063 مشروعا بنسبة 71 %باستثمار قيمته 1551 مليون درهما لفائدة 380 ألف مستفيدة ومستفيدا. موقع الشباب في مختلف مشاريع ومبادرات البرنامج برز بقوة من خلال الارقام المقدمة، حيث أن هيئات الحكامة الاقليمية والمحلية للمبادرة الوطنية لتنمية البشرية بالصويرة تضم في عضويتها 152 شابا، فيما تبلغ نسبة تمثيلية الشباب داخل الجمعيات حاملة المشاريع بالإقليمي 30 %، كما اسفاد شباب الاقليم بنسبة كبيرة من أنشطة تعزيز القدرات التي استهدفت 1716 مستفيدا.

828 مشروعا لتحسين البنيات التحتية تم انجازها بإقليم الصويرة لفائدة 319959 مستفيدا، كما تم احداث 55 مركزا للإيواء لفائدة 50631 مستفيدة ومستفيدا. فيما تم انجاز 77 مشروعا مدرا للدخل لفائدة 7445 مستفيدة ومستفيدا. أما بالنسبة للشقين التربوي والثقافي فقد عرفا تنظيم 39 نشاطا سوسيو- ثقافيا وسوسيو-رياضيا لفائدة 167688 مستفيدة ومستفيدة اضافة الى 439 مشروعا لدعم التمدرس  لفائدة 10 آلاف مستفيدا.

المشاريع المدرة للدخل بلغت قيمتها 28 مليون درهم ومكنت من انجاز 25 مشروعا في المجال الفلاحي،5 مشاريع في قطاع الصناعة التقليدية،28 مشروعا في قطاع الصيد البحري، 12 مشروعا في المجال تجاري ثم 07 مشاريع في انشطة اقتصادية متنوعة.

استراتيجية ادماج الشباب من خلال التكوين المهني مكنت من خلق 7 مراكز سوسيو- مهنية بقيمة 20 مليون درهم استفاد من خدماتها 1024 شابة وشابا. كما مكن تنزيل مخطط ادماج الشباب عبر التعليم من انجاز 87 مشروعا بما فيها اقتناء 57 حافلة نقل مدرسي بقيمة 28 مليون درهم، واحداث 29 دار للطالبة والطالب باستثمار اجمالي قيمته 54 مليون درهم.

” شعار ” الشباب محرك للتنمية البشرية ” يترجم استراتيجية تدخل واضحة تؤكد نجاعتها وفعاليتها المؤشرات المشجعة التي تضمنتها حصيلة البرنامج بإقليم الصويرة. وبالتالي فالرهان على الشباب هو رهان على فئة مجتمعية تعتبر محركا لكل فعل تنموي يستهدف الارتقاء بالمجتمع المغربي بكل فئاته وفي مختلف المجالات” صرح للجريدة خالد شفيق رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة الصويرة

100 ألف مستفيدة ومستفيدا، وخصوصا الاطفال والشباب، استهدفتهم مشاريع احداث مراكز سوسيو ثقافية، اقتناء تجهيزات خزانات، ثم احداث خزانة وسائطية بقيمة اجمالية بلغت 27 مليون درهم. كما مكنت برامج التأطير والتنشيط الرياضي ، والتي استفاد منها 167.688 طفلا وشابا من انجاز مشاريع اقتناء معدات رياضية، احداث مراكز سوسيو- تربوية للقرب، قاعة مغطاة، ملعب بلدي، وملاعب للقرب باستثمار اجمالي قيمته 63 مليون درهما.

بالنسبة لآفاق تدخل برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالإقليم، فقد حددت اللجنة الاقليمية كهدف تحسين العرض العمومي لفائدة الشباب في مجالات حيوية من خلال برنامج لتقليص الفوارق الاجتماعية والترابية بالعالم القروي سيمكن من تحسين البنيات التحتية باستثمار قيمته مليار و 300 مليون خلال الفترة الممتدة من 2017 الى 2023، بالموازاة مع تفعيل البروتوكول الاطار لتمويل مشاريع احداث ملاعب القب بالعالم القروي والشبه حضري والذي سيمكن على المستوى الوطني من خلق 800 ملعب للقرب بقيمة اجمالية تبلغ 600 مليون درهم خلال الفترة الممتدة من 2018 الى 2020 .

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع المقالات و المواضيع المنشورة على الموقع تعبر عن رأي أصحابها و ليس للموقع أي مسؤولية اعلامية أو أدبية أو قانونية