عصابة سرقة الفيلات بالصويرية بآسفي في قبضة العدال

عصابة سرقة الفيلات بالصويرية بآسفي في قبضة العدال

 
آسفي:عبدالرحيم اكريطي**وضعت عناصر الدرك الملكي بآسفي مؤخرا يدها على العصابة التي روعت منطقة الصويرية القديمة البعيدة عن مدينة آسفي بحوالي 33كلمترا،وهي العصابة المكونة من شخصين اثنين ينحدرين من منطقة سبت تالمست التابعة لإقليم الصويرة،بحيث تم حجز العديد من السكاكين والآليات المستعملة في السرقات لديهما، إضافة إلى أقنعة يضعونها على وجهيهما، كما أقدمت عناصر الدرك الملكي على مرافقتهما صوب منزليهما بمنطقة سبت تالمست لمعاينة ما إن كانت هناك مسروقات مخبأة بهما،ليمثلا أمام أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية آسفي.

ومعلوم أن الموقوفين اللذين ألفا على اكتراء فيلا هناك من أجل القيام بأعمال السرقة، جاء توقيفها بعد الحملات التمشيطية التي قامت بها عناصر الدرك الملكي هناك،بناء على شكايات عدد من مالكي الفيلات هناك الذين وجدوا أنفسهم أمام كارثة حقيقية،عندما وقفوا على الحالة المزرية التي وجدوا عليها منازلهم التي وصل عددها إلى 24فيلا من خلال التخريب الذي لحق بممتلكاتهم وأثاثهم وسرقة بعضها.

وكان قد أكد بعض المتضررون من مالكي هاته الفيلات في تصريحاتهم لجريدة على أنهم فوجؤوا بالتخريب الذي تعرضت إليهم منازلهم التي هي عبارة عن فيلات،حيث يقدم مقتحموها على تخريب وتكسير جميع الأثاث والممتلكات بواسطة سكاكين وآليات حديدية،بعدما يقضون ليلتهم بشكل عادي داخل الفيلا حسب ما تتم معاينته من قبل مالكي هاته الفيلات،وبعدها يتركون السكاكين والآلات الحديدية المستعملة في التخريب داخلها،مع العلم أن هناك فيلات في ملكية أجانب عاينوا هم الآخرين ما وقع لفيلاتهم،ما سيضطر بهم إلى بيعها ومغادرة المنطقة،إلى أن شلت عناصر الدرك حركة هاته العصابة المكونة من شخصين اثنين

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع المقالات و المواضيع المنشورة على الموقع تعبر عن رأي أصحابها و ليس للموقع أي مسؤولية اعلامية أو أدبية أو قانونية