جمعية حوض اسفي // إسدال الستار على فعاليات الدورة الواحدة العشرين للرياضيات

جمعية حوض اسفي // إسدال الستار على فعاليات الدورة الواحدة العشرين للرياضيات

بحضور كل من الرئيس المنتدي للجمعية احمد غايبي و الكاتب العام عبد الله حاكا ، و الرئيس السابق خلدون الوزاني والطيبي بنهيمة و ذ الشيضمي  و مجموعة من  الأساتذة وآباء و أولياء التلاميذ وعبد الجليل لبداوي رئيس المجلس البلدي والنائب البرلماني رضا بوكمازي والعديد من الشخصيات ، أسدل الستار يومه السبت 30 يونيو 2018 على فعاليات الدورة الواحدة والعشرين للرياضيات والنسخة الثامنة لجائزة المرحومة الحاجة شامة تيريز بنهيمة للتلاميذ المتفوقين في الرياضيات، والتي دأبت جمعية حوض أسفي على تنظيمها سنويا بعد الإعلان على نتائج البكالوريا الخاصة بالتلاميذ المترشحين لولوج الأقسام التحضيرية بالمدارس العليا هاته الدورة التي شهد أطوارها مقر جهة مراكش أسفي ،  المسابقة  انطلقت أيام 27 و 28 و 30 يونيو 2018 بمقر جمعية حوض أسفي التي شهدت إعطاء دروس في الرياضيات للتلاميذ المتفوقين في هذه الدورة وتوجت بمباراة بين التلاميذ المشاركين.

الدورة الواحدة والعشرين والثامنة لجائزة المرحومة الحاجة ماري تيريز شامة بنهمية والدة رئيس الجمعية إدريس بنهيمة ، عرفت تنظيم مجموعة من الورشات التي سهر على تأطيرها البروفيسور زوغلات،كانت أهم لحظاتها مشاركة  الأستاذ حفيظ بوطالب جوطي رئيس جامعة محمد الخامس أكدال سابقا، ومسؤول عن مختبر الفيزياء النظرية بها، والكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم العالي سابقا في عرض حول الجامعات بمختلف دول العالم .وقد أعطى مفارقة كبيرة بين مجموعة من الجامعات وخاصة في بعض الدول الأسيوية التي أصبحت من الجامعات الأولى في العالم مرورا بترتيب الجامعات المغربية في التكوين والتأطير،هذا العرض الدي استحسنه الكل داخل القاعة وعرف سلسلة من  تدخلات التي كانت جلها تصب حول مستقبل التلاميذ المتفوقين والراغبين في الولوج للجامعات .

و خلال هذا اليوم تم توزيع جوائز نقدية على التلاميذ العشرة الأوائل المتفوقين في المباراة إضافة إلى شواهد المشاركة و تسلم التلميذ إسماعيل زين الدين جائزة الدورة التي تبلغ قيمته 10.000 ألف درهم  من يد ألطيبي بنهيمة حفيد المرحومة الحاجة ماري تيريز شامة بنهمية والدة إدريس بنهيمة رئيس للجمعية.فيما وزعت باقي الجوائز والشواهد التذكارية على باقي المتفوقين وهم حيول أيمن  اودوحو حسام الدين  الفارسي علي  غاسولي أيمن  كتار حمزة اشيوي محمد  بجدادي يحيى  بنحيمود هاجر  الهادف عبد الله.

وفي كلمته نيابة عن عائلة المرحومة الحاجة ماري تيريز شامة بنهمية أكد حفيدها ألطيبي بنهيمة بأن هذه المسابقة سوف تستمر وسوف تنتعش مستقبلا بوجود أبناء هذه المدينة وأعضاء جمعية حوض اسفي .مضيفا بأن عائلة بنهيمة اتخذت على عاتقها الحفاظ علة هذه المسابقة وتطويرها مستقبلا مع ارتفاع منسوب الفائزين إلى أربعين متسابق .محذرا التلاميذ من كلمة الفشل ،هذه الكلمة التي توجد في قاموس المغاربة فهي ليست بالفشل وإنما بتدارك الخطأ وتصحيحه من أجل الأفضل حتى نرقى جميعا إلى أعلى المراتب التي يتطلع لها الجميع .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع المقالات و المواضيع المنشورة على الموقع تعبر عن رأي أصحابها و ليس للموقع أي مسؤولية اعلامية أو أدبية أو قانونية