آسفي الآن بين المنتوج الورقي والرقمي …

آسفي الآن بين المنتوج الورقي والرقمي …

-أسفي الأن
2019-01-14T08:15:24+03:00
كتاب الرأي
-أسفي الأن29 أغسطس 2018آخر تحديث : الإثنين 14 يناير 2019 - 8:15 صباحًا
Photo 003 -

بقلم  عبد الهادي احميمو مدير الجريدة** طالما تساءل العديد من القراء لحظة بروز الاعلام الالكتروني وخروجه  الى حيز الوجود , وطالما سمعنا فناء محتوما له ,وقدرا مؤجلا للصحافة الورقية التي ظن كثيرون أنها لن تصمد , لكننا على النقيض من ذلك  نؤمن بثقافة الاختلاف والتعدد ,واللتان تعتبران سمتان بشريتان ,  وحتى قبل أن نتحدث عن ذلك الاختلاف والتعدد  في أي مجال من المجالات, او نعقد أية مقارنات , وهنا نستحضر المثل الشعبي البليغ في معانيه  “كل فول عندو كيالو “وغيره  من الامثال التي تصب في نفس المنحى , وهو الشيء الذي نسقطه اليوم عن الصحافة الورقية والالكترونية  فلكل حسناته وسيئاته , وبالتالي فان اية مقاربة اقصائية  سيكون مآلها البطلان …

ففي الوقت الذي يختار فيه كثيرون تصفح الجرائد اليومية الورقية , يفضل آخرون ابتياع جرائد وطنية أسبوعية أو نصف شهرية لطول نفسها أو لتخصصها , أو لكونها تتضمن ملفات قائمة,  باقية,,,وكذلك الشأن بالنسبة لرواد المواقع الالكترونية التي تعتبر ملاذا لكثيرين من جيل الهواتف الذكية ,  نجد آخرون يفضلون تصفح الجرائد بنخوة القارئ المتفرس ,لجرائد  عشق تقليب وريقاتها  علة مهل واستأصال مضامينها بروية , ونحن في آسفي الآن سعينا الى موازنة بين منتوج الكتروني يتضمن مقتطفات ورؤوس أقلام معززين مضاميننا الصحفية  أحيانا كثيرة  بفيديوهات , مراعاة لذلك الزائر المستعجل والذي نسعى الى ارضاء ّذوقه والاحتفاظ به بين أبواب الموقع وتمفصلاته  , لكننا نسعى  كذلك الى ارضاء القارئ الذي يحبذ النسخ الورقية في كينونتها , فمنحناه النسخة الورقية بمحتوى مفصل , ارضاء  لفضوله المحلي والذي نطرق فيه قطاعات شتى …

 إن محتوى موقعنا  على الانترنت لايقل أهمية عن المحتوى المطبوع الذي أضحى زخما صحفيا له رواده على الساحة المحلية . فمن موقعنا (www.safinow.com) بإمكانك النفاذ إلى محتوى الجريدة الورقية ايضا بصيغة pdf  كما بإمكانك الوصول إلى أحدث الأخبار والقصص السياسية والصحية والرياضية والاقتصادية والاجتماعية . نحن نسعى إلى إرضاء جمهورنا بغض النظر عن المنصة التي ينتمي اليها أو الزاوية التي يترقبنا من خلالها , أينما حل وارتحل …ولكن لا بد من توخي الحذر لعلامتنا الصحفية – آسفي الآن .

الموقع الالكتروني  للجريدة                               www.safinow.com

 

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات