أحمد المساوي أول و أخر رئيس جماعة قروية بأسفي يتلقى ظهيرا شريفا من جلالة المغفور له الحسن الثاني يهنئه فيه على الثقة

أحمد المساوي أول و أخر رئيس جماعة قروية بأسفي يتلقى ظهيرا شريفا من جلالة المغفور له الحسن الثاني يهنئه فيه على الثقة

- أسفي الأن -
2019-04-07T13:37:49+03:00
2019-04-07T13:41:37+03:00
سياسةمع الجماعات
- أسفي الأن -7 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
Sans titre - أسفي الأنأحمد المساوي من رجالات سبت جزولة . ولد سنة 1948 ،بدأ مشواره بالتجارة حيث أصبح في سنوات السعينيات من التجار المرموقين بمنطقة عبدة ومن الأعيان الذين كان يضرب بهم المثل في التفاني وحب الوطن . لم تكن السياسة هما يشغله بل كان دائما وأبدا يستمع الى الجميع صغارا وكبارا وداع صيته بين الناس وذلك نظرا لما اكتسبه من شهرة بدأت مع تجار الجملة في درب عمر بالدارالبيضاء الى أقصى حدود الشياظمة  وحمر …فجاءت انتخابات 1976 فطلب منه المواطنون الترشح في انتخابات الرئاسة فنجح الرجل وأصبح رئيسا لجماعة خميس أنكة . لم تمر سنتين على تقلده المنصب فداهمته المنية على إثر حادثة سير بسيدي اسماعيل في يوم الجمعة 11/05/1979 .

مباشرة بعد تنصيبه تلقى أحمد المساوي ظهيرا شريفا من جلالة المغفور له الحسن الثاني يهنئه فيه على الثقة التي ظفر بها من طرف رعايا جلالته . الظهير حرر بمدينة فاس في يوم الأربعاء 23 ذي الحجة عام 1396 الموافق 15 دجنبر سنة 1976.بعد عقود من الزمن ما زال الناس الىوسوم اليوم  يحكون عن مناقبه وأخلاقه . وبالمناسبة فهو والد الكاتب المغربي عبدالله المساوي الذي اشتهر بمقالات الرأي التي نشرت في العديد من الجرائد الدولية والوطنية  ، وعضو مركز الصراعات المقارنة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .

من شكك في ذلك الجريدة تتوفر على كل شيء

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات