أسرة العيساوي من فرنسا تتكفل بالعائلة التي تم تسريحها من المنزل المكتري

أسرة العيساوي من فرنسا تتكفل بالعائلة التي تم تسريحها من المنزل المكتري

-أسفي الأن
2020-04-13T19:24:46+03:00
2020-04-13T19:46:44+03:00
الشأن المحليمع الجماعات
-أسفي الأن13 أبريل 2020آخر تحديث : منذ 6 أشهر
 - أسفي الأنبعد نشر الفيديو بقناة أسفي الأن عن الأسرة التي تم تسريحها من المنزل والمكونة من رب الأسرة وزوجته وفتاتين صغيرتين بسبت جزولة ، وهي الأسرة التي كانت تستأجر منزلا متواضعا لكن العائلة التي تملك المنزل المكترى لم تمهلهم زمن كورونا وطالبت بإفراغ المنزل ، لكن الخبر المفرح أن الله سبحانه وتعالى سخر لهم بعد العسر يسرا أسرة جزولية محسنة تقطن بالديار الفرنسية وهي أسرة عبد اللطيف وإبنته شيماء العيساوي عمدة مدينة بلير الفرنسية للشباب والتي تفاعلت مع الفيديو المنشور في حينه ، حيث وجدت لهم مسكنا آخر ووفروا لهم واجب الكراء لمدة ستة اشهر و التزمت ذات الأسرة بتوفير قفة مدتها 15 يوما لسد حاجتهم المعيشية .
وإذ نخبر الرأي العام بذلك لتقديم الشكر لأسرة الإحسان والتي تفاعلت من خارج أرض الوطن لنؤكد معدن المغاربة أصيل مهما كانوا وأن قلوبهم مع وطنهم الأم يفرحون لفرحه ويتفاعلون مع آلامه وكذلك ننشره للتخفيف على ذوي القلوب الرحيمة الذين شاهدوا الفيديو و تأسفوا لعدم قدرتهم المادية على المساعدة و ثانيا لتحفيز المحسنين على مساعدة العائلات المستضعفة في هذه الظروف العصيبة.وندعو بدورنا المحسنين للتفاعل مع مثل هذه الحالات بحلول محلية مواطنة وإنسانية وندعو المواطنات والمواطنين للالتزام بأقصى درجات الحجر الصحي حفاظا على أسرهم ووطنهم.
 - أسفي الأن
رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات