أسفي…من ينظر لحال أولمبيك أسفي لكرة القدم؟

أسفي…من ينظر لحال أولمبيك أسفي لكرة القدم؟

-أسفي الأن
الشأن المحليرياضة
-أسفي الأن24 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
70753205 488382285329715 701445932704595968 n 1 - أسفي الأن

خلال السنين الخمس الأخيرة بذا الفريق يتخبط في دوامة من المشاكل التي لا حصر لها والتي قد تعصف او بالأحرى عصفت بالفريق ورمت به في أسفل سافلين ، وهو اليوم  على شفى حفرة من هذه الوضعية المزرية للفريق االتي  كانت نتيجة حثمية لتسيير متذبذب تسيير طبعه العشوائية والارتجال خلال السنوات الأخيرة وهده السنة والتي عرف فيها الفريق سلسلة تغييرات للمدربين وكأن المدرب هو المسؤول الوحيد عن تواضع الفريق وتدني مستواه ومردوديته أضف إلى ذالك السياسة اللاتدبيرية لشؤون الفريق الذي رغم الإمكانيات المادية المحترمة التي يتوفر عليها إلا انه للأسف يعيش وضعا لايحسد عليه.

 الفريق له ميزانية سنوية مالية مهمة تقدر بنحو مليار و400 مليون سنتيم من المحتضن الرسمي للفريق ومنح المجالس المنتخبة ومنحة الإشهار من شركة فيتكوا  أضف إليه إعانات بعض المستشهرين  وإعانات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم .ورغم كل هذه الإمكانيات المادية الفريق في تراجع مهول من المسؤول عن هذا الوضع ؟ هذا هو التساؤل العريض الذي تطرحه كل السن محبي وأنصار الفريق مطالبة في ذات الوقت بمحاسبة من تحملوا تسيير الفريق خلال المدة الأخيرة ومحاسبتهم عن هدر المال العام بلا حسيب ولا رقيب ، الغريب في الأمر أن السلطات الإقليمية لم تحرك ساكنا أمام هذا الموضوع بل أكثفت بتقمص دور المتفرج عن بعد .


ولعل المكتب الحالي وبعد أن رمى بالفريق إلى غياب الظلام فضل السكوت بلا محا سبة وكأننا في زمن الغاب تاركا الفريق يغرق ويغرق ……في أيادي ينقصها الكثير في تسيير وفهم لغة كرة القدم . حسب أخر المعطيات التي توصلنا بهاأن مكتب مسير المنتخب لمدة أربع سنوات بمعية برلمانه الصديق الذي صادق على للتقريرين الأدبي والمالي خلال الجمع العام الأخير  وهو ما يعني سيادة الفوضى والارتجالية والتي ستغرق الفريق الاسفي  بشكل كبير إلى الهاوية . نحن لا نتحامل على ما يسمونه بالمكتب المسير الجديد لكن لابد من الانصياع للضوابط القانونية المعمول بها في المجال الرياضي فليس هناك إما العمل أو الاستقالة في حالة فشله في شيء ما.لكن المكتب مسير متشبث بأنانيته ويقول نريد الذهاب إلى الهاوية وليس هناك انسحاب، في حين ينادي المنخرطون المكتب الحالي  بالمحاسبة وبدون تبرئة الذمة .


يا ترى ما هو دور المكتب المسير في وضعية فريق أولمبيك أسفي ؟ وهل من المعقول اعتبار قانونية المكتب الحالي او الدائم للفريق متشبث بعمله في إرسال الفريق إلى الهاوية  ؟ وما هو رأي السلطات المحلية بالمدينة فيما يعيشه الفريق؟ هل تتستر السلطات المحلية عن هذا الوضع ؟

كلها أسئلة تطرح في الساحة الاسفية التي تنتظر إجابات شافية حولها لعلها تنقد ما يمكن أنقاده وان كان فريق اولمبيك أسفي ظل اليوم يعيش على الأطلال في ظل وضعه المتأزم في البطولة الحالية .

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات