إصدار جديد ل بهيجة كويمي بعنوان ” جنون الكروموسوم”،

إصدار جديد ل بهيجة كويمي بعنوان ” جنون الكروموسوم”،

-أسفي الأن
اصداراتنساء ونساء
-أسفي الأن24 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ 9 أشهر
44444444444 - أسفي الأنصدر للكاتبة ورئيسة جمعية أمل لمرضى اللوكيميا بهيجة كويمي، ثاني ديوان شعري لها بعنوان ” جنون الكروموسوم”، بعد الديوان الشعري الأول ” سرطان الحبر” وقد أشرفت رشيدة الوجداني على تنقيح الكتاب والتي قامت بتقديمه كما يلي:

”بجنونه، بجبروته، بحكمته وبأسئلته، يأخذ ديوان “جنون الكروموسوم” رتبته الرابعة ضمن سلسلة الشاعرة الإبداعية التي تندرج في إطار “أدب الشفاء”.

“جنون الكروموسوم” مولود جديد، يحضر اليوم لِيُفْصِحَ عن التطور المنطقي للحياة وليعلن جهرا على أن مداد الشاعرة لم ولن يجف “قصيدة لن يجف” وكأنني بها تؤكد ولادتها المتجددة عن طريق الكلمة في أعلى توهجاتها…

فبعد «Des maux pour vivre» و «J’ai peur de Guérir»، بحمولتيهما المشبعتين بالغضب والألم والمعاناة، بلغة التحدي والتمرد، يرسو “سرطان الحبر” على ضفة الأمل قبل أن تعلن الشاعرة عن تجربتها الشعرية الجديدة.

“جنون الكروموسوم” تجربة شعرية لا تبكي فيها الشاعرة حظها بل تحمل معها القارئ في رحلة شغب وتحد إنسانية، تمتطي فيها قاربها السحري وتَجْدِفُ نحو الأمل، نحو المصالحة مع الذات ومع اللامألوف “السرطان”، الذي فرض حضوره في حياة الشاعرة وأرغمها على الاحتماء بصرح الكلمة واتخاذها سلاحا، تبحر بواسطته لمخاطبة المرض ومعانقة الغير…

“جنون الكروموسوم” عنوان لقصائد، اختارت لها الشاعرة حقولا دلالية تنخرط في مجال “أدب الشفاء” وتتحرك ضمن رموز لغوية، تنادي بانكتاب الذات من جديد وبناء الغد بدم الأمل والحياة…

في “جنون الكروموسوم” تكشف الشاعرة عن إبداع خلق من رحم المعاناة، فالمرض لم ينجح في ترويض قلمها وكتاباتها، بل أذكى حماسها…”

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات