اختتام فعاليات الدورة الأولى للمهرجان جمعة اسحيم

اختتام فعاليات الدورة الأولى للمهرجان جمعة اسحيم

- أسفي الأن -
2019-04-11T20:05:04+03:00
2019-04-11T20:23:05+03:00
مع الجماعات
- أسفي الأن -11 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنتين
aaaaaaaaa - أسفي الأنتحت شعار المورث الثقافي و التراث الامادي في خدمة التنمية المحلية أسدل الستار مؤخرا على فعاليات الدورة اللأولى للمهرجان ربيع جمعة أسحيم المنظم من 06 إلى 09 ابريل 2019 ، الذي نظمته  الجماعة الحضرية لجمعة أسحيم في قلب التحولات، وتم خلال هذ المهرجان  تكريم عدد من الشخصيات المحلية في شتى المجالات وذلك اعترافا بجهودهم وإسهاماتهم في تعزيز المشهد الاجتماعي والرياضي والثقافي المحلي. ولقد شهد هذا المهرجان الاول من نوعه بهاته الجماعة تنظيم سباق على الطريق لمسافة 10 كلم ودوري في الكرة الحديدية و مجموعة من الاستعراضات في رياضة فنون الحرب ومبارة استعراضية في كرة القدم بين قدماء الشبيبة السحيمية ضد فريق جمعية الاعمال الاجتماعية  لعمالة اقليم مراكش  و استعراض في رياضة المسايفة بالإضافة الى عروض في الفروسية شاركت فيها اكثر من 30 سربة من اقليم اسفي واليوسفية ومجموعة السهرات الفنية التي استقطبت العديد من الزوار على مدى أربعة أيام .
bbbbbbbbbbbbb - أسفي الأن

وتضمن برنامج هذه الدورة علاوة على تقديم العديد من السهرات ، في لحظات جميلة في فن الشعر والزجل من رواد هذا المنتوج الفني الدي يزخر به الاقليم . وبحسب المنظمين فإن هذه التظاهرة الثقافية تتوخى المساهمة في تعزيز المشهد الثقافي المحلي وإشعاع  بالمنطقة من خلال إدراج هذا المهرجان ضمن الفعاليات الثقافية الهامة بالمملكة ، وكذا تشجيع الجمهور خاصة الشباب والأطفال، على متابعة هذه المهرجانات خصوصا بالوسط القروي. هذا المهرجان الذي اشرف عليه السيد عزيز خالدي باشا جمعة اسحيم وقائد مركز الدرك الملكي محمد العالمي وقائد وحدة القوات المساعدة  وخليفة الباشا عبد الرحمان اصنيكي ورئيس المجلس الجماعي ومدير المهرجان عادل الصبار واللجنة المنظمة والمجتمع المدني .

فلقد عرف هذا المهرجان بعطائه المتميز لأعاد الاعتبار لهذه المنطقة ، مشيدا في السياق بالتنظيم المحكم للساهرين على النسخة الأولى لهذه التظاهرة، وفي جو من التشويق والإثارة شهدت الأمسية الاختتامية لمهرجان سهرة فنية كبرى شارك فيها الثنائي الطلا مط والفنان الكبير محمد المحفوظي .كما أكد مدير الدورة الاولى للمهرجان عادل الصبار بأن الدورة الأولى للمهرجان جاء تثمينا لتجربة للطاقات الشابة المبدعة لفتح المجال أمام المواهب الشابة المتعطشة لرؤية هاته النجوم  كي تعبر عن إبداعاتها ومواهبها الفنية، ولقد أثنى عدد من المتتبعين والمهتمين بالشأن الفني على الصعيد المحلي و الجهوي و الوطني بفعاليات الدورة الأولى للمهرجان وبالعروض المقدمة من طرف الفرق المشاركة التي أعادت مكانة المنطقة المتميزة في خريطة المشهد الوطني،

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات