الأوسيبي(ocp)بأسفي يجهز على التعليم , ويتنصل من الصحة….

الأوسيبي(ocp)بأسفي يجهز على التعليم , ويتنصل من الصحة….

-أسفي الأن
2018-08-30T00:23:03+03:00
2019-01-14T08:13:38+03:00
ملفات
-أسفي الأن30 أغسطس 2018آخر تحديث : منذ سنتين
 - أسفي الأن

ملف من أعداد يوسف بوغنيمي //قبل البدء ** تعتبر مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط  باسفي من المؤسسات الوطنية التي تنتصب على بعد بضع كيلومترات من عاصمة عبدة في اتجاه بلدة الصويرية القديمة , عبر الشريط الساحلي , وتلعب المؤسسة الصناعية  المذكورة دورا مهما في النهوض بالاقتصاد الوطني, من خلال انتاجها لمادة الفوسفاط ومشتقاته , حيث يعتبر المغرب من الدول التي تتوفر على أكبر احتياطي عالمي من هذه المادة الحيوية , وقد باشرت الوحدات الصناعية التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط انتاجها منذ فجر الاستقلال , بالضبط سنة 1965 , وساهمت في تشغيل وتأهيل يد عاملة مهمة من داخل وخارج الاقليم .

لكن بالمقابل ساكنة آسفي لم تقطف ثمار عائدات الفوسفاط , وظل العديد من ابنائها مشبعون الى غاية التخمة بأفكار تفيد بأن أسفي هي تلك البقرة الحلوب ,التي ساهمت في تحريك عجلة الاقتصاد الوطني على مر عقود من الزمن, في حين لم تتجسد أمام أعينهم القيمة المضافة التي يمكن أن تكون قد قدمتها هذه المؤسسة للساكنة المحلية، جراء الأرباح الطائلة التي تحققها  , سوى صورومشاهد  مداخنها التي تنتصب عاليا بالضاحية الجنوبية للإقليم، وهي تنفث دخانها صباح مساء من مخلفات غازات الفوسفاط ومشتقاته  , مخلفة العديد من الامراض التي تتعلق بالحساسية والربو وضيق التنفس وغيرها من أمراض الجهاز التنفسي , وأمراض جلديةأخرى ,وظل العاطلون وأبناء العمال أنفسهم من أبناء عاصمة المحيط يتسابقون للتظاهر أمام المدخل الرئيسي للأوسيبي, طلبا في الانصاف والتشغيل ..

وبدورنا نتساءل ومعنا ساكنة الاقليم بشقيه الحضري والقروي , ماذا حقق ياترى الأوسيبي لعاصمة عبدة وساكنتها، بمناح عدة ان على المستوى البيئي او الصحي او التعليمي , على اعتبار هذين الاخيرين هما أحد أهم مؤشرين لقياس أي تنمية بشرية منشودة وفق المعايير الدولية , واللذان يستلزمان لامحالة وسط بيئي ملائم تتناغم داخله تلك المكونات جميعها؟؟؟؟

اننا نجزم اليوم بأن  اسفي تم الحسم في توجهها الصناعي ،حيث تدل كل المؤشرات الحديثة والقديمة منها على ذلك , بدءا بتاريخ انتصاب المركبات الكيماوية بالاقليم منذ الاستقلال , مرورا بالمشاريع الحالية المهيكلة كالمحطة الحرارية والميناء المعدني،ومصنع الاسمنت,ومصانع الجبس الممتدة عبر تراب الاقليم ، اضافة الى ربط الاقليم بشبكة طرقية للطرق السريعة , وسكة حديد تتواجد  منذ الحماية الفرنسية .اضافة الى اطلالة عاصمة عبدة  على الواجهة البحرية وتوسطها لقلب المملكة من جهة الغرب، مما يجعل منها فضاء خصبا للمال والاعمال، ومركز استقطاب للمشاريع الصناعية الكبرى خلال العقود القليلة المقبلة .

  • مسؤولو المكتب الشريف لازالوا يسيرون القطاع الاجتماعي بمنطق “لازالت حليمة على عادتها القديمة ” .

بالرغم من هذا كله لازالت مؤسسة المركب الشريف للفوسفاط ومن ينحو منحاها  يتعاملون مع الساكنة بمقاربة تقليدية أكل عليها الدهر وشرب , وتزكي من جهتهم نظرية الصدقة والبر والاحسان ,عوض الشراكة الحقيقية التي تنفع البشر والحجر , وتسعى الى تعزيز الامن والسلم الاجتماعيين بالإقليم، وتتوسع بتوسع دائرة المنفعة الجماعية في مجالات تدخل تلك المؤسسة ، وتساهم بحق ببرامج واقعية  لمحاصرة مظاهر الهشاشة والفقر ,  و القطع مع مظاهر تكدس النساء والارامل والرجال من الطاعنين في السن  في طوابير امام مقرات جمعيات البر والاحسان ،لتسلم ما جادت به ايادي مسؤولو قطاع الفوسفاط من اكياس بلاستيكية ,عبر جمعيات المجتمع المدني ،باكياس من الدقيق والسكر والزيت ( قفة رمضان ), وفي أحسن الأحوال أكباش العيد ،وسيأتي اليوم الذي ليس ببعيد ،لترفض أولات النسوة وغيرهن قبول الصدقة ،وتترفع حتى عن تسلم اكباش العيد , لآنها لابد ستعي هذه الطبقة من الفقراء والمسحوقين أحقيتها في نيل نصيبها من كعكة التنمية ,من خلال مساعدة حقيقية و اشراكها في المشاريع المذرة للدخل ,وليس باستثمارها في لوحات اشهارية جاهزة للتسويق ,حينما تعي جيدا تفاصيل المثل الصيني القائلوهو أن على مؤسسة الأوسيبي ان لا تجتهد في اعطاء الناس المزيد من الأسماك ,ولكن أن تعلمهم كيف يصطادونها غير بعيد عن مجاريه المصفرة والتي ترمي نفاياتها بين أحضان المحيط

  • توزيع الإشهارات المجانية تزكية للعبث وبلقنة للمشهد الاعلامي  بالإقليم عوض تقنينيه.

لقد كان لمؤسسة الاوسيبي دور سلبي في بلقنة المشهد الاعلامي بالإقليم من خلال تشجيعها على تناسل العشرات من المواقع الالكترونية تحت يافطة الاشهار والتي صارت تنتشر كالفطر , وعدم وضعها لأية معايير موضوعية ,وحقيقية للظفر باشها رات يتسابق اللاهتونعليلها يهرولون ولايلتفتون , مواقع فاقت 80 وعنوانها تسويق للرداءة والمواد الصحفية الرخيصة ,وصار يمتلك موقعا من لاموقع له ,بعدما كنا نعيب بأن الصحافة صارت مهنة من لامهنة له , هاهيتنضاف اليها كارثة أخرى ,  شعارهم الموسمية وانتظار اول فرصة للانقضاض على اشهارات المكتب الشريف , فلا هم مطالبين بتقديم اشهاد قانوني او ملف للصحافة او ايداع قانوني, في حين المواقع الاعلامية المحترمة والتي لها مواصفاتها المهنية والاعلامية لاتكاد تتعدى رؤوس أصابع اليد بالإقليم…

  • تمويل الجمعيات وتنظيم الحملات الطبية وفق أية مقاربة ؟.

في آسفي لم تعد تنطوي على أحد مظاهر توزيع الأكياس البيئية بالمراكز التجارية أو حتى قبيل وبعيد عيد الأضحى ،لأن المواطن الأسفي قد فطن بأن تمويل الجمعيات والإغداق عليها من المال العام لعقود من الزمن لم يلمس وقعه على أرض الواقع ، حيث صارت الاستفادة من أموال الاوسيبي عنوانا لبعض الأشخاص والذين صاروا يفرخون الجمعيات بتغيير للأسماء والمسميات ,وتبادل وتوزيع للأدوار من أجل قسمة عائدات المشاريع التنموية ،وترسخ في ذهن الضمير الجماعي الاسفي نمطية المشاريع التي تبيض وجه المكتب الشريف للفوسفاط وتنال رضاه ،وصارت تتردد بالشارع العبدي من المستملحات بأنه لو جئت بمشروع لطلاء وصباغة سور بحجم وطول وعلو سور الصين العظيم لحزت ميزانيته بسخاء حاتمي،ودعم منقطع النظير.

كما أن تمويل بعض الجمعيات التي تنشط خارج الإقليم وخاصة تلك المتخصصة في تنظيم الحملات الطبية وعمودها الفقري أطباء للقطاع الخاص من خارج الإقليم,حيث يتم انتداب شركات إعلامية للتسويق والاشهار لحملات موسمية ،والشعار المحمول المقولة الشعبية “المندبة كبيرة والميت فار ” فعوض الاجتهاد في تشجيع الكوادر الطبية التي تقاتل  بالمستشفى الجهوي محمد الخامس بمعدات تقليدية , ومد يد العون لها من خلال تجهيز قسم جراحة العيون بآخر صيحات الأجهزة الطبية ,وتحويل الحملات الطبية الموسمية إلى حملات دائمة على امتداد السنة ،أو لمالا تجهيز المستعجلات بمستشفى محمد الخامس وفق المعايير الدولية؟ ،أو قسم الإنعاش على الأقل ؟ وتثبيت لوحات اشهارية لمؤسسة الأوسيبي  بالبند العريض بأنها هي من تساهم في انقاذ الاسفيين عبر أجهزتها الطبية ،أو لما لا بناء مستشفى وتجهيزه بالموارد البشرية واللوجيستيكيةاللازمة ووضعها رهن إشارة الساكنة بالإقليم ؟،أوليس هذا حلما قابل للتحقق والتطبيق على أرض الواقع ؟ والمكتب الشريف للفوسفاط يعج بالكوادرالإدارية القادرة على كسب مثل هكذا رهانات ،إضافة إلى الموارد المالية التي يتوفر عليها والقدرة على ترجمة مشاريع من هذا القبيل على أرض الواقع .

 

 

وتفيد معطيات بأنه في اواخر سنة 2012 اقتنى المجمع الشريف للفوسفاط قطعة ارضية باسفي مساحتها 13 هكتار قصد تشييد مصحة متعددة الاختصاصات من طراز مصحة الشيخ زايد نظرا لتردي الاحوال الصحية بمدينة الصناعات الكيماوية الفوسفاطية بما لها من مخلفات على الساكنة الاسفية.

وبمجرد قراءة هذه الشهادة المرفقة  يتبين جليا ان المجمع ( ش*  ف ) كان يعتزم انجاز هذا المشروع المجتمعي في اقرب الآجال بحيث ادى المجمع رهنا لمصلحة التسجيل والتنبر(2،5% عوض 5%) معبرا عن انية المشروع.

ولكن وللاسف يتبين ان هذا المشروع في طريق الاقبار ومعه تبخرحلم ساكنة اسفي المتضررة وصاحبة حاجة ملحة لمستشفى حري بتضميد جراحاتها  البيئية.

 

  • المكتب الشريف يزكي حنق الساكنة عليه بالاستيلاء على مؤسسات تعليمية ومنح المتدرسينكوطا التميز .

المكتب الشريف للفوسفاط بآسفي باسفي عوض المساهمةفي تأهيل المؤسسات التعليمية ,ودعم بنيتها صار يؤنبالرأي العام المحلي ضده, بمشاريع تكرس سياسة الحكرة والإقصاء والتي عانت ساكنة الإقليم منها لسنوات ,حيث يتم ابرام اتفاقية في جنح الظلام ، في اجتماع ضم لجنة مشتركة عن وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط ,في  إطار تفعيل اتفاقية الشراكة والتعاون بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ومؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط، ،وهو الاجتماع الذي ترأسه السيد رشيد بن المختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، يوم الثلاثاء 12 يناير 2016، بمقر الوزارة باب الرواح بالرباط، ، بحضور السيد يوسف بلقاسمي الكاتب العام للوزارة والسيد أمين منير العلوي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط ،اجتماع ظاهره تشجيع التميز وباطنه الإجهاز على المؤسسات التعليمية بالمدن الفوسفاطية وتهجير التلاميذ الاصليين وتهميش لجمعيات الآباء الشريك الحاضر الغائب.

اتفاقية تجاوزت حدود اختصاص السلطات الوصية على القطاع بالاقليم ,وجعلتها أمام فوهة غضب الساكنة المحلية التي باتت المديرية الاقلمية للتربية والتعليم مكانا لنقل تسالاؤتها واستفساراتها.

وللإشارة، فإن الاتفاقية الموقعة بين الطرفين في دجنبر 2015، تروم تثمين المرافق والتجهيزات التربوية رهن

اشارة مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط عن طريق إحداث مؤسسات تعليمية نموذجية، وإقامة مشاريع تربوية

وتعليمية نموذجية تصب في اتجاه التشجيع على التمدرس والرفع من جودته.

بدورنا نتساءل عن الادوار الحقيقية التي بات يلعبها الأوسيبي بمدينة اسفي فبعد المساحات الجغرافية والبقع الأرضية التي بنت بها تجزئات سكنية بعمق حاضرة المحيط بمنطق الاحتكار ،ومول الشكارة ،ووأد حلم الساكنة لسنوات , فكلما رمقت أعينهم بناية فوسفاطيةرأوا فيها حلما بأن هذه هي المنشأة الصحية التي يعتزم المكتب  بناءها بالإقليم ،لكن تبث بالواضح بأنها مجرد بنايات سكنية لفائدة عاملات وعمال المكتب بالاقليم ،وأن أخر هموم المسؤولين الفوسفاطيين هو النهوض بالوضع الصحي بالاقليم ,لكن نتساءل لماذا لم تخصص هذه المساحات لبناء مؤسسات تعليمية وتجهيزها وتخفيف الضغط عن المشاكل التي يعيشها قطاع التعليم بالاقليم,عوض السطو على أخرى قائمة كاعدادية الفهرية وسلبها من أصحابها الحقيقيين , حيث تزكى نظرية المؤامرة وخاصة استهداف مؤسسات بعينها تعرف وضعا اجتماعيا مؤججا كتراب الصيني والمدينة القديمة ,والتي تعرف مشاكل لاتعد ولاتحصى مع مؤسسات عمومية أخرى العمران ,ولازال حل ترحيلها وتعويضها محط الكثير من الاحتجاجات ضد السلطات المحلية بالاقليم.

  • جمعية آباء وأمهاتوتلميذات ثانوية فاطمة الفهرية الإعدادية –آسفي تراسل كل من وزير التربية الوطنية والمدير الاقليمي للتربية الوطنية باسفي.وتعبئ فريق نيابيا للتحدث باسمها.

 تحت موضوع في شأن تفويت تدبير مؤسسة الثانوية الإعدادية فاطمة الفهرية لأسفي إلى  إدارة المكتب الشريف للفوسفاطحيث تفيد الرسالة بعد التحية  بكون آباء وأولياء الثانوية الإعدادية فاطمة الفهرية بأسفي فوجئوا بأخبار مفادها ان وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني قد وقعت اتفاقية مع المدير العام للمركب الشريف للفوسفاط سنة 2015 بموجبها ستصبح إعدادية فاطمة الفهرية تابعة لإدارة الفوسفاط من أجل تعليم أبناء المستخدمين ابتداء من الدخول المدرسي المقبل.

ولان الثانوية الإعدادية فاطمة الفهرية من جهة هي المؤسسة الوحيدة في الإقليم الخاصة بتعليم البنات ومن جهة تتواجد في محيط من الأحياء أغلب أسره تعيش الهشاشة والفقر ولا قدرة لها بتعليم أبناءها خارج إطار المدرسة العمومية علما ان هذه المؤسسة تشكل ذاكرة تعليمية بالإقليم، مما سيؤثر تنفيذ هذه الاتفاقية  على مستقبل بنات هذه الأسر وضياعهن إضافة إلى أن الاتفاقية من جهة أخرى لم يتم فيها احترام ميثاق العلاقة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني وجمعيات المجتمع المدني التي تعد جمعية آباء وأولياء تلميذات فاطمة الفهرية أهم عنصر فيها.

وبناء عليه، فإننا في جمعية آباء وأولياء تلميذات مؤسسة فاطمة الفهرية بأسفي ترى ان تنفيذ هذه الاتفاقية إقصاء لجمعيتنا التي تمثل هذه الشريحة المهمة من مجتمع مدينة أسفي وتغييبها عن الحوار من خلال عدم إشراكها على كل أطوار التنفيذ.

لذلك نعتبر في جمعيتنا ان تنفيذ بنود هذه الاتفاقية هو ضرب لأهم حق من حقوق الإنسان الذي هو الحق في التعليم وضرب لمصداقية المجتمع المدني والإجهاز على أهم مكتسب من مكتسباتنا في التعليم العمومي ومجانيته.

وانطلاقا من هذه المعطيات ومعطيات كثيرة فإننا نلتمس منكم التراجع عن تنفيذ بنود هذه الاتفاقية والبحث عن صيغة توافقية تراعي حقوق بناتنا في استكمال تعلميهن دون حيف أو إقصاء مع ضرورة إشراك جمعيتنا في أي خطوة تروم تفويت تدبير هذه المؤسسة لأية جهة كانت.

و مجموعة العمل التقدمي بمجلس المستشارين تراسل وزير التربية الوطنية حول تفويت مؤسسة فاطمة الفهرية للمكتب الشريف للفوسفاط باسفي, وتتساءل نفس المجموعة حول دواعي اشراط جمعية الاباء في اتخاذ هذا الاجراء .ولازالت تنتظر الجواب .

 

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات