الاولمبيك يعود بفوز ثمين من أرض بالمنامة بالبحرين

الاولمبيك يعود بفوز ثمين من أرض بالمنامة بالبحرين

-أسفي الأن
رياضة
-أسفي الأن1 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
71496482 1304019803099821 3489097295146778624 n - أسفي الأنتمكن ممثل الكرة المغربية فريق أولمبيك أسفي من التأهل إلى ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال، حيث حقق انتصار صغير لكنه مهم مكن له المرور للدور المقبل بواسطة الهداف كوفي بوا من ميدان مضيفه وبملعب المنامة أمام فريقها الرفاع البحريني 1-0 متجاوزا مبارة الذهاب التي انتهت بالتعادل بأسفي 1-1.

وأنهى الفريق المغربي الجولة الأولى بالتعادل صفر لمثله أمام الرفاع وجاءت الجولة الأولى  متكافئا في مجملها من ناحية بعض فرص التسجيل، كان أبرزها لأصحاب الأرض التي تصدى لها الحارس امجيد والدفاع مع إخراج الكرات من فوق خط المرمى، وواصل الفريق العبدي في الحذر من هجومات أصحاب الارض وتراجع فب بغض الأحيان للدفاع حفاضا عن مرماه ، مع تواجد المهاجم كوفي بوا وسط رقعة الملعب الذي كان يناور ويشاكس الخصوم داخل المستطيل الصغير.
الفريق البحريني حاول الرد على  هجومات الأسفين وخلق مجموعة من المحاولات الخطيرة، غير أنها وجدت دفاعا صلبا وحارسا متألقا.

الجولة الثانية عرفت سيطرة واضحة للفريق البحريني الذي رغب في إضافة هدف لحسم الأمور مبكرا، لكنه كان محاصرا بمدافعين متمسكين للحفاض عن مرمى الحارس امجيد الذي تألق بشكل كبير في عدد من الكرات حالا دون ذلك.

الفريق البحريني كان يعتمد على المرتدات وغازل مرمى القرش الأسفي في محاولتين أبرزها تسديدة كوفي بوا الجانبية في الدقيقة 85، ولم يتجرأ أي مهاجم من أصحاب الأرض على الضغط الهجومي المكثف والمباشر، ليكتفيا باللعب السلبي في غياب المتعة والفرجة والأهداف.
القرش الأسفي الذي كان يبحث عن التأهل هاج وتقدم مع بداية الجولة الثانية وأربك أصحاب الأرض بمجموعة من المرتدات الهجومية التي غاب عنها في بعض الأحيان التركيز .رغم كل ذلك لم يستسلم الزوار ومدربهم محمد الكيسر الذي أبان على تواصله مع اللاعبين برقعة الملعب لتغيير أسلوب اللعب .بعدما  أصبح الفريق المحلي يعاني بعض الشيء من العياء وافتقدت للتركيز،

ومع مرور الوقت بعدما اعتقد الكل بأن المبارة تسير في تأهل فريق الرفاع الكيسر يقدم أخر نصائحه للاعبين خلال فترة الاستراحة المخصصة للاعبين بسبب الرطوبة وحرارة الشمس هجوم مضاد لأبناء الكيسر من الجهة اليسرى بين معاوي ومكاسي لكن الكرة تنزل أمام كوفي بوا الذي وجد مفتاح التهديف في الدقيقة 87 بعد متابعة لكرة مرتدة من الحارس معلنا عن هدف السبق لأولمبيك، وهو الهدف الذهبي الغالي الذي عبر بأولمبيك أسفي للدور المقبل.

وبهذا الانتصار خطا الفريق العبدي بقيادة مدربه الكيسر خطوة مهمة في طريق التأهل للدور المقبل،

 

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات