الرجاء البيضاوي/نهضة الزمامرة:1/3 عيد الرجاء .بشهب خضراء__

الدار البيضاء : محمد شقرون *** دشن فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم مركب محمد الخامس ، بفوز إيجابي على ضيفه نهضة الزمامرة بثلاثة أهداف لواحد ، حيث استطاع أن يضم إلى رصيده ثلاثة نقط كفيلة بصعوده إلى قمة الهرم الترتيبي ، لإبقائه في دائرة السباق من أجل تسلق سلم الطليعة ، في انتظار كبوة أحد المتزعمين .
يستمد اللقاء الكروي أهميته من وضعية النسور الخضر و مكانتهم في السبورة الترتيبية ، في ظل الطفرة النوعية التي تميز الرجاء المغربي ، بمشاركته الثنائية في دوري كأس محمد السادس للأندية العربية ، و النسخة 56 لنهائي عصبة الأبطال الإفريقية ، ما وضع كل المباريات المؤجلة عن البطولة الوطنية في خانة السدود ، خاصة و أن الشياطين الخضر في حاجة إلى المزيد من الإنتصارات لترميم الصفوف التي صدعتها جائحة كورونا المستجدة ، لكن الآلة الخضراء اتحدت على حصد الرؤوس ، لتجديد العهد مع الإيجابيات وطنيا عربيا قاريا و آسيويا .
و بالعودة إلى مجريات اللقاء المؤجل عن الدورة 17 لبطولة القسم الوطني الأول الإحترافي المغربي ، فقد خاض المتباريان هذه المواجهة بمعنويات مرتفعة ، على الرغم من غياب بعض الأسماء المؤثرة أبرزهم عميد الريمونتادا مالانغو ، مع العلم أن المدرب هشام أبو شروان قد اعتمد على نهج فيه كثير من الحذر ” 4-4-2 ” ، التي تتحول عند امتلاك الرجاء للكرة ” 4-3-3 ” ، فيما وحد سعيد شيبا مدرب نهضة الزمامرة كتيبته البشرية على خطة جهنمية الدفاع الهجومي ” 5-4- 1 ” ، لسد كل الشقوق التي تدخلها الرياح العاصفية ، و في نفس الوقت التركيز على الثنائيات في بناء المرتد الخاطف إنطلاقا من الوسط ، و استنادا إلى تمريرات سريعة بين لاعبين في قمة الطراوة البدنية .
لقد شكلت الدقائق التسعون لشوطي المباراة ما يشبه الإكتساح الجرادي ، حيث ظهرت أعراض الشك في صفوف مدافعي الزمامرة ، بينما تبنته العناصر الرجاوية بتوقيعها لثلاثية صارخة ، عرفت بصمة العميد ” متولي ” ، الذي افتتح الحصة في الدقيقة 28 عن طريق تنفيد ضربة جزاء ناجحة ، فيما وقع رأس الحربة ” أحداد ” ثنائية خالدة في الدقيقتين ” 41 و 69 ” عبر محور الهجومات المسترسلة ، ما آل بالضيف الدكالي إلى تذبير اللحضات الحرجة من الجولة الثانية ، حيث تمكن من تسجيل هدف الشرف سجله المهاجم ” الدحدوح ” قبل إسدال ستار اللقاء بربع ساعة ، التي انفردت بالطرد المجاني لمدافع النسور ” بوطيب ” ، ذلك أن استيقاضة الزوار في الدقائق الأخيرة لم تجد نفعا ، رغم الضغوطات الملموسة على شباك الشياطين الخضر .
تبقى الإشارة !. أن فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم أدرك انضمامه الرسمي للأوائل ، بتسلقه لطابور المطاردة المسترسلة ، و لما لا الإستلاء على قيادة القاطرة الترتيبية ، و التي سنها النسور الخضر هدية لجمهور المكانة ، على أمل إجراء المؤجلات الثلاثة المتبقية حسب الجدول التالي :
◇الأحد 2 / 8 ☆ الساعة العاشرة ليلا ☆ الدورة 18 ” الرجاء البيضاوي / يوسفية برشيد ” :
◇ الأربعاء 5 / 8 ☆ الساعة الثامنة ليلا ☆ الدورة 19 ” المغرب التطواني / الرجاء البيضاوي ” :
◇السبت 8 / 8 ☆ الساعة السادسة مساء ☆ الدورة 20 ” الرجاء البيضاوي / أولمبيك آسفي