الزاكي يغازل مسؤولي أولمبيك آسفي ، أهي محاولة للسطو على منصب السكتيوي المدرب الحالي للنادي المتغيب بسبب المرض؟

الزاكي يغازل مسؤولي أولمبيك آسفي ، أهي محاولة للسطو على منصب السكتيوي المدرب الحالي للنادي المتغيب بسبب المرض؟

- أسفي الأن -
رياضة
- أسفي الأن -25 يناير 2021آخر تحديث : الإثنين 25 يناير 2021 - 11:45 صباحًا

الزاكي يغازل مسؤولي أولمبيك آسفي ، أهي محاولة للسطو على منصب السكتيوي المدرب الحالي للنادي المتغيب بسبب المرض؟
عبد اللطيف أبوربيعة
..تساؤلات كثيرة تلك التي طرحت لدى المتتبعين للشأن الكروي بآسفي وخاصة المهتمين بمسيرة الفريق الأول بالمدينة نادي أولمبيك آسفي لكرة القدم وهم يسمعون التصريحات الأخيرة والخروج الإعلامي للمدرب السابق للفريق “بادو الزاكي” الذي قام مؤخرا بزيارة لحاضرة المحيط ..تساؤلات لم تجد لحد الساعة أجوبة لها لا بالنسبة لتوقيت هذه التصريحات ولا بالنسبة لمضمونها وما المقصود منها خاصة وأنها صادرة عن إطار وطني معروف محترف ومسؤول ولا يمكن أن ينطق لسانه عن الهوى أو يطلق الكلام على عواهنه ..وما يجعل المرء يتساءل وقد يشكك في النوايا هو أن ما صدر من تصريح للزاكي خال من أي حديث أو سؤال إن لم نقل دعاء بالشفاء للمدرب الحالي للقرش المسفيوي ” عبد الهادي السكتيوي ” الذي غيبه المرض عن العمل وتدريب الفريق وهو أمر يمكن أن يقع لأي مدرب لأنه بكل بساطة إنسان ومعرض للإصابة أو المرض في أي وقت شأنه في ذلك شأن باقي البشر ..ومما يزيد من الشكوك ويجعل المرء يتساءل عن النوايا الحقيقية للزاكي هو أن هذا الأخير وبعد تثمينه لثقافة تكوين اللاعبين لدى نادي أولمبيك آسفي لكرة القدم ولو أننا نتفق معه بالنظر لعدد اللاعبين من أبناء مدرسة الأولمبيك الذين كانوا أحسن ممثلين للكرة الآسفية سواء داخل المغرب أو خارجه، عبر عن رغبته في العودة في القريب العاجل لتدريب فريق أولمبيك آسفي حيث قال بالحرف ” وكنتمنى على الله في القريب العاجل أو في وقت لاحق تجي عواتني فرصة أخرى باش يمكن ليا نعطي داكشي لي معطيتوش في الوقيتة لي كانوا تيتسناو مني ..” وهي الرغبة التي لم يستسغها ولم يتقبلها العديد من المتتبعين بآسفي خاصة وأنها جاءت في وقت غير مناسب يتميز بوجود المدرب الحالي ” عبد الهادي السكتيوي” في حالة مرض ، بل واعتبرتها مغازلة لمسؤولي نادي أولمبيك آسفي لكرة القدم ومحاولة للسطو على منصب المدرب الحالي للفريق و تصرف لا يليق بإطار وطني محترف ..

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة