السهر على نظافة صقالة الميناء و محيطها البحري من أولويات مديرية الثقافة و الوكالة الوطنية للموانئ بالصويرة

السهر على نظافة صقالة الميناء و محيطها البحري من أولويات مديرية الثقافة و الوكالة الوطنية للموانئ بالصويرة

-أسفي الأن
جهويات
-أسفي الأن14 يناير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
aa 1 - أسفي الأن

بقلم و عدسة : خلاد جليلة**صقالة الميناء بالصويرة من بين الموروث الثقافي المندرج تحت وصاية ” اليونيسكو ” و التي تعتبر من المآثر القيمة التي تشرف عليها و تسيرها مديرية الثقافة و تسعى للحفاظ عليها و الإهتمام بنظافتها.

و في هذا السياق تلتئم كل من مديرية الثقافة بالصويرة و الوكالة الوطنية للموانئ بالصويرة حول حتمية تطبيق المقاربة البيئية بالمعلمة التاريخية ، لذلك ثم وضع حاويات للأزبال مثبثة و متنقلة تحت إشراف عمال النظافة بالميناء لتفاذي رمي الأزبال و القادورات سواء بصقالة الميناء أو بالبحر ، لما لذلك من تأثير سلبي على البيئة البحرية خاصة و أن المواد البلاستيكية لا تتحلل بسهولة و يمكن أن تبقى بالبحر لمدة 150 سنة مما يجعل البيئة البحرية مهددة خاصة بما يسمى بالصيد الشبحي و الذي يساهم في تراجع المخزون السمكي على طول 1300 كلم شريط ساحلي .

aaaa - أسفي الأن

بادرة جد مهمة لكل من مديرية الثقافة و الوكالة الوطنية للموانئ بمدينة الصويرة و التي تساعد في الحفاظ على تروثين جد مهمتين ” الموروث المادي من الآثار ” و ” الثروة السمكية ” بالمملكة المغربية ، كل هذه المجهودات بإنتضار تنمي الوعي البيئي عند المواطن لتفاذي ممارسات مشينة بحق البيئة و التي يمكن ان تحرم الأجيال المقبلة من حقها بآثار المملكة و ثروتها السمكية

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات