الشبكة المغربية لحقوق الإنسان و محاربة الفساد بجهة مراكش آسفي

الشبكة المغربية لحقوق الإنسان و محاربة الفساد بجهة مراكش آسفي

-أسفي الأن
بـــــــــــــلاغ
-أسفي الأن14 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوعين
55 - أسفي الأنبيان إستنكاري**بعد فاجعة غرق الطفل بمطرح النفايات، تتابع الشبكة المغربية لحقوق الإنسان و محاربة الفساد باستياء كبير السكوت والتحفظ عن هاتك الواقعة وعدم تفاعل المسؤولين للوقوف على كل الحيثيات التي كانت السبب الحقيقي و المسؤول وراء وقوع هاته الكارثة التي تداولتها وسائل الإعلام وتأثر لها الرأي العام وبالتالي كان لزاما على الشبكة المغربية و من باب المسؤولية الحقوقية الملقاة على عاتقها تكليف لجنة تقصي الخروقات هاته الأخيرة كان لها الفضل في رصد جملة من المعطيات تخص “مجموعة جماعات عبدة للنظافة” المكلفة بهدا المطرح إذ تبين تمريرها لصفقتين منذ 2018 مجموع قيمتهما حوالي 400 مليون سنتيم لم تعرفا الخروج لأرض الواقع دفعت حتى أعضاء المجموعة للخروج بتصريحات إعلامية جد خطيرة تؤكد من خلالها جملة من الخروقات و التجاوزات التي شابت هذا المطرح, مصرين على أن بطلها هو رئيس مجموعة جماعات عبدة للمحافظة على البيئةو ذلك بتوقيعه لصفقة تجاوزت ميزانيتها 218 مليون تقتصر على التخلص من الأزبال المتراكمةبحواف الأحواض و دلك بدفعها و ردمها إلا أن هاته العملية تعثرت لأزيد من سنتين لتتحرك مباشرة بعد غرق الطفل الذي راح ضحية الإهمال و التقاعس بعد تسرب عصارة الأزبال للأحواض لتشكل فرشة متحركة تصطاد كل من اقترب، لم يقف مسلسل التجاوزات عند هذا الحد بل تعداه لتمرير صفقة تانية سنة 2019 قيمتها 154 مليون سنتيم تخص وضع حاويات بكل من سبت كزولة و جمعة سحيم و البدوزة و الصويرية و بعد إتصال الشبكة المغربية بالمسؤولين هناك و الإنتقال لعين لمكان نفوا جملة و تفصيلا توصلهم بأي حاويات ليبقى السؤال مطروحا مامصير المال العام من كل هذا؟
ومن هنا فإن الشبكة المغربية لحقوق الإنسان و محاربة الفساد بالمغرب :
*تحمل المسؤولية في غرق لطفل لمجموعة جماعات عبدة للمحافظة على البيئة
*تطالب السيد عامل الإقليم بالوقوف على كل الخروقات والتجاوزات و المتسببة في غرق الطفل
*مطالبة السيد الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بأسفي بفتح تحقيق في فاجعة غرق الطفل بمطرح النفايات
*عزم الشبكة المغربية رفع شكاية لدى محكمة جرائم الأموال.
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة