الوقاية المدنية والسلطات المحلية بأسفي وإدارة البريد تطوق حريق بريد بنك أسفي في وقت قياسي .

الوقاية المدنية والسلطات المحلية بأسفي وإدارة البريد تطوق حريق بريد بنك أسفي في وقت قياسي .

- أسفي الأن -
2021-02-22T15:59:54+01:00
أسفيمثبت
- أسفي الأن -22 فبراير 2021آخر تحديث : الإثنين 22 فبراير 2021 - 3:59 مساءً

الوقاية المدنية والسلطات المحلية بأسفي وإدارة بريد تطوق حريقا  بريد بنك أسفي في وقت قياسي .

Sans a -  في الكثير من الأحيان قد تقع بعض الأحداث المعزولة هنا وهناك  ولكن قد تكون تداعيات الخبر أكبر من حجم ما وقع على أرض الواقع , وهو الأمر  نفسه الذي وقع  بعد أن شب حريق  ليلة الأربعاء 17 فبراير 2021 بمقر بريد بنك  الرئيسي بمدينة أسفي , حيث الخبر يشير الى الحريق لكن التسمية لا تحدد حجم الأضرار ودرجة الخسائر الذي قد تختلف في التفاصيل لكن النتائج ليست نفسها ,وهنا دور الصحفي الذي يستقصي الخبر من مصادره وهو دأب أسفي الأن , التي علمت من مصادر جد مطلعة المجهودات التي بذلتها مجموعة من المكونات  التي كان لها الفضل في عزل الحادث وتطويقه في حينه , وعلى رأسها السيد عامل الإقليم الذي أعطى تعليماته بمجرد علمه بالواقعة من أجل تجند الجميع , ثم قائد سرية الوقاية المدنية بأسفي ورجالاته الأفذاذ , والسلطات المحلية ومن ضمنها قائد المنطقة الحضرية وأعوان السلطة ورجال الأمن ثم مسؤولي بريد بنك على الصعيدين الجهوي والإقليمي …

Sans aryu - كل هذه الأشياء مجتمعة لابد لها أن ترسخ فينا  ثقافة الاعتراف بالجميل ولو من باب تشجيع فئات تعطي الشيء الكثير وفي طليعتها حتى ذلك المواطن الذي علم بالأمر وسارع للابلاغ ولتقديم يد العون والمساعدة والذي قد يتدخل في الكثير من المواقف حتى قبل حضور السلطات المحلية وهنا وجب علينا أن لا نجحد المجهودات التي تقوم بها مختلف السلطات لتحقيق الأمن والسلم الاجتماعيين واللذان لايمكن تقديرهما بثمن ,وهي نعمة المملكة المغربية  في الأرض حيث مهما قلنا ففي المواقف يتجند الجميع وهي   فرصة لإنصاف بعض الفئات ومن ضمنهم رجال الوقاية المدنية الذين كانت استجابتهم في حينها وهم من كانوا في الصفوف الأولى يتصدون لنيران اندلعت بسبب تماس كهربائي بمقر بريد بنك أسفي , وقاموا بالواجب وتمت السيطرة على الحريق في وقت قياسي فكانت النتيجة أضرار طفيفة لا تستدعي القلق وتبعث على الطمأنينة ، وقد ساهم في ذلك من سبق ذكرهم   ومعهم ذلك الرجل الذي ظل مرابطا بزي الأمن الوطني والقوات المساعدة ليل صباح حفاظا على الممتلكات العامة التي قد يكون من ضمنها وثائقي ووثائقك  وقد تكون  أموالي وأموالك، في حين الكثير نيام في منازلهم ولم يتحصل الخبر حتى ساعات متأخرة من الصباح  فهذا هو الوطن الذي نحب وهؤلاء هم طينة الرجال الذي وجب علينا الافتخار بهم ووضع النياشين على صدورهم …

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة