الوكالة الوطنية للموانئ بالصويرة تثبث علامات تشوير تفيد المنع لهذه الأسباب !!!

الوكالة الوطنية للموانئ بالصويرة تثبث علامات تشوير تفيد المنع لهذه الأسباب !!!

-أسفي الأن
مــــــوانئ
-أسفي الأن18 يناير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
0 - أسفي الأنجليلة خلاد**مازال التاريخ يعيد نفسه كما قال المؤرخ ” إبن خلدون ” ولكن هذه المرة بسياق جديد ؛ بحكم متابعتنا لمواضيع تهم ميناء الصويرة البحري فقد سبق و تطرقنا لموضوع جد مهم و يشكل خطورة على المواطنين من زوار الميناء البحري ، ألا و هو ولوج الأرصفة العائمة أو السباحة بحوض الميناء المجاور للصقالة .

لا مبالاة كبيرة من بعض المراهقين الذين يعشقون التحدي بالقفز من فوق صقالة الميناء و شغف كبير لبعض الزوار بأخذ صور مع القوارب التقليدية يجعلهم يضربون بعرض الحائط كل علامات التشوير التي قامت الوكالة الوطنية للموانئ بالصويرة بتثبيثها حرصا منها على سلامة الزوار و مرتفقي الميناء ، خاصة بعد أن عرف الميناء حالات غرق عديدة بالسنة الماضية كانت بسبب التهور و عدم الإنصياع للعلامات المتبثة و التي تسعى من خلالها الوكالة الوطنية للموانئ بالصويرة حماية الزوار من بعض المخاطر المرتبطة بخصوصية الميناء و طبيعة العمل به .

00 1 - أسفي الأن

فالسباحة في حوض الميناء تجعل الشباب عرضة للإصابة ببعض الأمراض الجلدية مما يهدد سلامتهم ؛ و بحالات عدة تتدخل السلطات المسؤولة لتنبيه الشباب و جزرهم من حين لآخر ؛ لكن طيش البعض و تهور الآخر يجعلهم يتغافلون على كل التوجيهات و يعودون لنفس الممارسات للأسف .

و لأن سلامة المواطن أولوية فإننا نهيب بمرتادي الميناء البحري بالصويرة بإحترام علامات المنع الموظوعة كن لدن الوكالة الوطنية للموانئ و عدم السباحة بالميناء و كذلك عدم الولوج للأرصفة العائمة و أوراش إصلاح السفن ؛ خاصة الأطفال لأن تخليق الحياة العامة يحمي المواطن و يساعد على تنمية البلاد بما فيه صالح العباد .

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات