بلاغ إخباري يخص المجلس الإداري للتعـــاضــديــــــــة الــعـامــــــة للـتـربـيـة الـوطـنـيـــة.

بلاغ إخباري يخص المجلس الإداري للتعـــاضــديــــــــة الــعـامــــــة للـتـربـيـة الـوطـنـيـــة.

- أسفي الأن -
بـــــــــــــلاغ
- أسفي الأن -11 يوليو 2021آخر تحديث : الأحد 11 يوليو 2021 - 2:20 مساءً

عقد المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية اجتماعا عاديا يومه 1 يوليوز 2021 حيث افتتح السيد ميلود معصيد رئيس المجلس الإداري للتعاضدية الاجتماع بكلمة ترحيبية بأعضاء المجلس الإداري ومن خلالهم أبلغ تحياته لكل مندوبات ومناديب الجمع العام وكل منخرطات ومنخرطي التعاضدية العامة للتربية الوطنية.كما نوه بمجهودات كتاب الفروع وأطر ومستخدمي التعاضدية في ضمان استمرار الخدمات الإدارية بالفروع ومكاتب الاتصال والخدمات الصحية بعيادات الأسنان ومركز التحليلات الطبية رغم استمرار الجائحة، شاكرا الله على نعمة الصحة والعافية، وحثهم على المزيد من الحيطة و الحذر والتقيد بالتدابير الصحية الإحترازية تفاديا لعدوى كوفيد 19،وعلى ضرورة الإنخراط في الحملة الوطنية للتلقيح.كما عبر رئيس التعاضدية العامة للتربية الوطنية أصالة عن نفسه ونيابة عن مكونات التعاضدية عن مدى الإفتخار والإعتزاز. بتقدم عملية التلقيح ببلادنا بفضل السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله التي تروم إلى الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمواطنات في المقام الأول .بعد مناقشة نقط جدول أعمال هذا الاجتماع خلصت أشغال المجلس الإداري إلى ما يلي :

  • تحديد زمان ومكان انعقاد الجمع العام السنوي 56 للتعاضدية مع أخذ بعين الاعتبار تطور الوضعية الوبائية ومؤشراتها ببلادنا .
  • ضرورة الاستمرار في سياسية تقريب الخدمات التعاضدية من المنخرطين والمنخرطات عبر فتح المزيد من مكاتب الاتصال على مستوى جهات المملكة.
  • تتمين المجهودات المبذولة من طرف مستخدمي  المصالح المرتبطة بملف المرض : )في سنة 2019 تمت معالجة وتسوية ما مجموعه 1.539.581 ملفا طبيا و 1.359.198 ملفا  في سنة 2020 ، وإلى حدود شهر يونيو2021 تمت  تسوية ما مجموعه 822.706 ملفا بحسب إحصائيات الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي (CNOPS،وتراوحت آجال تعويض ملفات المرض خلال شهر ماي 2021 ثلاثون يوما ) 30يوم ( .
  • شدد المجلس على ضرورة مواصلة الجهود لتسوية سواء الملفات الطبية العادية أو التي تخضع للمراقبة الطبية في آجال قياسية .
  • إشادته بالطرق العصرية للتواصل مع المنخرطين والمنخرطات عبر الرسائل النصية القصيرة SMS للهاتف المحمول   بخصوص ملفات المرض الناقصة الوثائق، وكذا إبلاغ المنخرطين بسحب منحة التقاعد و الوفاة من بريد بنك BARAID BANK .
  • ضرورة القيام بدراسة إكتوارية للصندوق التكميلي عند التقاعد والوفاة للوقوف على وضعية احتياطاته المالية مع الاستمرار في تسوية طلبات المنخرطات و المنخرطين في أحسن الظروف والآجال.
  • الاستمرار في تجويد الخدمات التي تقدمها عيادات طب الأسنان التابعة للتعاضدية ومركز التحاليل الطبية.في الأخير ندد  أعضاء المجلس الإداري بالحملة المسعورة للأقلام المأجورة التي لجأت الى منصات التواصل الاجتماعي حيث عملت على الترويج بكثافة لتقرير المفشية العامة للمالية )متصرف فيه( يعود إلى بداية الألفية الثالثة )تقرير نشر تفاصيله في إحدى الأسبوعيات سنة 2001/2002  ( خاص بالرئيس السابق للتعاضدية وأشخاص تحملوا معه المسؤولية لم يعد لهم جميعا أي صلة بالأجهزة الحالية،ويؤكد المجلس أن مثل هذه المغالطات لا تنطلي على عموم المنخرطات والمنخرطين  حتى تنطلي على جهات الوصاية.
  • ويؤكد أعضاء المجلس الإداري أن مثل هؤلاء الغوغائيين لن يوقفوا عجلة الإصلاح والدينامية في العمل التي باتت تعرفها التعاضدية وتجويد الخدمات التي تم الانخراط فيها منذ سنة 2013 وهو تاريخ تغيير رئاسة التعاضدية العامة للتربية الوطنية.
  • عن المجلس الإداري للتعاضدية العامة للتربية الوطنية

عن لجنة الإعلام و التواصل

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة