بورتريه الدومالي نعيمة

بورتريه الدومالي نعيمة

-أسفي الأن
2019-01-14T08:19:14+03:00
نساء ونساء
-أسفي الأن29 أغسطس 2018آخر تحديث : الإثنين 14 يناير 2019 - 8:19 صباحًا
 دومالي -

هي نائبة شعبة تقنية التدبير بالمدرسة العليا للتكنولوجيا لقاضي عياض.

دبلوم تقني في تخصص المحاسبة. مكلفة بالتدبير والتكوين المستمر “الإجازة المهنية” و”الماستر”. حاصلة على تكوين في 2000 بباريس. حاصلة على تكوين في 2013 بمارساي. فاعلة جمعوية. نائبة الكاتبة العامة لجمعية الموظفين المدرسة العليا التكنولجيا.

من هي نعيمة الدومالي في سطور؟

نعيمة الدومالي إنسانة بسيطة حنونة خدومة وطيبة رمز المرأة الأسفية الأصلية والمحافظة على كل التقاليد والعادات الأسفية حاضرة دائما في مجال عملها. مناضلة قليلة الكلام ولكن كثيرة الحركة والعمل الجمعوي.

بصفتك كاتبة شعبة التسير بالمدرسة العليا للتكنولوجيا؟ ماذا يمكن أن تقولين عن هاته المهنة؟

مهن التسيير ليست بالمهمة السهلة تحتاج المزيد من التمكن الثقة في النفس، المعاملة الجيدة، كسب حب الطالب والآخر، لهذا أسعى جاهدة لأكون السيدة المناسبة في المكان المناسب دائما قريبة من الطالبة متفهمة ودائما اكون مثل صلة وصل بين الادارة والطالب من أجل تسهيل مأمورية الانضباط والتعاون في الوقت الذي يمكن أن يكون فيه الرجل أكثر صرامة أتعامل بشيء من الطيبة، وانحناء لخدمة هؤلاء الطلاب.

ما هي الإكراهات والضغوطات التي تواجهها نعيمة في نطاق العمل؟

أن تكون مسؤول عن 300 طالب تقريبا في شعب مختلفة الإعلاميات، تقنية التسيير، الماستر، الحسابات ليس بشيء الهين، يتطلب الكثير من الطاقة والجهد وتكون ضغوطات العمل أكثر في آخر السنة وبداية العام الدراسي “المداولات التنقيط” التسجيل إلى غير ذلك مما يتطلب العام الدراسي.

ما هو تقيمك للمستوى التعليمي بالمقارنة مع الأعوام الماضية؟

بالنسبة للمستوى التعليمي بالمقارنة مع الاعوام السابقة فهو في الحضيض مستوى ضعيف نوعا ما لطلاب وهذا ما يعانيه معظم المؤطرين والأساتذة وتكون هناك غربلة وفرز لمجموعة من طلاب بسبب المستوى المتدني، مشكل التمكين من اللغة، أيضا هناك بعض الإختلالات، وانجراف الطلاب وراء انعدام المسؤولية والتعاطي للمخدرات والتدخين، من جهتنا نسعى جاهدين من أجل محاربة هاتة الظاهرة.

ما هي الأحلام والأمنيات التي ترغب نعيمة ان تراها على أرض الواقع داخل المؤسسة التعليمية لا على ورق؟

في الحقيقة نحتاج الكثير من أجل خلق مستوى تعليمي ناجح بكل المقاييس فمنهجية التعليم للأسف كما في كل المؤسسات التعليمية تحتاج إلى إعادة النظر كما أتمنى موازاة مع المقررات الدراسية أن تكون هناك فضاءات و أوراش تهم  التحسيس وإلارشاد وتوجيه من اجل ان تكون هناك أمانة تربوية وخصوصا في مثل هاته المؤسسات.

فهي بداية أفاق مستقلة وانفتاح عن عالم الشغل لهذا أتمنى أن يكون هناك التفاتة لمثل هاته الشريحة من الطلبة.

وبالنسبة للعمل الجمعوي، فما هي الاهتمامات والأنشطة التي تسهر الجمعية على برمجتها*؟

الجمعية هي جمعية الموظفين للمدرسة العليا للتكنولوجيا، كل اهتمامتها تؤل للمؤسسة والطلاب وأبناء الموظفين حيث تقوم بمجموعة من الانشطة خلال السنة الدراسية وندوات واستدعاء لمؤطرين وأيضا تكون هناك تكريمات لأبناء الطاقم الإداري. فمؤخرا قامت الجمعية بمناسبة الاحتفاء باليوم العالمي للمرأة بتنظيم حفل مميز تضمن فقرتين تمثلن الاولى في ندوة من تأطير الدكتورة والمستشارة الأسرية صاحبة برنامج نصيحة أمل على إذاعة (MEDRADIO) تحت عنوان المرأة بين تحقيق السعادة ومواجهة الضغوطات اليومية “الدكتورة أمال ألنعامي”.

والفقرة الثانية لمجموعة من الأطر النسوية من الطاقم الإداري والتربوي بالمدرسة العليا للتكنولوجيا.

إن قلت كلمة أخيرة أو رسالة ماذا تقول نعيمة الدومالي؟

قبل كل شيء تحية تقدير وإجلال لكل النساء الأسفيات المناضلات المكافحات والزوجة والأم.

اما من رسالتي فأوجهها إلى كل الطلبة واحتهم فيها عن العمل الجاد والاجتهاد. اطلب من كل المسؤولين المزيد من الاهتمام بحضارة آسفي فهي الأصالة والتاريخ ونحن أبناءها لفخورين بالانتماء وأملنا أن نكون أفضل لأنه بإمكاننا أن نكون الأفضل دائما إن لقيت الدعم والمساندة.والالتفاتة بمصداقية وخدمة المصلحة العامة.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات