بيان استنكار

بيان استنكار

-أسفي الأن
2020-09-03T00:03:08+03:00
2020-09-05T00:03:43+03:00
بـــــــــــــلاغ
-أسفي الأن3 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

65646 - أسفي الأنحظي مجال حقوق الانسان بعناية خاصة في الخطب والرسائل الملكية بالمغرب
باعتباره من المداخل الأساسية في الإصلاحات الهيكلية التي تساهم بحق في أنسنة وظائف السلطة وتجليتها في الحياة اليومية ،وبعلاقتها بالمواطن ، وعلى اثر ماتعرض له الصحفي سامي بنسليمان عن الجريدة الإلكترونية اسفي كود أثناء مزولتها لمهامه الصحفية ونقل للخبر من قبل القائدة الشهيرة للدائرة الحضرية السابعة بأسفي والذي يعود الفضل شهرتها الوطنية للجسم الصحفي بالمدينة ، واستحضار منا بالمكتب التنفيذي للمرصد الوطني للحقوق للحريات العامة وحقوق الإنسان للمرجعية الدولية لحقوق الإنسان التي الت بلادنا على نفسها ان تنخرط فيها ، ومنها على الخصوص في هذا السياق الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية و الثقافية والتي يمكننا القول بأن القواعد ذات الالتزام التعاقدي المترتب في كنف الدولة المغربيية بمجرد تصديقها عليها او انضمامها إليها ي المحلي و الوطني مايلي :
1- استنكار الشديد للطريقة التي تعاملت بها القائدة النجم – حورية مع الجسم الصحفي ممثلا في صحفي اسفي كود – سامي بنسليمان و الاعتداء الذي تعرض له و المتمتل في كسر هاتفه ومنعه من القيام بعمله و التنكيل به امام العموم
2- – اذانتنا محاولة استحضار القائدة النجم حورية لمبادئ سنوات الرصاص في التعمل مع المواطنين و الجسم الصحفي
3- 3 شجبنا محاولة الإجهاز على المكتسبات الحقوققية التي حقها المغرب ، والتي بدت واضحة في طريقة التذخل السافر للقائدة في حق الصحفي سامي بنسليمان

وبمقتضى ما تم ذكره :
 نلتمس من السيد وزير الداخلية فتح تحقيق إداري في الواقعة للوقوقف على الاسباب والمسببات وراء هذا التجاوز الغير المسبوق في الإقليم من قبل القائدة

 نطالب من رئيس النيابة العامة فتح تحقيق في واقعة الاعتداء الدي تعرض له الجسم الصحفي في شخص – سامي بنسليمان صحفي اسفي كود من قبل القائدة الشهيرة

 -ذكر بقرار المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان لسنة 2010 والدي جاء في بعض منه ” يلزم لحرية الصحافة حماية خاصة كي تتمكن من لعب دورها المنوط بها وتقدم المعلومام والأفكار التي تهم الراي العام

المكتب التنفيذي

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة