بيان الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبيةالكتابةالإقليمية بمراكش

بيان الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبيةالكتابةالإقليمية بمراكش

- أسفي الأن -
سياسة
- أسفي الأن -28 أبريل 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
images 1 - أسفي الأنعقدت الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمراكش اجتماعها الدوري العادي بتاريخ 25 أبريل 2019، وبعد مناقشقة مستفيضة لنقط جدول الأعمال، خلص الاجتماع إلى بيان مايلي:
1- تثمين دعوة الأخ الكاتب الأول للحزب إلى المصالحة الداخلية والانخراط الجماعي في إعادة البناء والتحضير الجدي للمهام والمعارك التي تنتظر حزبنا.
2- التأكيد على استعداد مناضلات ومناضلي الحزب بإقليم مراكش لمواصلة العمل على تعزيز وتجديد هياكل الحزب بالإقليم والجهة والانخراط التام في كل المعارك الهادفة إلى مناهضة مظاهر الفساد والتسيب التي تعاني منها ساكنة الإقليم على مستوى الجماعات الترابية والتي تعتبر نتيجة حتمية لإفساد العمليات الانتخابية الجماعية والتشريعية السابقة، مما يفرض و بشكل ملح ومستعجل مراجعة شاملة لمنظومة الانتخابات من أجل فرز نخب سياسية كفئة ونزيهة بشكل ديمقراطي وشفاف قادرة على مواجهة التحديات الكبرى التي تواجه بلادنا على كافة المستويات السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية و الثفافية
3- دعوة كل الاتحاديات و الاتحاديين بإقليم مراكش إلى المشاركة المكثفة في مسيرة يوم 28 أبريل 2019 إلى جانب الفيدرالية الديمقراطية للشغل دعما ومساندة للطبقة العاملة بمختلف شرائحها في مطالبهاالعادلةوالمشروعة
4- المساندة المطلقة للنضالات التي تخوضها الشغيلة المغربية في إطار مركزيتها النقابية الفيدرالية الديمقراطية للشغل وطنيا و جهويا و إقليميا والدعم والمساندة لكل المعارك التي تخوضها القوات الشعبية في إطار منظماتها الجماهيرية على مختلف الواجهات الاجتماعية والاقتصادية والحقوقية والمدنية والثقافية.
5- تهنئة أخواتنا و إخواننا في قطاع المحاماة على نجاح مؤتمرهم الوطني المنعقد بتطوان و تهنئة المنسق الوطني وكافة أعضاء التنسيقية الوطنية على الثقة التي حظوا بها من طرف زملائهم- ن
6 – وعلى صعيد إقليم مراكش تعبر الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالإقليم عن انشغالها بالتدهور الملحوظ لوضعية عدد من الفئات الشعبية بالإقليم جراء السياسات العمومية المجحفة في حقهم كما تعبر عن دعمها الكامل للنضالات التي تخوضها هذه الفئات الاجتماعية المتضررة و نخص بالذكر فئة الأطباء الشباب المقبلين على التخرج من كلية الطب بمراكش دون أن تفتح لهم آفاق التشغيل وفئة المهندسين الذين لم تسو مطالبهم العادلة والمشروعة في مختلف القطاعات والمرافق العمومية والجماعات الترابية والأطر الإدارية و المتصرفين الذين لازالوا يتعرضون للتعسفات والهدر الممنهج لحقوقهم الأساسية والعاملين في قطاع الصحة العمومية الذي يفتقد إلى الحد الأدنى الضروري من وسائل العمل
والتجهيزات الأساسية والبنيات التحتية خاصة بالنسبة لمستسفيات الأمراض العقلية والنفسية في كل من مستشفى إبن النفيس و مستشفى السعادة مما فرض على هذه الشريحة خوض اعتصام أمام المديرية لجهوية للصحة تحاوزت مدته الشهرين دون أن تلقى مطالبهم المشروعة أية استجابة والعاملين في الفنادق الذين يتعرضون بشكل متواصل للطرد التعسفي و انتهاك حقوقهم الأساسية وعمال المعامل الصناعية والضيعات الفلاحية الذين يتعرضون للاستغلال البشع والتضييق على العمل النقابي والطرد التعسفي و أصحاب النقل الذين لم يجدوا الآذان الصاغية لتلبية مطالبهم المشروعة والعادلة
7- المطالبة بإيجاد الحلول الناجعة للاحتقان الذي تشهده المؤسسات التعليمية وذلك من خلال معالجة ملف الأساتذة المتعاقدين واتخاذ التدابير الكفيلة بحماية بناتنا وأبنائنا وحماية المدرسة العمومية من أقدار سنة بيضاء وفتح ورش الإصلاح الشامل لمنظومة التربية والتعليم والتكوين.
8 – الدعم الكامل والمساندة المطلقة لإخواننا المواطنات والمواطنين بإقليم جرسيف في معركتهم ضد الفساد الذي تقف ورائه سلطات عمالة الإقليم ومن لف لفها من تجار الانتخابات الذين عاتوا في الإقليم فسادا
9- التأكيد على أن الأحكام الصادرة في حق المتابعين على خلفية أحداث إقليم الحسيمة أحكاما قاسية، وبالتالي تثمين موقف الحزب القاضي بالدعم الكامل لمساعي المنظمات الحقوقية من أجل إطلاق سراحهم ولتسوية الأسباب الكامنة وراء ما شهده الإقليم من أحداث من أجل طي الصفحة وفتح صفحة جديدة على أساس المصالحة وتعزيز الوحدة الوطنية .
10- الإدانة الصارخة للحملة الإعلامية المسعورة التي تشنها بعض الجهات والأقلام المعادية بأسلوب مبتذل ومنحط ضد مناضلات ومناضلي حزبنا وطنيا وإقليميا عبر بعض شبكات التواصل الاجتماعي والتي تهدف إلى النيل من صورة ومصداقية حزبنا، وفي هذا السياق تدعو الكتابة الإقليمية للحزب بمراكش كل المناضلات والمناضلين الاتحاديات والاتحاديين إلى اتخاذ الحيطة والحذر وكل ما يلزم من التدابير العملية للتصدي لهذه الحملة دون الانسياق وراء محاولة الخصوم لإلهاء حزبنا عن المعارك الحقيقية.

عاش الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات