تأجيل المؤتمر الوطني الحادي عشر للجامعة الوطنية للتعليم المقرر عقده يومي 20 و21 مارس 2020.

تأجيل المؤتمر الوطني الحادي عشر للجامعة الوطنية للتعليم المقرر عقده يومي 20 و21 مارس 2020.

-أسفي الأن
بـــــــــــــلاغ
-أسفي الأن6 مارس 2020آخر تحديث : منذ 8 أشهر
 م ش - أسفي الأنتوصلت جريدة أسفي الأن ببلاغ يفيد بتأجيل المؤتمر الوطني للجامعة الوطنية للتعليم المنضوي تحت لوات الاتحاد المغربي للشغل ** كما هو معلوم قرر المجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل المنعقد بالدار البيضاء يوم السبت 21 دجنبر 2019، عقد المؤتمر الوطني الحادي عشر للجامعة يومي 20 و21 مارس الجاري تزامنا مع الذكرى الخامسة والستين لتأسيس منظمتنا العتيدة الاتحاد المغربي للشغل.

     واستعدادا لهذا الحدث التاريخي الهام، باشرت اللجنة التحضيرية الوطنية للمؤتمر أشغالها في أجواء من الحماس منقطع النظير لوضع الترتيبات المادية والأدبية واللوجستيكية الكفيلة بإنجاح هذه المحطة التنظيمية وتحقيق أهدافها، حيث وقفت اللجنة الوطنية التحضيرية في اجتماعها الأخير على جاهزية عقد المؤتمر على كافة المستويات، كما اطلعت على الترتيبات الأخيرة وعلى مختلف المهام التنظيمية وضمنها الإجراءات الإعلامية والدعائية للمؤتمر والتكليفات المتعلقة بتنظيمه، بما في ذلك
مشاريع مقررات وشعار المؤتمر وبرنامج سير أشغاله، والحصيص الجهوي للمؤتمرات والمؤتمرين الذين يفوق عددهم (1000) ألف مؤتمرة ومؤتمر.

     إلا أنه اعتبارا للطارئ الصحي العالمي الذي لم تستثن منه بلادنا، والمتمثل في انتشار فيروس كورونا، ارتأى المكتب التنفيذي، أمام هذا المستجد، فتح مشاورات حول إمكانية تأجيل عقد المؤتمر، خاصة بعد التنبيه والتحذير مما تسببه التجمعات من انتقال للعدوى وتفش لهذا المرض.

     وبعد التشاور مع الأخ الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل واللجنة الوطنية للتنظيم، حيث عبروا عن أن هذه الحالة الوبائية الراهنة تقتضي تأجيل انعقاد المؤتمر تمنيعا لكافة المؤتمرات والمؤتمرين من كل خطر قد يحدق بسلامتهم،

     وبعد التداول في الموضوع مع أعضاء اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر ومع الكتاب العامين الإقليميين والجهويين للجامعة، حيث تفاعل هؤلاء إيجابا مع مقترح التاجيل، وذلك درء لكل ما من شأنه أن يمس بالأمن الصحي للمؤتمرات والمؤتمرين وعموم ضيوف المؤتمر.

     وعليه، وأمام ما تقتضيه تطورات هذا المرض الفيروسي من احتياطات وقائية واحترازية، فإن المكتب التنفيذي للجامعة الوطنية للتعليم يعلن عن تأجيل عقد المؤتمر الوطني الحادي عشر للجامعة.
     هذا، والمكتب التنفيذي إذ يشيد بالجهود التي قام بها مناضلات الجامعة ومناضلوها بمختلف الأقاليم والجهات في سبيل إنجاح محطة المؤتمر المؤجل، كما ينوه بمجهودات اللجنة الوطنية التحضيرية التي أبانت عن كفاءة عالية وقدرة على إنجاز المهام الموكولة إليها وفق جدولة زمنية محددة، فإنه يهيب بكافة المناضلات والمناضلين مواصلة الدينامية التنظيمية للجامعة والرفع من توهجها وإشعاعها النضالي، كما يدعوأعضاء اللجنة الوطنية التحضيرية للمؤتمر والكتاب العامين الإقليميين والجهويين للجامعة للإبقاء على نفس الدرجة من الحماس والتأهب والتعبئة استعدادا لعقد مؤتمرنا التنظيمي متى نضجت الظروف وتوفرت شروط السلامة لانعقاده.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات