تظاهرات شعبية عارمة أمام الجماعة القروية سيدي تيجي

تظاهرات شعبية عارمة أمام الجماعة القروية سيدي تيجي

-أسفي الأن
مع الجماعات
-أسفي الأن4 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
Y - أسفي الأنيوم أمس الأربعاء 2 أكتوبر 2019 كان يوما عصيبا على رئيس المجلس الجماعي للجماعة القروية سيدي تيجي ، إذ احتشد العشرات من أبناء الدواوير التابعة لتراب الجماعة من أجل التنديد بالسياسة التي ينتهجها الرئيس في تدبيره للشأن المحلي من جهة و احتجاجا على الأوضاع المزرية التي تعاني منها الساكنة طيلة العشر سنوات التي اعتلى فيها منير المسقي سدة الرئاسة بهذ الجماعة المهمشة .

التنديد و الاحتجاج و التظاهر السلمي كان أمرا طبيعيا و لو أنه جاء متأخرا بشكل كبير ، لكن بعض تصريحات أقرب الناس إلى الرئيس تفيد أن جموع الناس بما فيهم أعضاء من المجلس كانوا كل سنة يأملون تغييرا و سرعان ما يخيّب ضنهم فلا قناطر بُنيت و لا طرقات أصلحت و لا مياه شُرب وُفّرت ولا المستشفى استصلح و تم تعزيزه بسيارات إسعاف و بموارد بشرية كافية و لا كهرباء وُضع الحد لآفاته المتكررة و لا … و لا …. و هذا ما عبّر عنه المحتجون من خلال شعاراتهم في المسيرة التي جابت جل مرافق مركز الجماعة انطلاقا و وصولا إلى مقر الجماعة ….

U - أسفي الأن

و تجدر الإشارة إلى أن الجماعة من حيث الموارد الطبيعية تُعد ّ من أغنى الجماعات القروية بإقليم أسفي … و لم تم تدبيرها بشفافية و نزاهة لما كانت  سيدي تيجي و المناطق التابعة لها على هاته الحال ..

و الأغرب من هذا كله أن الرئيس عوض الاهتمام بشؤون المواطنين و استقبالهم و الانصات إلى شكاويهم و العمل على تلبية حاجياتهم … فهو مهتم كذلك بالتطاول على جمعيات المجتمع المدني و السعي وراء إقالات أعضاء المكاتب الذين لا يسايرونه و لا يفوا فقونه الرأي و كأن  المزاجية و الحسابات الشخصية  تأثر عليه في اتخاذ القرارات و تصده عن قضاء المصلحة العامة و هذا لعمري يتنافى و المهمة الجسيمة التي كلفه بها المواطنون حينما ارتضوه رئيسا على جماعتهم  كما يصرح بعض المتظاهرين …

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات