تعزية الفرع الإقليمي بأسفي للمركز الوطني لحقوق الإنسان .

تعزية الفرع الإقليمي بأسفي للمركز الوطني لحقوق الإنسان .

- أسفي الأن -
الشأن المحليتعزية
- أسفي الأن -22 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

قال الله تعالى: (الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّـهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ).[٨]

             قال الله تعالى: (وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الدُّنْيَا نُؤْتِهِ مِنْهَا وَمَنْ يُرِدْ ثَوَابَ الْآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ).[١٠]

تعزية في وفاة خالة نائبة رئيس المركز الوطني

تعزية في وفاة والد عضوة مكتب المركز الوطني

     بحزن عميق وأسى بليغ تلقينا في المكتب الإقليمي للمركز الوطني لحقوق الإنسان – فرع أسفي – نبأ وفاة خالة الأخت إبتسام نوار نائبة الرئيس الوطني للمركز الوطني لحقوق الإنسان . ونبأ وفاة أب الأخت فاطمة الزهراء المشاوري عضوة المكتب الوطني .

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم الأخ الرئيس الإقليمي للمركز الوطني أصالة عن نفسه ونيابة عن باقي أعضاء ومنخرطي المكتب الإقليمي بتقديم أحر التعازي والمواسات لأسرتي الأختين نائبة الرئيس الوطني وعضوة المكتب الوطني .
أحسن الله عزاءكم وجبر مصيبتكم، وغفر للفقيد والفقيدة وتغمدهما برحمته ورضوانه وأصلح ذريتهما جميعاً، والموت مكتوب على الجميع وهو طريق مسلوك ومنهل مورود، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام، فلن يسلم أحد من الموت، والمشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر والتحمل والاحتساب، وقد وعد الله الصابرين بحسن الجزاء وعظيمه بقوله تعالى: (
أُولَـٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)،[٦] ونسأل الله أن يجبر مصيبتكم جميعاً، وأن يخلف لكم الأفضل، ويعوضكم الصلاح والعافية والعاقبة الحميدة بإذن الله تعالى، ونوصيكم بالصبر والاحتساب، والتعاون على البر والتقوى، والاستغفار لفقيدكما، والدعاء لهما بالفوز بالجنة والنجاة من النار، والمسارعة لقضاء دينهما إن كان عليهم دين، جبر الله مصيبة الجميع، وضاعف لكم جميعاً الأجر، وغفر لهما، وأسكنهما فسيح جنته، إنه سميع قريب رحيم مجيب الدعاء.

عبد الجليل زرياض: رئيس المكتب الاقليمي بأسفي

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة