تنظيم قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة ساكنة هذه الدواويرجماعة الحنشان إقليم الصويرة

تنظيم قافلة طبية متعددة التخصصات لفائدة ساكنة هذه الدواويرجماعة الحنشان إقليم الصويرة

- أسفي الأن -
2019-03-05T19:11:30+03:00
2019-03-05T19:59:42+03:00
مع الجماعات
- أسفي الأن -5 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنتين

أسفي الأن **في إطار تفعيل أنشطتها الاجتماعية والإنسانية على المستوى المحلي والجهوي والوطني نظمت جمعية موگادور للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالصويرة وجمعية سنابل الخير للتنمية بآسفي بشراكة مع الجمعية المغربية للوقاية من داء السرطان بآسفي، قافلة طبية  لفائدة ساكنة جماعة الحنشان والدواوير المجاورة  لها بإقليم الصويرة يومي السبت 2  والأحد 3 مارس 2019. القافلة الطبية الأولى من نوعها بالمنطقة اختير لها شعار” لأننا نريدك بصحة أحسن” استفادة منها حوالي 493 شخصا من الفحوصات الطبية والأدوية بالمجان، كما استفاد العديد منهم من التوعية الصحية والكشف المبكر عن سرطان التدي (بالنسبة للنساء)، و الكشف عن داء فقدان المناعة المكتسبة وداء السكري والضغط الدموي

أن هذه المبادرة الإنسانية مكنت العديد من النساء بالقرى المجاورة للجماعة من الاستفادة من فحوصات طبية  خاصة همت جميع الأمراض ، وأضافت أن تنظيم القافلة في مرحلتها الأولى على امتداد يومين بجماعات الحنشان إقليم الصويرة ، كي تروم الجمعيات المشاركة من خلاله بالأساس تقريب وتقديم الخدمات الصحية من الساكنة المعوزة بكل المناطق المجاورة للجماعة القروية ملوسة التابعة لتراب عمالة إقليم الصويرة .و قد اشرف  الدكتور عثمان حجام والفريق الصحي المرافق له وبعض المتطوعين من جمعيات أخرى ، على فحص وتقديم العلاجات الضرورية بالمجان لفائدة عدد من نساء المنطقة، في مجال أمراض النساء وطب الأطفال، كما قام بعض الممرضين المرافقين للجمعية بإجراء الكشف المبكر عن سرطان الرحم، والثدي وإجراء  لفائدة عدد كبير من المستفيدات، وإنجاز الفحص بالموجات فوق الصوتية للنساء الحوامل، وكذلك إجراء التشخيص الآني لعدد من الأمراض، وبحسب ما أوردته الجمعية فقد وصل عدد المستفيدات إجمالا إلى أزيد من 493 مستفيد من نساء ورجال وأطفال المنطقة، وقام المتطوعون في القافلة بإجراء فحوصات خاصة للأمراض من نساء المنطقة، ناهيك عن توزيع عدد كبير من الأدوية بالمجان لفائدة نساء المنطقة .

القافلة في يومها الثاني عرفت زيارة  محمد منهجي باشا باشوية الحنشان إقليم الصويرة والوفد المرافق له، الذي أعرب عن شكره للفريق المنظم وللأطر الصحية في هذا العمل الانساني الدي تفتقر له جماعة الحنشان وعن مدى اندهاشه للمستوى العالي الذي عرفته القافلة من تنظيم واحترافية ونجاح.. وعلى المستوى التنظيمي وضمانا لولوج سلس للخدمات الطبية المتاحة في القافلة، خصصت اللجنة التنظيمية التابعة للجمعيات المنظمة أيام قبل موعد القافلة، لتسجيل الراغبين في الاستفادة ، كما وفرت الجمعية فضاء مجهزا لاستقبال الوافدين على المركز الصحي من المرضى طيلة مدة القافلة. وعلى الرغم من حضور العديد من المرضى غير المسجلين من قبل، إلا أن الجمعية وبتنسيق مع الطاقم الطبي للقافلة، أصروا على ألا تغلق أبواب المركز الصحي في وجه أي مريض، وألا يحرم أحد من الفحص، لذلك استمر العمل إلى وقت متأخر  من عمر القافلة لكي يستفيد الجميع .

ولقد تمكنت القافلة الطبية من توفير الفحوصات الدقيقة وتزويد المرضى بالأدوية بالمجان، كما وجهت حالات أخرى نحو مستشفيات قريبة لمزيد من الفحوصات الدقيقة والمعمقة لتشخيص أفضل لحالاتهم. ويبدو أن القافلة قد حققت اهدافها بشكل كبير، لا سيما وأنها تمكنت من تقريب الخدمات الصحية المتخصصة المجانية لذوي الدخل المحدود، كما استطاعت توفير علاجات لفئات عريضة من سكان جماعة الحنشان. إن جمعية وانسجاما مع دورها في الإسهام بالنهوض بالجوانب التنموية لسكان المنطقة، تذكر مرة أخرى بتوصيات القافلة السابقة، وتؤكد على تنظيم المزيد من القوافل الطبية في القادم من الأيام والشهور، كما أنها تدعو مجددا إلى مزيد من تظافر الجهود لتقريب الخدمات الصحية من المناطق المعزولة من هذا الإقليم الفتي، من خلال توفير المزيد من المؤسسات الصحية وتجهيزها بالمعدات الطبية وبالأطر الصحية المتخصصة.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات