جمع عام استثنائي للمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي 07 مارس 2019

جمع عام استثنائي للمكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي 07 مارس 2019

- أسفي الأن -
2019-03-08T21:51:00+03:00
2019-03-08T21:51:05+03:00
بـــــــــــــلاغ
- أسفي الأن -8 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنتين

عقد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي جمعا عاما استثنائيا يوم 07 مارس 2019 لمناقشة آخر مستجدات الاحتقان و الوضعية المزرية بالمؤسسة. إثر النقاش الجاد و المسؤول وقف الجمع العام على عدد من ممارسات غريبة عن القوانين و الأعراف المتعامل بها بالمؤسسات الجامعية و منها:

 استخفاف صادم بالمشاكل الحقيقية التي تعيشها المؤسسة المدرجة بعضها  في  البيان الصادر عن نفس المكتب النقابي و المؤرخ ب 27 نونبر 2018.

  • تبني مقاربة أمنية بالمؤسسة من خلال مراقبة قاعات الدروس بطريقة فجة و التعنيف اللفظي لمجموعة من الأساتذة. بالإضافة إلى تعبئة بعض الإداريين و الأعوان من أجل رصد و مراقبة كل تحركات الأساتذة داخل أسوار المؤسسة.
  • حرمان الأساتذة من تعويضات التنقل إذ يقوم المدير بالنيابة بإعطاء ورقة الأمر بمهمة و يضمنها بعبارة -بدون تعويضات- ما يشكل استهتارا و شططا في استعمال السلطة.
  • إخراج بدعة تعويضات التنقل من ميزانية فرق البحث خلافا لما كان معمولا به قبل التحاقه بالمؤسسة كمديرها بالنيابة حيث قام بفرضها رغم الميزانية الهزيلة لفرق البحث.
  • أجواء التحصيل و العمل مكهربة و تمر في جو مشحون نتيجة التسيير العبثي و المزاجي للمدير بالنيابة.

و يقرر :

  • يثمن ويحيي عاليا الشكل النضالي الذي خاضه السادة الأساتذة المتمثل في مقاطعة أقسام الدراسة ليوم الأربعاء زوالا و يوم الخميس, احتجاجا على الوضعية التي آلت إليها المؤسسة بالإضافة إلى تكرار الاستفزازات من طرف الإدارة.
  • يحتفظ المكتب بحق اتخاذ جميع الأشكال النضالية في حالة تمادي الإدارة أو عدم استجابتها للمطالب المشروعة.
  • يعلن تضامنه اللامشروط مع الأستاذ كمال بركة ضد التعنيف اللفظي الذي تعرض له، و يؤكد أن كرامة الأستاذ الباحث خط أحمر و فوق كل اعتبار.
  • يجدد مطلب إلغاء القرار المخالف للقانون و غير المعلل المتخد بالتجاوز في استعمال السلطة في حق الأستاذ سعد بنداود ما يعد احتقارا للسادة الأساتذة الذين صوتوا عليه في الإنتخابات و إرجاعه فورا إلى مهامه كممثل للأساتذة  في مجلسي الجامعة و المؤسسة للفترة 2018-2020.
  • يطالب المدير بالنيابة باحترام مكانة الأساتذة, والتوقف الفوري عن التعامل بمزاجية و توجيه التهديدات.
  • يطالب المدير بالنيابة باحترام هياكل المؤسسة و القيام بما يلزمه منصبه من شفافية و مصداقية عبر تعميم المعلومة و تكثيف التنسيق مع مختلف الهياكل.
  • يطالب المدير بالنيابة بالتراجع الفوري عن بدعة تعويضات التنقل من ميزانية فرق البحث و التوقف عن أي استفزاز للأساتذة.
  • يندد بالتجاهل غير المفهوم من طرف رئيس الجامعة لطلبات اللقاء المتكررة.
  • يطالب بفتح مركز لدراسات الدكتوراه إسوة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير و إحداث شبكة و معايير للترقية تراعي خصوصيات المهام التي يقوم بها السادة الأساتذة و مكانة المؤسسة. و في انتظار الإستجابة لهدا المطلب العاجل, يطالب الجمع بضرورة تمثيلية المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي في مركز دراسات الدكتوراه بإحدى مؤسسات الجامعة.

و في الأخير، ندعو السادة الأساتذة إلى التحلي بمزيد من اليقظة و الحذر و الإلتفاف حول جهازهم النقابي من أجل الدفاع عن كرامتهم، كما ندعو المكتب الجهوي  و الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي إلى تبني مطالب هذا البيان و حث رئاسة جامعة القاضي عياض و الوزارة الوصية لاتخاذ كل الإجراءات و التدابير العملية من أجل الحد من الآثار السلبية لهذه الوضعية الكارثية التي تعيشها المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي. كما أجمع السادة الأساتذة على برنامج نضالي تصعيدي في حال تجاهل هذه المطالب بداية بوقفات احتجاجية إنذارية داخل المدرسة و وصولا إلى مقر رئاسة جامعة القاضي عياض.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات