حملة أمنية تحسيسية بثانوية المولى إدريس الثاني الإعدادية حول مخاطر الإدمان على الأنترنيت

حملة أمنية تحسيسية بثانوية المولى إدريس الثاني الإعدادية حول مخاطر الإدمان على الأنترنيت

- أسفي الأن -
2019-02-02T16:40:39+03:00
2019-02-02T16:40:42+03:00
تربية وتعليم
- أسفي الأن -2 فبراير 2019آخر تحديث : منذ سنتين

في سياق المرحلة الثانية من الحملة التحسيسية الأمنية في نسختها السابعة ، نظمت خلية التحسيس الأمنية بالوسط المدرسي لولاية أمن أسفي ، يوم الخميس 31 يناير 2019 ، بفضاء المكتبة المدرسية ،  حملة تحسيسية حول مخاطر الإدمان على  الأنترنت ، لفائدة تلميذات وتلاميذ  ثانوية المولى إدريس الثاني الإعدادية ،  قام بتأطيرها ضابط الأمن الممتاز السيد المحجوب الخوتاري ، رفقة شرطية المرور السيدة كنزة  دهموش ، وبحضور بعض الأطر الإدارية والتربوية ، وبعض الأعضاء من مكتب جمعية أمهات وآباء واولياء التلاميذ .

  في بداية اللقاء ،  وبعد عزف النشيد الوطني ،  تناول الكلمة السيد مدير المؤسسة الذي نوه بهذه المبادرة ، موضحا الإطار الذي تندرج فيه ، والأهداف التي تسعى الجهات المنظمة إلى تحقيقها . و شكر رجال الأمن على سهرهم على أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم ، وتجندهم الدائم لحماية المرفق العمومي بما فيه المؤسسات التعليمية .

 ثم أعطيت الكلمة للسيد ضابط الأمن الممتاز الذي قدم نفسه للتلاميذ مبرزا أن الهدف الأول من هذا اللقاء هو تبديد تخوف التلاميذ من رجل الأمن الذي يسهر على راحة المواطن بشكل عام  . و شرع في عرض شريط مصور ، تمحورت فقراته ، حول مخاطر الإدمان على الأنترنيت ، والأضرار الناجمة عن الاستعمال السيئ لها  ، عن طريق الولوج لمواقع إلكترونية قد تضر بنفسية وصحة مستعمليها، لاسيما من فئة المتمدرسين ، بالإضافة إلى ما سيترتب عن ذلك من متابعات قضائية. كما قدم للتلميذات والتلاميذ نصائح وإرشادات نموذجية حول الطرق والسبل المثلى للاستعمال الحسن للأنترنت ،  وحثهم على تبني اليقظة عند البحث عن المعلومات للواجبات المدرسية او البحث عن مواقع تحميل الألعاب والأفلام ، ومنتديات الدردشة ، محذرا إياهم من تقديم معلومات أو صور عنهم أو عن أفراد أسرتهم ،  وتنبيههم إلى أن كل معلومة يمكن أن تستغل ضدهم ، مؤكدا على ضرورة تفادي الاستهلاك المفرط لألعاب الفيديو التي تؤدي حتما إلى الإدمان .

وبعد ذلك تم فتح باب الحوار والتدخلات أمام المتعلمات والمتعلمين ، لطرح أسئلتهم واستفساراتهم ، والتي لم تخل من رغبة أكيدة في الفهم واستيعاب العديد من المفاهيم ، ساهمت بشكل كبير في مساعدتهم على إدراك بعض مخاطر الإدمان على الأنترنيت ، وكذلك بعض الأضرار الناجمة عن الاستعمال السيئ لها .

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات