رئيس المجلس الإقليمي السياحي بالصويرة يعد بحلول ناجعة للمستخدمين المتضررين بالقطاع بسبب الجائحة

رئيس المجلس الإقليمي السياحي بالصويرة يعد بحلول ناجعة للمستخدمين المتضررين بالقطاع بسبب الجائحة

-أسفي الأن
جهويات
-أسفي الأن26 مارس 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
777 1 - أسفي الأنمتابعة : جليلة خلاد // بعد نشرنا لمقال سابق دعى فيه السيد رضوان الخان رئيس المجلس الإقليمي للسياحة بالصويرة ، أرباب الوحدات الفندقية و المطاعم و دور الضيافة لتوزيع السلع و المواد الأساسية الموجودة بمستودعاتهم كنوع من التكافل في ظل أزمة فيروس كورونة المستجد كوفيد 19 .

و نزولا عند طلب متابعينا الذين طرحوا مجموعة من خلال الأسئلة و التعليقات و المراسلات، و في إطار التواصل الإيجابي و كوننا قناة وصل بين المواطن و المسؤول ، ربطنا إتصالا هاتفيا مع السيد رضوان الخان ناقلين له تساؤلاتكم فكان جوابه كالتالي :

يجب على الجميع أن يطمئن ، فالبرغم من الأزمة الكبيرة التي تعيشها جميع القطاعات بسبب جائحة كورونة المستجد ، فإننا نبذل قصارى جهدنا فبعد إطلاقنا لنداء توزيع السلع الأساسية الموجودة بمستودعات الوحدات الفندقية كنوع من المساعدة الذي لقي قبولا من بعض المهنيين، فهناك أيضا تعويضات صندوق الضمان الإجتماعي الذي إعتمد صرف تعويض جزافي شهري صافي خلال الفترة الممتدة من 15 مارس إلى 30 يونيو 2020، قدره 1000 درهم بالنسبة لشهر مارس و 2000 درهم بالنسبة لأشهر كل من أبريل، ماي و يونيو 2020 الذي يدخل في إطار عملية الإستفادة من دعم الأجراء والمقاولات التي أقرتها لجنة اليقضة الإقتصادية بالمملكة .

888 2 - أسفي الأن

و هذا التعويض يهم الأجراء الذين توقفوا مؤقتا عن العمل و المصرح بهم لدى الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي برسم شهر فبراير 2020 و سيحتفظ هؤلاء الأجراء خلال نفس الفترة، كما يظمن لهم الحق في الإستفادة من التعويضات العائلية و التأمين الإجباري عن المرض حسب المقتضيات الجاري بها العمل.

و أكد السيد رئيس المجلس الإقليمي للسياحة أيضا على سهره رفقة كل من عامل الإقليم السيد عادل المالكي و كل من المجلس الإقليمي و الجماعي ، كذلك المكتب الوطني للسياحة و الجمعيات المهنية على توفير حل للمياومين الغير مصرح بهم ليستفيدو من مساعدات ومساهمات لتجاوز الأزمة الإقتصادية التي أرخلت بظلالها على المواطنين الموجودين بوضعية هشة لحين رفع قانون الطوارئ .

ختم السيد رضوان الخان الإتصال بتشديده على ضرورة التكافل و أنه كمسؤول و بمعية كل الفرقاء سيبذلون جهدا كبيرا لحلحلة الوضع المتأزم سواء للمصرح بهم أو للمياومين الغير مصرح بهم بالقطاع السياحي بأسرع وقت ، و لحين تجاوز الأزمة محليا و وطنيا و دوليا ، مؤكدا على ضرورة التحلي بالأمل و الوثوق بمؤسسات الدولة تحت قيادة جلالة الملك لحين الخروج منتصرين من جائحة كورونا بإذن الله .

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات