رئيس جامعة القاضي عياض يمنع عضوا منتخبا في مجلس الجامعة من الحضور في اشغال اجتماعات مجلس جامعة القاضي عياض بغير حق وبدون أي سبب.

رئيس جامعة القاضي عياض يمنع عضوا منتخبا في مجلس الجامعة من الحضور في اشغال اجتماعات مجلس جامعة القاضي عياض بغير حق وبدون أي سبب.

-أسفي الأن
2020-01-17T16:41:42+03:00
2020-01-17T16:45:27+03:00
كتاب الرأي
-أسفي الأن17 يناير 2020آخر تحديث : منذ 9 أشهر
 - أسفي الأنبقلم الدكتور السيد سعد بنداود**منع رئيس جامعة القاضي عياض السيد  ا*ح* الأستاذ-الباحث بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي الدكتور السيد سعد بنداود الحضور في أشغال اجتماع مجلس جامعة القاضي عياض الذي انعقد يومه الجمعة 17 يناير 2020 على الساعة العاشرة صباحا بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بآسفي أمام أعين عامل صاحب الجلالة على إقليم آسفي السيد الحسين شاينان ومن معه مع العلم أنه عضو منتخب في مجلس الجامعة لجامعة القاضي عياض وعضو منتخب في مجلس المؤسسة للمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي بقوة القانون المنظم لهذه الانتخابات في انتخابات 23 نونبر 2017 كممثل للأساتذة الباحثين الذين ينتمون إلى نفس الإطار الذي ينتمي إليه للفترة الممتدة 01/01/2018 إلى 31/12/2020. وحسب المعلومات التي أدلى بها شهود عيان في هذه القضية هذا الصباح فإن الأستاذ سعد بنداود أراد أن يدخل كباقي أعضاء المجلس إلى قاعة الاجتماعات إلا أنه تفاجأ بالكاتبة العامة لجامعة القاضي عياض بالتكليف السيدة أ*م* ومعها المكلفة بشؤون القانونية برئاسة الجامعة السيدة *ح* الدار يقفان أمامه واعترضتا سبيله ومنعتاه من الدخول الشيء الذي حدى به إلى التوجه إلى عامل صاحب الجلالة على إقليم اسفي الذي كان يتواجد إلى جانب رئيس جامعة القاضي عياض السيد ح*ا بعين المكان بمقر إدارة المدرسة العليا للتكنولوجيا بالتدخل لإنصافه موجها بعض الأسئلة إلى رئيس جامعة القاضي عياض السيد * ا* أمامه عن سبب منعه من الدخول وحرمانه من ممارسة حقوقه الدستورية والوطنية بدون أي سبب ولماذا لم يبلغ إليه أي قرار إداري معلل بصفته الممثل القانوني للجامعة أمام القانون ولم لم يلتجأ إلى المحكمة لاستصدار حكم قضائي يقضي بإلغاء عضويته في مجلس الجامعة وفي مجلس المؤسسة بالرغم من أنه عضو منتخب فيهما بقوة القانون.
وحسب نفس الشهود فإن رئيس الجامعة اكتفى بالقول أمام عامل صاحب الجلالة على إقليم آسفي السيد الحسين شاينان بأنه سوف يراجع ملفه وأنه يتمسك بمنعه بمن حضور اجتماعات المجلس بالرغم من أنه عضو منتخب فيه مما أجبر الأستاذ سعد بنداود من مغادرة المدرسة العليا للتكنولوجيا بآسفي.
الأستاذ سعد بنداود حاصل على درجة فيلسوف دكتوراه Ph.D. من جامعات دولة كندا وهي أعلى درجة علمية تسلمها جامعات أمريكا الشمالية ودرس بدولة كندا أزيد من 10 سنوات ويمارس مهام التدريس والتأطير والبحث العلمي بمدرسة المهندسين بأسفي مند أن عينه السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بها سنة 2009 كأستاذ باحث بالإضافة إلى أنه فاعل جمعوي ونائب رئيس المغربي-الكندي للتنمية المستدامة والتربية على الحكامة والبيئة والنظافة.
رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات