سبت اجزولة ؟بين حلم التنمية و مسلسل المعاناة مع بحيرة الواد الحار.

سبت اجزولة ؟بين حلم التنمية و مسلسل المعاناة مع بحيرة الواد الحار.

- أسفي الأن -
مع الجماعاتملفات
- أسفي الأن -18 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة

sebt - أسفي الأنأسفي الأن **بقدر ما صفقنا لحدث تحرير الشارع الرئيسي لسبت جزولة خلال الاسبوعين الماضيين وتجند كل القوى الحية من أجل أن تنال هذه البلدية حظها من مشهد حضري يليق بها , بقدر تساؤلنا عن الحل الحقيقي والشامل لهؤلاء الباعة وعن الحلول البديلة التي من شأنها أن تحقق لهم تغييرا في اتجاه الأفضل  من خلال حلول واقعية موضوعية تحقق التنمية و الاستدامة

إن ما يدفعنا اليوم للنبش في ملف سبت اجزولة ليس سياسيا أو كيديا , وإنما هو نتاج صحفي صرف نتوخى من خلاله وضع اليد على الجرح ,وأن نتقاسم مع المواطن السبتي انشغالاته وهمومه ونرفعها بأمانة , لنكون صلة وصل من خلال تسليط الأضواء الكاشفة على أهم الاختلالات التي تعرفها بلدية سبت اجزولة ,والتي لن نتاحمل على مجلسها فنتهم أغلبيته وننزه معارضته , بقدر ما  ننتظر إجابات صريحة وصحيحة تشفي غليل ساكنة متعطشة لمعرفة التدابير والبرامج والمشاريع التي يتوخى المجلس من خلالها معالجة أهم الاختلالات البنيوية للمدينة التي لاتعدو أن تكون تلك القرية التي استعصى عليها التمدن بتاريخها الضارب في الجدوروحاضرها

سبت اجزولة أسئلة مشروعة  ؟؟؟

– إلى متى سيبقى  السقف الزمني للنهوض بالجانب البيئي مبهما وما حدود حلم اقبار المستنقع المتعلق بالواد الحارالى غير رجعة , وهل يمكن أن ترقى بلدية سبت اجزولة الى نموذج يحتدى به في  النظافة.والسلامة البيئية ؟

– متى يمكن أن تحظى بلدية سبت اجزولة بمستشفى يقي ساكنتها مرارة التنقل ليلا ونهارا الى مستشفى محمد الخامس وهي لوجدها يفوق تعداد ساكنها العشرون ألف نسمة ناهيك عن روافدها من الجماعات القروية المجاورة ؟. 

– المحطة الطرقية اسم بدون مسمى , متى يتم تشييد محطة طرقية تليق بحجم مدينة تمر عبرها عشرات الحافلات وسيارات الاجرة وليلها لاتطفأ شموعه ؟

–  الى متى يستمر نزيف البناء العشوائي, والاعتداء على المنظر العام لهذه المدينة المهمشة  وما هو سقف اعادة هيكلة الاحياء الهامشية ناقصة التجهيز ؟

– متى يتم اخراج مشروع السوق الاسبوعي الى حيز الوجود بمواصفات عالية , والقطع مع شبح المشاريع المعطلة ؟

– الى متى يبقى التشجير وخلق المساحات الخضراء:شعارا على الاوراق ببلدية تفتقر الى حديقة عمومية واحدة .

– متى يتم تأهيل الشارع الأساسي للمدينة وتحسين جماليته ورونقه والمثال من مدن تقع على الطريق الوطنية بين الجديدة والبيضاء كالبير الجديد واحد اسوالم وووو….؟

– متى يتم القطع مع المحسوبية والزبونية  وظاهرة الموظفين الأشباح.؟

واقع غريق وماضي عريق ؟؟؟

بالرجوع الى التاريخ الذي يقول أنها   أحدتث جماعتها منذ سنة 1962 , وارتقت الى جماعة حضرية منذ 1992 , وهي التي تتعدى ساكنتها 20.000 ألف نسمة , وتبلغ مساحتها 27 كيلومتر مربعا , بلدية تتوارى على بعد 27 كيلومتر من مدينة آسفي , بموقع استراتيجي اقل مايقال عنه أنه  مفترق طرق إقلينية جهوية وبالضبط تخترقها الطريق الوطنية رقم 1 من الشمال الى الجنوب , ومحطة رئيسية لعبور المسافرين , القادمين من شمال المملكة أو من جنوبها

لكننا نقول أن  سبت اجزولة تلك الحمامة التي أرادت أن تجسد حكاية الغراب الذي أراد تقليد مشية الحمامة فلا هو حافظ على صفات الغراب , ولم يتوفق في تقليد مشية الحمامة فعاش التيه وظل يبحث له عن هوية …. مدينة قديمة اسمها سبت اجزولة , دونت حروفها  في كتب التاريخ, لكن مجالس التاريخ المعاصر لم تحفظ لها كرامتها , بؤس فاضح بجيش عرمرم من المتسولين وبناء عشوائي وسوق أسبوعي ينقلب رأسا على عقب ,وأزمة بيئية بامتيازوغياب لكل فضاء أخضر , وتنمية مغيبة ومشاكل بالجملة بلدة للتناقضات بكل ما تحمله الكلمة من معنى , سبت اجزولة لاهي بالمركز الحضري البلدي ولاهي بالقرية القروية  , المدينة القرية لم تنل حصتها من التسمية والارتقاء من المركز القروي الى المركز الحضري أو حتى المدينة باستحقاق ,لتوفرها على بنيات تحتية ومواصفات ترفعها الى درجة المدن المغربية , ولكنها حازت الاسم وفقا للتقسيم الإداري لسنة 1992  , وظلت حليمة على عادتها القديمة , حقيقة إنها المدينة القرية المقامة على أنقاض بحيرة عظيمة من الواد الحار تلفحك رائحتها على بعد كيلومترات من مدخلها الرئيسي من جهة مدينة آسفي , وتجعلك تحبس الأنفاس مكرها لا بطل , لكن سرعان ما تسترجع أنفاسك مهما كتمتها , وما عليك سوى القبول بالأمر الواقع وأن تشارك سكانها رائحة كابدوها لسنوات , أو التوجه الى أقرب صيدلية لوضع كمامة لكنك لن تنجو من نظرات استغراب ساكنيها , بحيرة من الواد الحار مترامية الأطراف , بجانبها يتم حرق الأزبال وتكديسها , وتزكي نسبا ذريعة من الفشل الذي عاشته البلدية لسنوات خلت من التسيير البائد , بالرغم من رقم المعاملات التجارية التي تحققها التجارة بهذا المركز…

ساكنة تعاني ومجالس تتباكى ,,,

 كل زائر لسبت اجزولة لا يمكنه أن يتذكر سوى رائحة كريهة لمحطة غائبة لتصريف المياه العادمة , كان يجب أن تبرمج في كل دورة كنقطة وحيدة وفريدة ,ولو اقتضى الحال من الساكنة والمنتخبين أن يصوموا الدهر من أجل إخراجها الى حيز الوجود , لأنها بكل أمانة بحيرة برائحة نثنة تصور بأن سكان سبت أجزولة أضحوا يسكنون مرفقا صحيا لكن بحجم كبير , هذه المدينة التي جرى تهميشها وهي التي تم ذكرها في أهم وأشهر كتب التاريخ على الإطلاق لصاحبها الحسن الوزان الشهير ب”ليون الإفريقي”, ففي كتابه “وصف إفريقيا”، الذي ترجم إلى كل لغات العالم، قال عن سكانها إنهم “خشنون لا مال لهم، يملكون ماشية كثيرة وكمية كبيرة من الشعير، وتكثر معادن النحاس والحديد في هذا الإقليم”، قبل أن يضيف: “وسكان هذا الإقليم لا سلطان لهم، فيحكمون أنفسهم بأنفسهم وتقام في بلادهم سوق تستمر شهرين، يقدم فيها الطعام إلى الغرباء ولو بلغ عددهم عشرة آلاف، وعندما يقترب يوم السوق تعقد هدنة ويختار رئيس كل جماعة قائدا ومائة من الرجال للقيام بالحراسة والمحافظة على الأمن، ويقوم هذا الجيش بالحراسة ويعاقب الجناة بحسب أهمية جرائمهم، يقتل السارقون على الفور فيطعنون برمح قصير وتترك أشلاؤهم للكلاب”.

اليوم الساكنة انتظاراتها كبيرة و تعول كثيرا على  انتخاب رئيس شاب هو محمود كاريم إبن عائلة دبرت الشأن العام  لبلدية سبت جزولة  لعقود من الزمن ,وعمته رئيسة المجلس السابق , وعمه الحالي رئيس المجلس الاقليمي لمدينة اسفي الحالي , اضافة الى كون عمه الآخر هو الرئيس المنتهية ولايته للمجلس الحضري لمدينة أسفي وبرلماني ,ولو تظافرت جهود الجميع لطوت مشاكل جزولة وجعلت منها نموذجا في التنمية

هكذا ظلت  انتظارات الساكنة مشروعة من الرئيس الشاب الذي ضمت  لائحة نوابه الاسماء التالية : ـ 1 : مصطفى الدولبي 2 : الجيلالي بوضرة 3 : سعيد اشرامي4  نورالدين اسبايسي 5 : عائشة قديوي 6 : وفاء هجيلة ،

أما كتابة المجلس فقذ ظفر بها الحاج عبدالرحيم أمزال ينوب عنه عبدالمجيد المغيري ، وقد تساءل الشارع السبتي عن  مدى قدرة التركيبة البشرية للمكتب وما درجة تجانسها ،  ورغبتها في  معالجة  الملفات العالقة  التي تنتظرها , في حين يحظى الرئيس الحالي بمعارضة قوية يتكون رحاها من اربعة أعضاء من حزب العدالة والتنمية

سبت جزولة مجلس جديد بإرث قديم ,,,

على مدى سنوات ,ببلدية اجزولة لم تجر الرياح بما تشتهي السفن وعرفت مجموعة من الاختلالات وردت في تقرير المجلس الأعلى للحسابات في تدبير سبت جزولة حيث أصدر المجلس الأعلى للحسابات في الآونة الأخيرة تقريره السنوي برسم سنة 2013 حول مراقبة التدبير واستخدام الأموال العمومية طبقا لمقتضيات الفقرة الخامسة من الفصل 148 من الدستور وتنفيذا للمادة 100 من القانون 62.99المتعلق بمدونة المحاكم المالية، وفي الفصل المخصص لأنشطة المجلس الجهوي للحسابات بسطات المنشور بالكتاب الثالث من الجزء الثاني صدرت ملاحظات المجلس التي تخص بلدية سبت جزولة بإقليم آسفي على مدى سبعة عشرة (17) صفحة (من الصفحة 413 إلى الصفحة 430) وقد همت ملاحظات المجلس الجهوي للحسابات جوانب متعددة من طرق تدبير و استخدام المالية العمومية ببلدية سبت جزولة وفيما يلي نستقي العناوين واهم الخطوط العريضة للتقرير .

أولا. المخطط الجماعي للتنمية

 ضعف وتيرة إنجاز المشاريع المبرمجة

 إعداد الميزانية دون التقيد بتوجهات المخطط الجماعي للتنمية وعدم تفعيل اللجان في هذا الإطار، يوصي المجلس الجهوي للحسابات بتفعيل المشاريع الواردة في المخطط الجماعي للتنمية وباستحضار توجهاته خلال إعداد الميزانية، وبتحيين المخطط على ضوء الموارد المتاحة

ثانيا. تدبير المرافق العمومية

.1 بناء واستغلال السوق الأسبوعي

 عدم تسوية الوضعية العقارية وضبط مساحة العقار المخصص لبناء السوق الأسبوعي الجديد

 تناقض بعض المقتضيات الواردة في الوثائق المتعلقة ببناء واستغلال السوق

 عيوب في مسطرة اختيار المتعهد

 اختلالات على مستوى المصادقة على الصفقة

 عدم استكمال أشغال بناء السوق الأسبوعي

عيوب في التدبير القانوني والقضائي للملف

في هذا الإطار، يوصي المجلس الجهوي للحسابات بما يلي:

– احترام المقتضيات القانونية المؤطرة لكراء واستغلال الأملاك الجماعية؛

– احترام المقتضيات التنظيمية والتعاقدية المتعلقة بكراء واستغلال الأملاك الجماعية؛

– احترام مقتضيات دفاتر التحملات والعقود، خاصة تلك المتعلقة بمدة وشروط الاستغلال والأداء والفسخ والنظافة.

ثالثا . تدبير المداخيل الجماعية

.1 استخلاص إتاوة غير منصوص عليها في القرار الجبائي تتعلق بالربط بشبكة الواد الحار

.2 الرسم على محال بيع المشروبات

.3 الرسم على النقل العمومي للمسافرين

.4 الرسم المفروض على وقوف العربات المعدة للنقل العام للمسافرين

.5 الرسم المفروض على شغل الأملاك الجماعية العامة مؤقتا

.4 الرسم على نقل اللحوم

هكذا كانت توصيات المجلس الجهوي للحسابات هل تغيرت الممارسات أم لازالت حليمة على عادتها القديمة ؟؟؟

سابقا أوصي المجلس الجهوي للحسابات بما يلي:

– الحرص على استخلاص المداخيل بناء على المقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل؛

– تحيين الإحصاء المنجز وتطبيق الرسم على محال بيع المشروبات على كل المقاهي والمحلبات؛

– احترام التسعيرة النظامية المتعلقة بتصفية الرسم على النقل العمومي للمسافرين والرسم المفروض على وقوف العربات المعدة للنقل العام للمسافرين، واتخاد الإجراءات الضرورية من أجل تحسين مستوى تحصيل هذين الرسمين؛

– احترام المقتضيات التنظيمية المتعلقة بالترخيص ومراقبة وتحصيل الرسوم المتعلقة بالاحتلال المؤقت للملك العمومي الجماعي؛

– اتخاذ الإجراءات الضرورية لاستخلاص الرسم على نقل اللحوم وحث المستغل السابق على أداء ما بذمته.

رابعا. تنفيذ النفقات الجماعية

.1 النفقات المنجزة بواسطة الصفقات العمومية

أ. الملاحظات العامة

أسفر تدقيق طريقة تدبير الصفقات العمومية من طرف الجماعة عن الملاحظات التالية:

– عدم مسك السجل الخاص بالمتنافسين، كما تنص على ذلك مقتضيات المادة  المتعلق بالصفقات العمومية؛

– عدم احترام الأجل القانوني لتبليغ المصادقة على الصفقات، كما تنص على ذلك مقتضيات المادة

– عدم ترقيم وتسجيل الأوامر بالخدمة كما تنص على ذلك مقتضيات المادة 9 من دفتر الشروط الإدارية العامة المتعلق بالأشغال؛

– عدم الإشارة إلى تواريخ إنجاز جداول المنجزات، مما لا يمكن من مراقبة التاريخ الفعلي لانتهاء الأشغال

ب. الملاحظات الخاصة ببعض الصفقات

 المتعلقة بتهيئة مكاتب مقر الجماعة

 المتعلقة بإنجاز قنوات الصرف الصحي

أدى تدقيق وثائق هذه الصفقة وكذا المعاينة الميدانية إلى الوقوف على الملاحظات التالية:

– العرض المالي الذي تقدم به نائل الصفقة منخفض بكيفية غير عادية مقارنة مع معدل الثمن التقديري الذي وضعته الجماعة والعروض المالية لباقي المتنافسين؛

– لم يتم تعريف موضوع الصفقة بشكل دقيق، بحيث تمت الإشارة في دفتر الشروط الخاصة إلى إنجاز أشغال الصرف الصحي في مركز جماعة سبت جزولة دون تحديد الأماكن التي ستنجز بها هذه الأشغال؛

– انسداد قنوات صرف المياه التي تم إنجازها بوسط المدينة بقرب المكتب الصحي؛

– لم تقم الجماعة بالتسلم النهائي للأشغال وإعادة الاقتطاع الضامن للمقاول )إلى حدود تاريخ الانتهاء من مهمة المراقبة(؛لوحظ أن بعض الوثائق المكونة للملف الإداري لنائل الصفقتين قدمت بتاريخ لاحق لتاريخ جلسة فتح الأظرفة.

المصادقة على الميزانية

 المتعلقة بتهيئة ساحة للباعة المتجولين

– تحمل الجماعة لنفقات شراء معدات مكتبية تم وضعها رهن إشارة مصالح الباشوية

 المتعلقة بإنجاز نافورة في مقر الجماعة

يضم الملف الإداري لنائل الصفقة وثائق غير محينة، كما هو الشأن بالنسبة لشهادة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي

  المتعلقة بشراء عتاد إلكتروني وكهربائي

لم يتم القيام بالتسلم النهائي للعتاد الذي تم اقتناؤه في إطار الصفقة رغم تسلمه مؤقتا

.2 النفقات المنجزة بواسطة سندات الطلب

 اقتناء الوقود بثمن مرتفع مقارنة مع السعر المرجعي

 أداء نفقات غير مبررة

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات