سفن الصيد الساحلي تلتحق بعملها بعد تصريحات أخنوش الصريحة بعدم منحهم تعويضات الضمان الإجتماعي وضرورة تأمين المنتوج بالسوق المغربية

متابعة : جليلة خلاد ** بعد المرحلة الصعبة التي مر بها بحارة قطاع الصيد الساحلي بالمملكة المغربية ، و بعد إحتجاجات قادها بعض البحارة بميناء آسفي وغيره بعد عدم إستفاذتهم من تعويضات صندوق الضمان الإجتماعي ، خاصة بعد التداعيات الكبيرة للجائحة على أوضاع الفئات الهشة بالمغرب و التي يشكل البحارة شريحة كبيرة منها ، منذ ثلاث أيام عادوا ليستأنفوا أعمالهم .

جاء هذا الإلتحاق بعد التصريحات التي جاءت على لسان ” عزيز أخنوش ” وزير الفلاحة و الصيد البحري و التنمية القروية و المياه و الغابات مؤخرا خلال إجتماع عقده مع مسؤولين بالقطاع عب تقنية ” video confèrence ” حيث أكد على ضرورة إلتحاق بحارة الصيد الساحلي بالمراكب مع إتخاذ التدابير الإحترازية لتفاذي إنتشار الفيروس .

و في سياق متصل أكد الوزير ” عزيز أخنوش ” على ضرورة تأمين حاجيات السوق المحلية من الأسماك و كذلك تزويد الوحدات الصناعية و التصدير من المنتوجات السمكية ، خاصة بحلول شهر رمضان الكريم و إزدياد الطلب على هذه المادة الحيوية بهذا الشهر .

مما جعل أساطيل الصيد الساحلي تبدأ بالإلتحاق بالبحر للقيام بمهامها بعد تعقيم المراكب و إتخاذ التدابير الإحترازية لتفاذي إنتشار هذا المتسلل الخبيث الذي أرعب العالم قاطبة و أرخى بظلاله على جميع المجتمعات بدءا من الدول المتطورة و وصولا للبلدان التي مازالت بطور النمو .

اترك تعليقاً