صرخة الشيخ جمال الزرهوني للجهات المسؤولة للإلتفاتة لشيوخ و رواد العيطة بمدينة اسفي

- أسفي الأن -20 مارس 2019آخر تحديث : منذ سنتين

تأسف الشيخ جمال الزرهوني على حالة التهميش التي يعيشها عدد من أعمدة وشيوخ العيطة من طرف الجهات المسؤولة والمهتمة بهذا المجال. هؤلاء الشيوخ الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل بقاء هذا الموروث الثقافي اليوم يعيشون حالة من الفقر والمرض الذي نهش أجسادهم. هؤلاءالشيوخ صالوا وجالوا في العديد من المحافل الوطنية وهمهم الوحيد حمل مشعل فن العيطة والمحافظة عليه من الإندثار. همهم اليوم هو عيش كريم يؤمن لهم أبسط شروط الحياة من تطبيب ومأكل ومشرب. الرسالة اليوم موجهة إلى كل الجهات المعنية والمجتمع المدني لرد جزء بسيط لهؤلاء الرواد الذين أتحفوا وأدخلوا الفرح والسرور إلى البيوت المغربية

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات