لقاءات تواصلية لـحزب “الأحرار” بآسفي

احتضن مقر حزب التجمع الوطني للأحرار بآسفي لقاء تواصليا ترأسه الأستاذ عثمان الشقوري المكلف بالتنسيقية الإقليمية للحزب، حيث عرف اللقاء استقبال مجموعة من الأطر والكفاءات النسائية التي تشتغل في شتى المجالات والتخصصات والتي حضرت من مختلف جماعات وربوع إقليم آسفي.  ويسعى الأستاذ عثمان الشقوري المكلف بالتنسيقية الإقليمية للحزب الذي كان مرفوقاً بكل من يونس المرزوقي المنسق المحلي و عبد المجيد حنان و سليم اللويزي إضافةً إلى المنسقين الإقليميين بأقاليم أسفي، للتواصل مع جميع المناضلين و أعضاء الاتحادية إضافة إلى ممثلين عن التنظيمات و الهياكل الموازية للحزب بالإقليم، و خلال هذا اللقاء عبرت خلاله الملتحقات الجديدات عن مدى فخرهن و اعتزازهن بالانتماء لهذا الصرح التجمعي الكبير، كما أعربن عن اقتناعهن و استعدادهن التام للانخراط و الاشتغال داخل صفوف الحزب بكل جدية و غيرة من أجل النهوض بأوضاع هذه المدينة و العمل على تحسين جودة الخدمات و البنية التحتية و كل ما يخدم الصالح العام بالإقليم.

وقال الأستاذ عثمان الشقوري المكلف بالتنسيقية الإقليمية للحزب في كلمة له، إن الظروف الراهنة تستدعي تعبئة المواطنين حول قضاياهم الأساسية ومنها التنمية، وهي مهام الحزب وطنيا وجهوياً إلى جانب مؤسسات الدولة وجمعيات المجتمع المدني، وذلك للقطع مع محترفي السياسة، والملتزمين مع المواعيد الانتخابية فقط.

و أن برنامج عمل التنسيقية الحزبية بالإقليم، وسعيها المتواصل إلى نهج سياسة القرب مع المواطنين، انسجاماً مع التوجيهات الحزبية، ودعا الجميع بالمناسبة، إلى التعاون والتماسك في وجه كل التحديات، من أجل تحقيق النتائج اللازمة.

اترك تعليقاً