ماذا يقع داخل حزب البام هل هي بداية النهاية .؟هل لازال سمير كودار رئيسا للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني 4 للحزب؟

بعد أن قمنا في وقت سابق بنشر خبر اجتماع بتاريخ 18 ماي 2019 للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب البام ، المنبثقة عن المجلس الوطني في دورته الرابعة والعشرين، برئاسة  الأمين العام للحزب حكيم بنشماس، الذي استهل الاجتماع باقتراح يقضي باعتماد التوافق في اختيار رئيس(ة) اللجنة التحضيرية. و لهذا الغرض تشكلت لجنة مصغرة، اشتغلت لساعات دون التوصل إلى حل متوافق عليه.

بعد ذلك، عاد الأمين العام ليقترح انتخاب رئيس(ة) اللجنة التحضيرية بالاقتراع العلني، حيث قدم سمير كودار ترشيحه لهذه المسؤولية، ونال ثقة الأغلبية  من أعضاء اللجنة.

إثر ذلك انسحب الأمين العام، مما خلف استياء عارما لدى أعضاء اللجنة التحضيرية الذين عبروا عن أسفهم لانسحاب الأمين العام قبل إتمام الاجتماع، و أكدوا تشبثهم بمخرجات الاجتماع، و دعوة الأمين العام إلى الانصياع لإرادة اللجنة والتقيد بمقتضيات قوانين وأنظمة الحزب .

في حين خرج بلاغ عن رئاسة الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة،  حكيم بن شماش، ويفيد باجتماع المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، يوم الإثنين 20 ماي 2019 ، بالرباط.
وقد خصص جدول أعمال هذا الاجتماع الطارئ للتداول في مجريات وتداعيات تشكيل وانتخاب رئاسة وهياكل اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع للحزب.

وجاء في نص البلاغ بعد العرض الذي قدمه  الأمين العام أمام المكتب السياسي، والذي تطرق فيه بالتفصيل لعملية الإعداد العملي لاجتماع اللجنة التحضيرية، مستعرضا جملة من الخروقات والتجاوزات التنظيمية والقانونية والأخلاقية التي عرقلت عملية تشكيل وانتخاب رئاسة اللجنة التحضيرية واللجان الوظيفية، وفي مقدمتها عدم الالتزام بقرار الأمين العام برفع الجلسة المخصصة لهذا الغرض بالنظر لانتفاء الشروط الموضوعية والسليمة لإجراء عملية الانتخاب، وكذا الإعلان عن تنصيب مرشح لرئاسة اللجنة التحضيرية خارج الضوابط التنظيمية والقانونية بعد رفع الجلسة من طرف الأمين العام.
وبناء على ذلك، أحاط  الأمين العام عضوات وأعضاء المكتب السياسي بقرر اته التالية:

– سحب تفويض رئاسة المكتب الفدرالي الذي سبق أن أسند من قبل الأمين العام للسيد محمد الحموتي بمقتضى اتفاق 5 يناير 2019، وترأس  الأمين العام للمكتب الفدرالي مجددا، وفقا لمنطوق المادة 39 من النظام الأساسي.

– إحالة ملف اجتماع تشكيل اللجنة التحضيرية على لجنة الأخلاقيات للبث القانوني في مجمل التجاوزات والخروقات المسجلة.

– اعتبار مواصلة أشغال اللجنة التحضيرية وما نتج عنها، بعد رفع الجلسة من قبل  الأمين العام عملا غير قانوني، ولا يخضع لقواعد الشرعية التنظيمية والسياسية.
– دعوة كل مناضلات ومناضلي الحزب إلى الالتفاف حول شرعية المؤسسات الحزبية.

اترك تعليقاً