مبدعات آسفيات يتألقن شعريا و زجليا بفضاء المكتبة الوسائطية بالبيضاء

مبدعات آسفيات يتألقن شعريا و زجليا بفضاء المكتبة الوسائطية بالبيضاء

-أسفي الأن
ثقافة وفنون
-أسفي الأن8 يناير 2020آخر تحديث : منذ 10 أشهر
IMG 20200106 WA0008 - أسفي الأنمحمد افنوني**تخليدا  لذكرى تقديم  عريضة المطالبة بالاستقلال  احتضن فضاء المهدي بوطالب  بالمكتبة الوسائطية لمؤسسة الحسن الثاني بالبيضاء  يوم السبت 4 يناير 2020 حفل توقيع بصيغة نون النسوة لمجموعة من الدواوين الشعرية و الزجلية للكاتبات و المبدعات ؛الأستاذة ربيعة بوزناد عن كتابها المقالي “أشياء ضائعة بذاكرة آسفي الرائعة” و الأستاذة مليكة ضريبين عن ديوانها ” الباب ما قرعته غير الريح” و الأستاذة ايزة فرطميس عن    ديوانها “Trésor Exhume “و الأستاذة لطيفة زمهار عن  الديوان الزجلي “باقي في الخاطر ما نكول” لزوجها المرحوم  الأستاذ  عبد الني اكرولة.

و قد تميزت الأمسية بغنى و ثراء فقراتها قدمت من خلالها الأديبات و المبدعات الأربع زبدة من القصائد الزجلية و الشعرية المتميزة و الرائعة  باللغتين العربية و الفرنسية لامست من خلالهن الواقع المعيش و جزءا من  حياتهن  المتأرجحة بين المسرات و الانكسارات  الذاتية النوعية .

IMG 20200106 WA0018 - أسفي الأن

و قد نسقت فقرات هذا الحفل الفنانة التشكيلية المتألقة الأستاذة سعيدة الكيال ، التي استعرضت في تقديمها  لمبدعات حاضرة المحيط  جوانب من  إبداعاتهن و سيرهن الذاتية  ،ألقت بعدها الشاعرات و الزجالات قصائد ممتعة تفاعل معها الحضور بشكل مذهل و صفق لها بحرارة ، كما قدم  بعض الحاضرين  من الشعراء و الزجالين بدورهم  قصائد  متنوعة زادت من رونق و جمالية هذه الأمسية الفنية .

و في نهاية الأمسية وقعت المبدعات و الأديبات دواوينهن للحضور كما أخذت صور تذكارية مع بعض المهتمين الذين ينتمون إلى عالم الفن و الأدب.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات