محمد الكيسر في حوار مع جريدة أسفي الأن

في حديث مع مدرب فريق اولمبيك اسفي محمد الكيسر اكد هدا الأخير لجريدة أسفي الأن قبل التوجه للديار السعودية لملاقات الفريق السعودي برسم منافسات دور الربع من نهائيات كاس محمد السادس لأندية العربية الابطال .اكد هدا الاخير بان الفريق العبدي سوف يشد الرحال للديار السعودية من أجل العودة بنتيجة ترضي الجميع وليس من أجل النزهة. الفريق الأسفي جاهز وعلى أتم الاستعداد لخوض دور الربع بكامل قواه

كيف تمر الاستعدادات لمواجهة الفريق السعودي؟

أظن بأن الاستعدادات تمر في ظروف جيدة بعد تحقيق تعادلين أمام كل من الدفاع الجديدي والفتح الرباطي والانتصار الأخير أمام الحسنية ، الحمد لله فاللاعبين يتمتعون بمعنويات جيدة ومهمة وهم في كامل الاستعدادات للدفاع عن ألوان الفريق من خلال المبارة المقبلة أمام فريق اتحاد السعودي عميد الفرق العربية الدي يعد من أقوى الفرق العربية المشاركة في كأس محمد السادس للأندية العربية الابطال وهو يتوفر على مجموعة من اللاعبين من مختلف الجنسيات الشيلي البرازيل  صربيا والمغرب .ويتوفرون على قيمة فنية كبيرة ونحن عازمون على اللعب بشكل قتالي وفني من أجل تشريف كرة القدم المغربية والاسفية على الخصوص .وهده المبارة سوف تلعب بشوطين الشوط الأول بالسعودية والثاني بالمغرب وسوف نعمل كل ما في وسعنا للعودة بنتيجة ترضي الجميع بعدما قمنا بدراسة كل النقط التي يتوفر عليها الفريق السعودي منها الإيجابية والسلبية ونقط الضعف التي يشتي منها .

ومادا عن الأجواء بالفريق؟

باختصار هم مجموعة من الأفراد تعمل معا لتحقيق هدف مشترك وطبعا كلما زاد الانسجام بين أعضاء الفريق وكلما زاد التفاهم كلما استطاعوا تحقيق أهدافهم بشكل جيد وبطريقة سريعة.  العمل الجماعي سواء كان ذلك في مكان العمل أو في ملعب كرة القدم من اجل مبارة معينه أو حتى بين أفراد الفريق، لابد أن يكون مبني علي تفاعل بناء حتي يمكن أن تسفر عنه نتائج مذهلة! ونجاح العمل كفريق واحد ليس بالأمر السهل. لأن العمل الجماعي الفعال بالتأكيد لا يحدث تلقائيا، بل يأخذ قدرا كبيرا من العمل الشاق و المجهود و تضاف إليه عدد من العوامل الخارجية التي تساعد على نجاح الفريق.

هل هناك غيابات يشتكي منها الفريق؟

من بين اهم غيابات هو اللاعب كوفي الدي خضع مؤخرا لعملية جراحية كما أن هناك مجموعة من الإصابات التي تعرض لها بعض اللاعبين مؤخرا أمثال اللاعب خاليص الدي غاب عن مبارة الحسنية، وأتمنى أن نسترجعه أمام الفريق السعودي كما أن هناك اللاعب الناجي الدي اشتكى هو الاخر من توعك رضى الزهراوي الدي أجرى هو الاخر ببعض الفحوصات بالأشعة وأتمنى له الشفاء لمجاورة زملاءه بالفريق .أما باقي اللاعبين فالكل والحمد لله يتمتعون بصحة جيدة للدفاع عن ألوان الفريق خلال هده المواجهة العربية.

وكيف ترى المبارة المقبلة أمام الفريق السعودي؟

بكل صراحة هناك تفاءل كبير ودعم من جميع مكونات الفريق مكتب مسير طاقم تقني طبي والجمهور الدي يحب فريقه كثيرا وحتى الجمهور المغربي لأننا خلال هده المبارة نلعب من أجل راية المغرب ونمثل من خلالها جميع المغاربة. وسوف نخوض هده المبارة كسائر المباريات السابقة التي قدمنا فيها مستوى جيد أمام كا من المحرق البحريني والترجي التونسي .خاصة وأن الجميع لم يراهن علينا لتحقيق هاته النتائج .لكن العكس دان غير دلك وحققنا الأهم بالوصول لمربع النهائي .لكن هده المبارة سوف تكون تاريخية وكلنا تفاؤل وبدون مركب نقص أتمنى أن نحقق المبتغى لإرضاء جماهير الفريق وساكنة المدية بصفة خاصة .

هل أنت متفاءل بالأحسن خلال هذه المبارة؟

من أهم العوامل التفاؤل التي يجب أن تكون بين أفراد الفريق الواحد. من هنا نتحدث عن الثقة بين أفراد الفريق الواحد لابد أن تنجز عملك و ان تثق في أن زميلك في العمل قد قام بدورة هو ايضا، و هذه التفاؤل لن يكون موجودة بين يوم و ليلة بل هيه نتيجة الكثير من العمل و التواصل بين أفراد الفريق و الفشل مرة و النجاح مرة. من هنا تبني الثقة و يقع الكثير من مهمة بناء التفاؤل على قائد الفريق الذي علية أن يحاول تقريب وجهات النظر بين أعضاء الفريق حتي يصلوا في النهاية إلي اهم عامل من عوامل النجاح و هي التفاؤل.

و بماذا تعد الجمهور الأسفي ؟

فيما يخص وعودي للجمهور أقول له بأننا نعرف جيدا أهمية المسؤولية التي توجد على عاتقنا لكننا لن نخذلكم سوف نكون عند حسن ظن جميع مكونات الفريق وإعطاء تلك الصورة الحقيقية للكرة المغربية والاسفية بصفة خاصة. واتمنى تحقيق نتيجة ترضي الجميع لاسيما وأن المهمة لن تكون سهلة أمام الفريق السعودي . وأتمنى من نكون في المستوى لإرضاء الجميع

 

اترك تعليقاً