مصطفى جعيدة القائد الذي سلب قلوب الصويريين فجعلوه رمزا خالدا بمدينته

مصطفى جعيدة القائد الذي سلب قلوب الصويريين فجعلوه رمزا خالدا بمدينته

-أسفي الأن
جهويات
-أسفي الأن21 يوليو 2020آخر تحديث : منذ 3 أشهر
52 - أسفي الأنأسفي الأن بقلم : منار خودة ** لا يختلف إثنان كون السيد مصطفى جعيدة رئيس الملحقة الإدارية الثانية بسقالة، من الشخصيات الشعبوية بالمدينة أو كما يقال ابن البلد البار، حيث إستطاع في وقت وجيز بعفويته وطيبوبته من وضع بصمة خاصة لرجل السلطة الذي يريده المواطن القريب من الشعب والبعيد عن الكراسي.

مصطفى جعيدة سطع نجمه في أكثر الأوقات العصيبة أثناء الحجر الصحي، بتواجده المستمر في أرض الميدان وتتبعه المستميت لكل ما يهم المدينة وساكنتها، حتى بات يعرفه الصغير قبل الكبير ويحترمه الداني والقاصي ويحبه الجميع.

5 - أسفي الأن

ولعل أكبر تعبير عن كل ماسبق، هو مبادرة شبابية بمنطقة الفرينة، برسم رئيس الملحقة الإدارية الثانية كرمز من رموز المدينة البارزة بإعتباره شخصية مؤثرة في زمن كوفيد 19.

هنيئا للسيد مصطفى جعيدة بهذا التتويج الجماهيري ونتمنى له مسيرة عملية موفقة ومزيدا من التألق ….

5 1 - أسفي الأن
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة