مكافحة الشغب في الملاعب الرياضية حديث الملاعب

إذا كان الشغب الرياضي يعتبر ظاهرة من الظواهر الاجتماعية والنفسية التي بدأت تظهر في العديد من المجتمعات المعاصرة، حيث أصبحت تشكل خطرا كبيرا بالنظر للسلوكات العدوانية التي يتم في نطاق استراتيجية محكمة ذات أهداف بعيدة كل البعد عن المجالات الرياضية، فإن الأمر يختلف تماما بالنسبة لبلادنا، حيث تبقى عمليات الشغب في ملاعبنا مرتجلة وتأتي كرد فعل على بعض التصرفات الصادرة عن جهات مختلفة.

I- الأسباب والدوافع
الحشد الزائد.
تأثير الكحوليات والمخدرات.
التحكيم الهزيل أو المتحيز.
الجماهير المتعصبة بشدة لفريقها.
الأداء السلبي في مباريات حساسة.
التوترات الاجتماعية والسياسية.
الطاقة الاستيعابية للملاعب.
عدم تهيئ الظروف الملائمة للدخول والخروج.
الصراع بين الأحياء والجهات المختلفة.
أخطاء الحكام المتكررة عن قصد أو عن غير قصد.
انعدام أو ضعف الشروط لإجراء مباريات قوية.
اعتداء لاعب على أحد عناصر الفريق الخصم.
انعدام المرافق الأساسية في الملاعب (المراحيض، الماء الصالح للشرب ،الخ …)
الهيكلة الهشة للأندية المغربية.
انعدام الثقة بين مختلف المتدخلين في اللعبة من جهة، وبينهم وبين المؤسسات المشرفة من جهة أخرى.
التصرفات اللامسؤولة لبعض التقنيين.
التعامل اللامسؤول لبعض الإعلاميين الرياضيين.
عدم احترام القوانين الجاري بها العمل.
انعدام الديمقراطية منذ انتخاب المؤسسات المشرفة على الشأن الرياضي.
انعدام سياسة رياضية وطنية.
إثارة الجمهور بسبب سوء تقدير أحد رجال الأمن أثناء معالجة بعض الحالات.
عدم توفر وسائل النقل بشكل يلبي حاجيات الجمهور.

II- كيفية مكافحة الشغب:
1-
التحسيس:
التحسيس غير المباشر عن طريق وسائل الإعلام، المرئية والمسموعة والمكتوبة، بمساهمة وزارة الاتصال وذلك عن طريق نشر مقالات وتنظيم طاولات مستديرة.

التحسيس المباشر عن طريق المجموعة الوطنية لكرة القدم النخبة، وذلك على النحو التالي:
توزيع اقمصة تحمل شعارات لمكافحة الشغب.
توزيع مناشير بمناسبة بيع التذاكر توزيع برنامج البطولة السنوي مكتوب على ظهره البنود القانونية التي تحترم أعمال العنف والشغب
انجاز قانون داخلي خاص بالملاعب
وضع لائحة المحظورات بالصور أمام أبواب الملاعب
تنظيم مسابقات تحفيزية بمناسبة كل مقابلة
تخصيص جائزة أحسن جمهور
تخصيص جائزة أنشط جمعية للمحبين والأنصار من بين الجمعيات المنظمة قانونيا
تخصيص يوم وطني للروح الرياضية
تنظيم حفل ساهر في أخر كل موسم ينقل عبر القنوات التلفزية، يكون مناسبة لتكريم المسير المثالي والمدرب المثالي واللاعب المثالي والجمهور المثالي.

2- خلية أمن الملاعب الرياضية:
إحداث خلية أمن على مستوى كل ملعب يحتضن مباريات بطولة المجموعة الوطنية النخبة كمرحلة أولى على أن تعمم العملية لباقي الملاعب الرياضية. وتتكون من: ممثل السلطات المحلية**ممثل النيابة العامة**ممثل الأمن الوطني **ممثل الدرك الملكي

بقلم  //  عبد الهادي احميمو المندوب الجهوي للجمعية المغربية للصحافة الرياضية بأسفي واليوسفية

اترك تعليقاً