مكتب وحيد وازدحام رهيب بشركة النقل الحضري فيكتاليا :

بقلم الطالب د. ايوب ** صرخة أحد الطلبة بخصوص شركة النقل vectalia.”جات الحزينة تفرح مالقاتلهاش مطرح “مثال مصري// هذا هو حالي وحال مجموعة من المواطنين المسفيويين مع حافلات النقل العمومي يالاه قلنا لاباس ها الطوبيسات الجداد فاذا بنا نصطدم بالخدمات الرديئة فسكان مدينة اسفي اصبحو اكثر فهما لظاهرة الاحتباس الحراري من غيرهم لأنهم اصبحوا يعيشونها وسط الحافلات الجديدة وزد على ذلك التأخر :ما بين حافلة و حافلة تشد عليها قهوة وجلس معا راسك تسنى المهم اصلا هاد الامر ديال التأخر ماشي مشكل البلاد اصلا واقفة ماكاين لاش نسربيوا غاديين بمبدا لا زربة على صلاح !!.

ولكن هادشي كامل كون و انك تمشي تخلص تلقى كتلة ديال بنادم مغطية المكتب الوحيييد لممكن تخلص فيه أكرر الوحييد وا عبااد الله والمسؤوليين الوحييد راه لا يعقل مدينة بحجم اسفي بموظفيها وتلامذتها وطلابها توفروا لهم مكتب واحد ووحيد ، حتى مني سولنا قالوا ليك لا راه غير هاد الشهر من بعد غاتولي تخلصها غير فالحافلة ، وانا كنقول وراه غير لبغا يخلص هاد الشهر راه ماتوصلوا النوبة حتى للشهر الجاي.

وبه وجب الاعلام والسلام

اترك تعليقاً