نصف ساعة من الأمطار تغرق مدينة أسفي وتعري واقع البنية التحتية


تحولت مدينة أسفي في أقل من 30 دقيقة إلى برك مائية ضخمة، بعد هطول كميات هامة من الأمطار بشكل فجائي مساء اليوم الثلاثاء. كانت كفيلة بأن تُغرق مدينة بأكملها حيث غمرت المياه أجزاء واسعة من مدينة  أسفي، بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت طوال نصف ساعة كاملة تقريباً بشكل مستمر دون انقطاع، الأمر الذي أدى إلى إغلاق الكثير من الطرق،

وعاينت “أسفي الآن” الحالة المهترئة للبنية التحتية على مستوى شارع كينيدي ووسط المدينة و الطريق الرابطة بين سيارة الأجرة الكبيرة لحد احرارة ومفتاح الخير والمحطة الطرقية ومحطة القطار ، حيث ارتفع فيها منسوب المياه بشكل فضيع منع المواطنين و المركبات من التنقل.  وأعادت الفيضانات التي عرفتها مدينة أسفي  اليوم النقاش بين المواطنين، معربين عن استنكارهم إزاء افتقار الجماعة لأبسط البنيات التحتية و قنوات الصرف الصحي، موجهين دعوات إلى المجلس الجماعي لإصلاح ما يمكن إصلاحه .

اترك تعليقاً