هل تتدخل السلطات بحملة تطهيرية في حق العربات المجرورة التي تغزو شوارع اسفي وتخلق فوضى

هل تتدخل السلطات بحملة تطهيرية في حق العربات المجرورة التي تغزو شوارع اسفي وتخلق فوضى

- أسفي الأن -
2019-01-30T20:09:12+03:00
2019-01-30T20:09:15+03:00
الشأن المحلي
- أسفي الأن -30 يناير 2019آخر تحديث : منذ سنتين

اينما وليت وجهك بشوارع وازقة ودروب مدينة أسفي و أنت ترى مظاهر البادية منتشرة بشكل مستفز وسط جل احياء المدينة ، التي يراد يطلق عليها  “ حاضرة المحيط ” لكن تصطدم بعراقيل عديدة، بسبب الحياد السلبي للسلطة في بعض الاحياء وتواطؤ بعض رجالها، على غرار ما يقع في حي اعزيب الدرعي والكورس والمطار وسيدي عبد الكريم واجنان ووووو.، تجد ما يثير اشمئزازك ويستفز شعورك، بسبب وجود عربات مجرورة بالحمير  أو البغال ، ويتساءل سكان هاته الاحياء  عن المسؤول على الفوضى الذي تعيشها الاحياء ، من طرف الباعة المتجولين الذين وجدوا ضالتهم فيها، حيث يحتلونه يوميا ابتداء من الساعة الرابعة عصرا حتى حدود الساعة الحادية عشرة ليلا، ما يحوله لقطعة من البادية بسبب كثرة الدواب ومظاهر الفوضى الموازية بلا حسيب ولا رقيب مخلفة أوساخ وازبال على أرشفة الطرقات وايضاً دون احترام لقانون السير، وتأتي هذه العربات غالبا من أماكن بعيدة ، وتحتل المكان رغم انف الساكنة ورغم الشكايات المتعددة للسلطات، حيث تكتفي الأخيرة  بإطلالة محتشمة لدر الرماد في العيون وفق وصف الساكنة، كما أن هاته الإطلالة تسبقها مكالمات هاتفية لإفراغ الساحة، ما يستوجب تدخلا ولائجا لحث السلطة على التحرك بشكل وازن ورفع الضرر على المواطنين.

 ففي غياب اي تدخل للسلطات المحلية والأمنية .  يقوم الكثير من اصحاب هذه العربات بسلوكات مرضية كالسرقة واخفاء المسروق، وتشغيل الأطفال دون سن العاشرة، والاشتغال في ظروف غير صحية ، والجدير بالذكر فقد طالب العديد من المهتمين بالشأن المحلي بالمدينة ، بتدخل السلطات المحلية، والقيام بحملة تطهيرية بشوارع وإحياء المدينة، التي أصبح حالها لا يسر الناظر ولا يطيقها الزائر.

رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات