وضع صحي متدهور بشيشاوة

وضع صحي متدهور بشيشاوة

- أسفي الأن -
2018-12-06T21:07:00+03:00
2019-01-14T07:26:49+03:00
صحةمثبت
- أسفي الأن -6 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
 الصحة تعلن عن مباراة توظيف 1467 منصبا - أسفي الأن
عاد مركز حقوقي بإقليم شيشاوة ليعري الواقع الصحي المزري الذي يعرفه الإقليم، إذ رغم كل الوعود التي أطلقتها الجهات الرسمية، ومنها وزارة الصحة والمديرية الجهوية للصحة مراكش- آسفي، فإن ذلك ظل مجرد وعود سرعان ما تتكسر على حيطان واقع موبوء يأبى الارتفاع، كان من صوره القاتمة وفاة امرأة، تتحدر من جماعة لمزوضية، خلال الأسبوع الماضي بقسم الولادة محمد السادس بشيشاوة.
وحسب بيان للمكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بشيشاوة، فإن المرأة المتوفاة أم لأربعة أطفال، سبق وأن خبرت الولادة بشكل طبيعي في منزلها خلال أربع مرات سابقة، مضيفا أن الوفاة كانت نتيجة نزيف حاد.
وشدد البيان، على أنه رغم التعتيم الإعلامي، الذي مارسته ادارة المستشفى الاقليمي ومندوبية وزارة الصحة بشيشاوة، فقد توصل المركز بمعطيات خطيرة أثناء وضع المعنية بالأمر، وتتجلى هذه العطيات، في غياب الطبيبات الثلاث للولادة وغياب طبيبة الانعاش والتخدير وطبيبة الأطفال، والأخطر من ذلك أن قسم المستعجلات- يضيف البيان- ترك تحت رحمة طبيب متدرب لم يفلح في إيقاف النزيف وإنقاذ المرأة المتوفاة ضحية الإهمال.
وطالب المركز من خلال البيان ذاته، بضرورة فتح تحقيق في هذه الحادثة، وتحديد المسوؤليات، كما التمس من السلطات القضائية المختصة، فتح تحقيق قضائي بخصوص وفاة الضحية، والناتج أساسا عن الإهمال والإحلال بالواجب المهني.
وذكر حقوقيون، أن الوضع الصحي بإقليم شيشاوة يعاني ترديا غير مسبوق، إذ رغم كل النداءات التي أطلقتها جمعيات حقوقية وفعاليات المجتمع المدني، وكذا الاحتجاجات والاستنكارات، فإن ذلك لم يغير من الواقع شيئا.
وأضاف حقوقيون، أن وضعية مستشفى محمد السادس بشيشاوة ما هي إلا صورة مصغرة لواقع صحي موبوء بكل جماعات الإقليم، إذ أن أغلب المراكز أو المستوصفات الصحية مغلقة، وفي أحسن الأحوال يزورها من حين لآخر طبيب أو ممرض، وتنعدم بها أبسط شروط العمل، قبل أن يخلصوا إلى التأكيد على أن وزارة الصحة استقالت من مهامها في توفير الخدمات الطبية لسكان إقليم شيشاوة.
محمد العوال عن جريدة الصباح (شيشاوة)
رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات