شباب أسفي بين العطالة وقوارب الموت.

شباب أسفي بين العطالة وقوارب الموت.

- أسفي الأن -
2020-12-02T18:19:33+01:00
أسفيالشأن المحلي
- أسفي الأن -2 ديسمبر 2020آخر تحديث : الأربعاء 2 ديسمبر 2020 - 6:19 مساءً

دزينة أخرى من شباب آسفي ترتمي في حضن الموت غرقا بحثا عن الشغل

عبد اللطيف أبوربيعة

فجعت عائلات أقارب وأصدقاء 12 شابا مرشحين للهجرة السرية من مدينة آسفي ماتوا غرقا في عرض البحر أمس الثلاثاء فاتح دجنبر الجاري قبالة جزر الكناري في حين نجا 11آخرين بأعجوبة إثر غرق قارب كانوا على متنه نقل 4منهم صوب المستشفى حالتهم خطيرة..
وقد علمت بعض العائلات بالخبر الفاجعة من خلال اتصال هاتفي من طرف الناجين من حادث الغرق الذين أخبروا عائلاتهم بفقدان أصدقائهم ..
ويأتي حادث غرق الشبان ال12 وهم يحاولون الهجرة سرا للبحث عن لقمة العيش هربا من شبح العطالة والبطالة الذي يطاردهم دقيقة دقيقة ومن حين لحين ولسان حالهم يقول هل من منقذ من براتين للفقر والحاجة ..
يأتي حادث الغرق ليسائل المسؤولين والقطاعات الحكومية عن الجدوى من حزمة البرامج التي توصف بالتنموية لفائدة الشباب والمشاريع المدرة للدخل ومشاريع دعم المقاولات الذاتية الشبابية التي توزع بمقاربة “با صاحبي” والتي يستفيد منها المحظوظون من بني ذوي الحضوة والجاه والرشايوية ..
يأتي حادث فقدان شبان من أبناء حاضرة المحيط وهم في مقتبل العمر ليوجه أصابع اللوم اتجاه من صوتوا وهللوا وصفقوا لسياسات البؤس والتفقير والبطالة وجعلوا السواد الأعظم من الشباب العاطل يرتمي في حضن الموت غرقا في البحر في سبيل حلم أوربي قد يتحقق وقد لا يتحقق..
دزينة أخرى من شباب آسفي تفقدها عائلاتها وتترك الأمهات تكلى يعتصر قلوبهن الحزن على فلذات أكبادهن الذين ابتلعهم البحر ضحايا السياسات التكوينية والتشغيلية العرجاء المتئكة على عصا الفساد المستشري هنا وهناك..

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة