نداء الأمل… من أجل #مدن بدون كورونا

نداء الأمل… من أجل #مدن بدون كورونا

-أسفي الأن
2020-03-21T23:22:09+03:00
2020-03-21T23:28:27+03:00
بـــــــــــــلاغ
-أسفي الأن21 مارس 2020آخر تحديث : منذ 7 أشهر
54 - أسفي الأنإن التكتل الحقوقي بآسفي المكون من: – المرصد المغربي لحقوق الإنسان.
– الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان.
– المركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان.
– المرصد المغربي للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات.
ومن منطلق ما يستشعره من مسؤولية جسيمة، خاصة في هذا الوضع الدقيق الذي تعيشه بلادنا والعالم قاطبة في مواجهته المفتوحة مع فيروس كورونا المستجد، ينادي الجميع من أجل #مدنبدونكورونا وذلك عبر اتباع الخطوات التالية :
– بالنسبة للمواطنات والمواطنين:
* الحرص على التقيد والالتزام بالبيوت وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى.
* الحرص على إنجاز المطلوب في حال الخروج من المنزل بالسرعة الممكنة، وتجنب تشكيل تجمعات بشرية، والمحافظة
على مسافة الأمان أثناء قضاء الحاجيات خارج المنزل، مع حث الآخرين على ذلك عبر التوعية البينية.
* الحرص على التفاعل الإيجابي والمسؤول مع توجيهات السلطات في هذا الصدد.
* الحرص على اتباع النصائح الطبية لتفادي الإصابة بوباء كورونا من قبيل اجتناب المصافحة، غسل اليدين بالصابون
بشكل متكرر، استعمال المعقمات الموصى بها من طرف وزارة الصحة وغيرها من وسائل الوقاية…
* الحرص على تجنب الإشاعة وعدم ترويج الاخبار الزائفة والتهويل ونشر ما من شأنه خلق حالات الذعر والهلع بين
عموم المواطنات والمواطنين.
* الحرص على إبلاغ السلطات بخصوص الأشخاص غير الملتزمين بتطبيق التوجيهات والذي من شأنه الإضرار بالصحة العامة.
– بالنسبة للسلطات :
* الحرص على التطبيق السليم للقانون وعدم التجاوز في حق أحد، واعتماد المرونة الممكنة مع ضرورة بناء الثقة مع المواطن
ودفعه الى الانخراط بطواعية ووعي في تفعيل التوجيهات الرسمية.
* الحرص على عزل المدن عن بعضها، خاصة المدن التي لم تسجل فيها أية حالة إصابة بوباء كورونا.
* الحرص على عدم التنقل من وإلى المدن المسجلة بها إصابة بالوباء.
* الحرص على متابعة كل شخص تنقل -باستثناء حالة الضرورة القصوى- بين المدن مع وضعه بعد تنقله في العزل الصحي.
* الحرص على أن يطبق أفراد القوات العمومية الساهرة على تطبيق “حالة الطوارئ الصحية” العزل الصحي
داخل بيوتهم، باجتنابهم الاختلاط بأسرهم حرصا على سلامتهم وسلامة أهلهم وذويهم، وتفاديا لانتقال محتمل لأية عدوى.
* الحرص على فحص وثيقة “السماح بالخروج” المخصصة للمواطنين من دون مسكها باليد بشكل مباشر.
* الحرص على تعقيم الشاحنات التي تتنقل بين المدن عند جميع حواجز المراقبة الأمنية، وكذا عند مداخل المدن.
– بالنسبة للمؤسسات الصناعية والتجارية:
* الحرص على حصر عدد العاملين داخل هذه المؤسسات وتطبيق العزل الصحي بها والتقليل من التنقل بينها وبين المنازل.
* الحرص على عزل المتنقلين منهم عن المستقرين بهذه المؤسسات.
* الحرص على تتبع الحالة الصحية للعاملين خاصة المتنقلين منهم.
* الحرص على التعقيم المستمر للمؤسسات واعتماد وسائل الوقاية اللازمة خاصة قبل الولوج وبعده.
* الحرص الشديد في تطبيق مسافة الأمان في التعامل بين العاملين بهذه المؤسسات.
* الحرص على اعتماد مختلف وسائل التواصل الممكنة من قبيل؛ المنشورات أو الإذاعة الداخلية.. للتذكير بسبل التعامل السليم
لتفادي انتقال العدوى داخل هذه المؤسسات.
* الحرص على تبسيط المساطير واعتماد آلية العمل عن بعد لمن يمكنه ذلك.
رابط مختصر

اترك تعليق

يجب ان تسجل الدخول لكي تتمكن من إضافة التعليقات